رئيس التحرير: عادل صبري 12:59 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فقد "صورة" كارت الزيارة فكان نصيبه "علقة موت" داخل سجن طرة

فقد صورة كارت الزيارة فكان نصيبه علقة موت داخل سجن طرة

الحياة السياسية

مصلحة السجون

مع بداية رمضان

فقد "صورة" كارت الزيارة فكان نصيبه "علقة موت" داخل سجن طرة

نادية أبوالعينين 09 يونيو 2016 10:14

"تجمعات دموية في عينه، وكدمات بوجهه وأماكن متفرقة من جسده".. كان هذا نصيب الطالب أحمد مصطفي غنيم داخل سجن طرة بعد انتهاء الزيارة في اليوم الأول من رمضان.

 

عائشة مصطفي، شقيقته تروي لـ”مصر العربية” وقائع الاعتداء عليه من قبل قوات التأمين داخل السجن بعد انتهاء الزيارة يوم الإثنين 7 يونيو 2016، في اليوم الأول من شهر رمضان.

 

توضح عائشة أن الزيارة تمت بشكل عادي ولم يكن هناك مشاكل، لكن بعد انتهائها وأثناء صعود المحبوسين على زنازينهم لم يجد الضابط المسئول عن التفتيش صورة أحمد على “الكارت الخاص به للزيارة”، والتي تشير شقيقته أنه يكون مع إدارة السجن وليست المحبوس للتأكد من وجودهم بعد كل زيارة.

 

تشير عائشة إلى أنه في البداية سأله الضابط عن عدم وجود صورته على الكارت الخاص به، لكن أحمد أخبره أنه لا يعلم بالتأكيد؛ لأن الكارت لا يكون بحوزته ولكن بحوزة إدارة السجن، موضحة أن الضابط المسئول عنّف مأمور السجن لذلك، وهو ما تحول لشد وجذب بين شقيقها ومأمور السجن للتحدث معه بشكل غير لائق.

 

تضيف أن قوات التأمين اصطجبت شقيقها لمكان بعيدًا عن المساجين الموجودين وبدأوا في الاعتداء عليه بالضرب حتى فقد وعيه، مشيرة إلى وجود تجمعات دموية في عينه معلقة: ”كاد أن يفقد عينه"، وعدد من الكدمات بوجهه وبعض أجزاء من جسده، موضحة أن إدارة السجن رفضت علاجه أو نقله للمستشفي أو تحرير محضر بالواقعة.

 

وتؤكد عائشة أن شقيقها مريض وفي حاجة لإجراء عملية جراحية منذ ما يقرب من شهر ونصف لكن إدارة السجن حتى الآن مازالت تتعنت في إخراجه لإجرائها، ويتم الاعتداء عليه، مشيرة إلى أن شقيقها أرسل لهم رسالة من داخل السجن بعد الاعتداء لطمأنتهم على حالته الصحية لعدم تمكنهم من رؤيته إلا في موعد الزيارة الأسبوع القادم.

 

وتوضح عاشة أن تلك هي الواقعة الأولي بالاعتداء على شقيقها منذ عام وشهرين حين قبض عليه، لكن السجن لا يخلو من الاعتداءات المتكررة على المسجونين.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان