رئيس التحرير: عادل صبري 07:07 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مفاجأة. المجني عليه بحادثة بتر الأصبع يبرئ الإخوان

مفاجأة. المجني عليه بحادثة بتر الأصبع يبرئ الإخوان

الحياة السياسية

المجني عليه

قال إن المتهمين حموه والضابط لفق لهم التهم..

مفاجأة. المجني عليه بحادثة بتر الأصبع يبرئ الإخوان

محمد هليل 03 أكتوبر 2013 13:03

قرر المجني عليه أحمد حسن، المجني عليه في واقعة بتر الأصبع، بأن المتهمين لم يعتدوا عليه، وأشار إليهم وقال هؤلاء من قاموا بحمايته، وأن ضابط الواقعة لفق الاتهام لهم.

 

جاء ذلك في مفاجأة مدوية شهدتها محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، أثناء نظرها أولى جلسات محاكمة 5 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، المتهمين بالشروع في قتل مواطن وتعذيبه وبتر أصبعه واحتجازه في مقر اعتصامهم برابعة العدوية.

 

ورفع المتهمون أيديهم بعلامة رابعة العدوية، أثناء نظر الجلسة، وعلى وجههم علامات السعادة، فيما تجمع العشرات من أهالي وأقرباء المتهمين أمام المحكمة، ومنعهم الأمن من دخول القاعة، فنظم الحاضرون وقفة احتجاجية ورفعوا اللافتات المنددة بمحاكمة ذويهم، ورددوا الهتافات المناوئة للشرطة تتهمها بالبلطجة وتلفيق الاتهامات.

 

كانت المحكمة قد أجلت القضية 3 مرات سابقة، ولم تستطع نظرها بسبب عدم تمكن الأمن من نقل المتهمين إلى مقر المحكمة نظرًا للدواعي الأمنية التي تمر بها البلاد.

 

كانت النيابة العامة قد اتهمت كلا من: محمد عبد الحي حسين الفرماوي مدير شركة، وشقيقه مصطفى مهندس حاسبات، وشهاب الدين علاء الدين طالب،  وأحمد فاروق كامل محمد محامي، وهيثم سيد العربي حاصل على بكالوريوس، بالشروع في قتل المجني عليه أحمد حسن محسن أحمد عمدًا مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله.

 

وأضافت النيابة، أن المتهمين أعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء "سكين ومطواة وشوم"، وتناوبوا الاعتداء على المجني عليه بالضرب في كافة أنحاء جسده وأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقارير الطب الشرعي المرفقة بالقضية، واصطحبوه بسيارة المتهم الخامس في حالة إعياء شديدة لأحد المناطق النائية للتخلص منه قاصدين من ذلك إزهاق روحه، إلا أنه قد أوقف إثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو ضبطهم متلبسين بالجريمة.

 

كما نسبت النيابة للمتهمين أنهم احتجزوا المجني عليه بدون وجه حق، وقاموا بتعذيبه بدنيًا وهددوه بالقتل، كما أحدثوا عمدًا به إصابات تسببت له في عاهة مستديمة يستحيل شفاؤها، حيث بتروا عُقلة من أصبع السبابة بيده اليسرى، كما حاز المتهمون وأحرزوا أسلحة بيضاء "مطواة وسكين وساطور وعصا شوم وجنزير وعصا أمريكية" دون مسوغ من الضرورة المهنية أو الشخصية، وأضافت أنه ثبت من التحقيقات أن المتهمين الخمسة قاموا بهذه الأفعال الإجرامية لمجرد اشتباههم في ارتكاب المجني عليه لواقعة سرقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان