رئيس التحرير: عادل صبري 09:33 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو.. الخارجية: آشتون لا تحمل مبادرات للمصالحة

فيديو.. الخارجية: آشتون لا تحمل مبادرات للمصالحة

الحياة السياسية

الدكتور بدر عبدالعاطى المتحدث باسم وزارة الخارجية،

فيديو.. الخارجية: آشتون لا تحمل مبادرات للمصالحة

مؤمن سامى 02 أكتوبر 2013 12:50

قال الدكتور بدر عبدالعاطى المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن آشتون هى وزيرة خارجية الاتحاد الأوربى، وشأنها بالنسبة لمصر شأن باقى وزراء الخارجية الأجانب الذين يهتمون بمصر، باعتبارها أكبر دولة عربية، ومحور الاستقرار فى الشرق الأوسط الأوسط .

 

وأضاف عبدالعاطى فى اتصالٍ له بالتليفزيون المصرى، أن وزير الخارجية لم يتثن له مقابلة آشتون، بسبب ازدحام جدوله وهو فى نيويورك الآن، وقد تم الاتفاق على إتمام اللقاء هنا فى القاهرة، مضيفا أن اللقاء جرى اليوم، وركز على العلاقات الثنائية، خاصة فيما يتعلق بالجوانب المالية والتجارية والاستثمارية للعلاقات، بالإضافة إلى مجموعة من القضايا الإقيلمية الهامه وفى مقدمتها الأزمة السورية، وتطورات المباحثات الإسرائيلية الفلسطينية، كما تطرق النقاش إلى موضوع سد النهضة، ودور الاتحاد الأوروبى فى إقناع كافة الأطراف المعنية، بالعودة إلى مائدة التفاوض، والتركيز على فكرة تحقيق المكاسب للجميع، دون الإضرار بمصالح أى من الأطراف، وبخاصة مصالح مصر المائية والتاريخية.


وتابع، إنه تمت مناقشة، مبادرة مصر لإعلان منطقة الشرق الأوسط، خالية من أسلحة الدمار الشامل، النووية والكيميائية والبيولوجية، وأهمية قيام الاتحاد الأوربى بدور رئيسى، فى عقد المؤتمر المؤجل والذى كان من المفترض أن يعقد فى عام 2012، بشأن إعلان منطة الشرق الأوسط خالية، من أسلحة الدمار الشامل، على أن يعقد فى نهاية هذا العام أو فى الربيع القادم .

 

وأكد على أن مسألة الوساطة التى أثارها البعض، بعد زيارة آشتون للبلاد هى مسألة مرفوضة، كما أن آشتون أعلنت بنفسها منذ أن غادرت واشنطن فى الولايات المتحدة الأمريكية، أنها لا تحمل أى مبادرات، ولا يمكن لها على الإطلاق أن تتدخل فى الشأن الداخلى المصرى، وبالنسبة لمسألة المصالحة، فهى شأن المصريين وشأن القوى السياسية المصرية، والحكومة الانتقالية الحالية، هى التى تدير ملف الوساطة، بالتعاون مع رئاسة الجمهورية.


شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=8QdE98qHfEo

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان