رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

قيادات شبابية : جبهة عزت استعانت بـ"استخبارات" غربية في صراع الإخوان الداخلي

قيادات شبابية : جبهة عزت استعانت بـاستخبارات غربية في صراع الإخوان  الداخلي

الحياة السياسية

الدكتور إبراهيم منير نائب مرشد الإخوان

..والقيادة التاريخية تنفي

قيادات شبابية : جبهة عزت استعانت بـ"استخبارات" غربية في صراع الإخوان الداخلي

محمد عبد المنعم 05 يونيو 2016 17:59

كشفت مصادر إخوانية أن الدكتور محمود حسين أمين عام  مكتب الإرشاد القديم،  والقيادي المحسوب على جبهة ما يعرف بـ"القيادة التاريخية " للجماعة ، سلم الحكومة التركية قبل استقالة أحمد داود أوغلو قائمة  بأسماء عدد  من القيادات الإخوانية المحسوبة على  جبهة القيادة الشبابية للمطالبة بترحيلهم وإلغاء إقامتهم . 

 

وأوضحت المصادر أن أوغلو اعترض بشدة على المطلب المقدم من قيادات الجماعة التاريخيين رافضا تنفيذه ، معتبرا أنه يأتي في إطار الصراع بينهم  وبين معارضيهم داخل الجماعة.

 

وفي السياق ذاته  أكدت المصادر أن قرار التجميد الصادر  من جانب الدكتور إبراهيم  منير نائب مرشد  الجماعة المتواجد  في بريطانيا  ، والذي شمل كل من وزير الاستثمار الأسبق يحيي حامد ، وعمرو دراج  وزير التعاون الدولي  الأسبق،  والقيادي بالجماعة علي بطيخ ، ورضا فهمي رئيس لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى المصري سابقا ، وعبد الغفار صالحين رئيس لجنة الصحة بمجلس الشورى المصري السابق ، وأشرف عبد الغفار القيادي الإخواني بتركيا ،  جاء بالتنسيق بين  منير  وقيادات  مكتب الإخوان ببريطانيا ، ومسئولين بجهاز المخابرات  الخارجية  البريطانية MI6.

 

وقالت المصادر  إن قيادات  جبهة القائم بأعمال المرشد  محمود عزت دأبت خلال الفترة الأخيرة على تأليب عدد  من الحكومات الغربية ضد قيادات  جبهة الشباب بدعوى تبنيهم منهج قائم  على العنف ، والعمليات  النوعية . 

 

وفي المقابل  لذلك رد قيادي بمكتب بريطانيا  محسوب على جبهة القيادة التاريخية  قائلا "الحديث عن التنسيق مع  المخابرات البريطانية بشأن أمور داخلية في الجماعة عار تماما  من الصحة " .

 

وحول ما إذا كان  هناك  اتصالات بين  قيادات الجماعة في لندن  وأجهزة  الأمن البريطانية قال القيادي الذي فضل عدم ذكر أسمه " من الطبيعي أن يكون  هناك  اتصالات بشأن  قضايا لها  علاقة  بأحوال الجاليات  المسلمة  في لندن ، كما أنه كانت هناك لقاءات  بمسئولين  بارزين خلال فترة مناقشة  تحقيق الحكومة البريطانية بشأن الجماعة والذي جاء بناء على قرار من ديفيد كاميرون رئيس الحكومة "، متابعا " هناك بعض الإخوة  باتوا لا يتورعون من الإدعاء على إخوانهم بالباطل" . 

 

فيما أكدت المصادر المحسوبة على جبهة القيادة الشبابية عدم دقة حديث القيادي بجبهة عزت قائلة " أن  هناك  قيادات بارزة بالجماعة ووزراء سابقين أبلغوا برفض دخولهم لبريطانيا ومنحهم تأشيرات بناء على تقارير أعدتها أجهزة أمنية بريطانية  بعد  معلومات  حصلت  عليها من قياداتب الجماعة ، وأن قيادي إسلامي بارز قامت السلطات البريطانية  بترحيله بعد  وصوله لبريطانيا قادما  من تركيا ،وأن أخر تم  احتجازه فور وصوله لأحد المطارات البريطاينا  وعدم السماح له  بالمرور وترحيله على الطائرة  العائدة لتركيا . 

 

من جهة أخرى قال الناشط  الإخواني عز الدين دويدار أن  جبهة عزت  أبلغت  أعضاء الجماعة  في المحافظات الخاضعة لسيطرتها ، أن قرار إلغاء العمل النوعي الذي سبق وتم إقراره في اجتماع لمجلس شورى الجماعة عقب 30 يونيو 2013 ، جاء بناء على نصائح  وتوجيهات من بعض الدول الغربية في مقدمتها تركيا


 

إقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان