رئيس التحرير: عادل صبري 01:52 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

طارق نجيدة: لا أقبل تقديم "قلاش" كقربان لإحراج النظام

طارق نجيدة: لا أقبل تقديم قلاش كقربان لإحراج النظام

الحياة السياسية

طارق نجيدة

ولن أعود للتيار الشعبي..

طارق نجيدة: لا أقبل تقديم "قلاش" كقربان لإحراج النظام

عبدالغنى دياب 03 يونيو 2016 18:14

أكد طارق نجيدة المستشار القانوني لحزب التيار الشعبي السابق، أنه لن يتراجع عن قراره بالاستقالة من الحزب، لافتا إلى أنه ثابت على موقفه الذى اتخذه حتى لا يتسبب في إحراج أحد.

 

 

و استنكر في تصريحات لـ مصر العربية حالة الهجوم الذى شن عليه من قبل الكثيرين بعد دفعه للكفالة التى حددتها النيابة العامة لخروج نقيب الصحفيين يحيي قلاش وعضوي المجلس خالد البلشي، وجمال عبدالرحيم الأسبوع الماضي.

 

وقال نجيدة إن الإنسانية تحتم عليه إذا استطاع أن يرفع السجن عن شخص أن يفعل، وإلا فيصبح متهم في إنسانيته.

 

وبخصوص الموقف السياسي، قال نجيدة بعض المعارضين لقراري قالوا نصا " كنت سيبهم يتحبسوا أنت مالك" مبررين ذلك بإحراج النظام.

 

وأضاف أن فكرة تقديم قرابين للفراعنة بإلقائها في النيل انتهت ولن تعود مرة ثانية، بأن يحبس شخص يمكن فك سجنه لمجرد إحراج نظام أو حتى ارضائه.

 

وتابع، أن فكرة الرضوخ للحبس تؤكد القبول بالقهر، وهذا منطق العبيد، فالحرية حق لكل شخص ويجب أن نزود عنها بكل ما نملك، ليس فقط مبلغ من المال على حد وصفه.

 

وبخصوص الهجوم الذى شن عليه بعد دفعه للكفالة من قبل مقربين منه، قال نجيدة، إنه لا يجوز لشخص أن يتكلم في ذلك سواء قبولا أو رفضا إلا أصحاب الشأن، مؤكدا أن موكلوه لم يعاتبوه على موقفه، ولو كانوا يرفضون ذلك كانوا أعلنوا للرأى العام.

 

وأوضح أن نقيب الصحفيين استخرج توكيلا باسمه بالأمس لمتابعة باقي تفاصيل القضية مع مجموعة من المحاميين.

 

وكان نقيب الصحفيين قد امتنع هو واثنين من أعضاء مجلس النقابة عن دفع كفالة لخروجهم من سرايا النيابة الأسبوع الماضي بعد اتهامهم بإيواء مطلوبين ونشر أخبار كاذبة، على خلفية اقتحام مقر النقابة أول مايو الماضي للقبض على الصحفيين عمرو بدر، ومحمود السقا، بعدها تدخل نجيدة ودفع الكفالة عن نقيب الصحفيين والبلشي وعبد الرحيم ومن المقرر عرض ثلاثي مجلس النقابة على محكمة الجنايات غدا لنفس التهم.


اقرأ أيضًا:

نجيدة عن إخلاء سبيل جنينة: الحرية لا تقدّر بثمن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان