رئيس التحرير: عادل صبري 08:06 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

ننشر تفاصيل لقاء شيخ الأزهر مع آشتون

ننشر تفاصيل لقاء شيخ الأزهر مع آشتون

الحياة السياسية

أحمد الطيب، شيخ الأزهر

الطيب أكد أن موقف أوروبا وأمريكا يحتاج للتصحيح

ننشر تفاصيل لقاء شيخ الأزهر مع آشتون

محمود إبراهيم 02 أكتوبر 2013 16:15

التقى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اليوم الأربعاء، مع كاترين آشتون، المفوض الأعلى للعلاقات الخارجية للاتحاد الأوربي، بمقر المشيخة فى إطار زيارتها الثالثة للقاهرة منذ أحداث "30 يونيو".


وقالت آشتون لشيخ الأزهر إنها لم تصف ما حدث فى 30 يونيو  بالانقلاب العسكرى، مؤكدة على دعمها الكامل لخارطة الطريق فى مصر فى إطار التحول الديمقراطى الذى يقره المصريون بأنفسهم.


وأكدت آشتون على دعم الاتحاد الأوربي لاستقرار مصر سياسيا واقتصاديا وسوف يستمر الدعم الأوربي لمصر في رحلة الديمقراطية والاستقرار، قائلة: "لم أصف ماحدث فى 30 يونيو بأنه انقلاب عسكري".


من جانبه، قال الدكتور أحمد الطيب إن الأزهر الشريف مؤسسة دينية تعليمية ثقافية وليس مؤسسة سياسية ولا يعمل بالسياسة وأن موقفه ينطلق من ثوابته الوطنية وقناعاته العلمية، ومن هذا المنطلق كان موقف الأزهر في الثلاثين من يونيو من أجل تجنيب البلاد كارثة محققة أقل ما فيها ما يحدث في سوريا الآن، وانحيازه لإرادة الشعب المصري، الذي تعود أن يجد الأزهر دائما بجانبه بمواقفه الوطنية عبر تاريخه الطويل .


وأضاف أن الأزهر يرفض أي تدخل أجنبي لتحجيم إرادة الشعوب وأن أي حل للأزمة المصرية يجب أن ينبع من داخل الإرادة الوطنية للشعب المصري، وهو قادر على تجاوز الأزمة والوصول إلى حلول نهائية.


وأشار الطيب إلى أن موقف الاتحاد الأوربي وأمريكا من الشعب المصري يحتاج إلى تصحيح والوقوف مع الحقائق لا مع العواطف التي تنقلها بعض الفضائيات التي اعتمدت على ما أسماه "الكثير من الأكاذيب"، قائلا: إن الأزهر يقدر الدور الذي تقوم به السيدة آشتون في إيضاح المواقف التي جعلت من الاتحاد الأوربي يتفهم الواقع المصري بصورة أفضل ولا زال الأزهر ينتظر من الاتحاد الأوربي احترام وتقدير إرادة الشعب المصري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان