رئيس التحرير: عادل صبري 11:38 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

آشتون تلتقى فهمي في أولى محطات زيارتها للقاهرة

آشتون تلتقى فهمي في أولى محطات زيارتها للقاهرة

الأناضول 02 أكتوبر 2013 07:38

التقى وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، ورئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي للشؤون السياسية والأمنية، كاثرين آشتون، في القاهرة، صباح اليوم الأربعاء، في بداية سلسلة من لقاءات المسؤولة الأوروبية المكثفة مع مسؤولين مصريين والقوى السياسية بما فيها جماعة الإخوان المسلمين.

قال مصدر دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي إن لقاء أشتون مع فهمي سيتناول عددا من الملفات الثنائية التي تتعلق بعلاقة الاتحاد الأوروبي بمصر خلال المرحلة الانتقالية التي بدأت منذ عزل الرئيس محمد مرسي، وكذلك ضرورة انخراط كافة الأطراف الفاعلة في الاستحقاقات القادمة وأبرزها الانتحابات البرلمانية، وإمكانية مساهمة التحاد الأوروبي في إيجاد آلية للحوار بين المعارضة والسلطة الحاكمة في مصر.

المصدر الذي لم يوضح ما إذا كانت آشتون بصدد عرض حزمة من المساعدات الاقتصادية على مصر أم لا، قال: "كل ما نستطيع تأكيده أننا سنبقى شريكا أساسيا لمصر، وسيكون هناك نقاشا لدعم سبل التعاون الاقتصادي خلال الفترة القادمة".

وحول القضايا الإقليمية اكتفى المصدر بقوله إن اللقاء سيتطرق للأزمة السورية، وبحث جهود مصر لعقد مؤتمر "جنيف 2"، وكذلك بحث المفاوضات الفلسطينية.

ورفض الجانبان، أشتون وفهمي التصريح في مستهل اللقاء الذي جرى في مقر وزارة الخارجية المصرية، ومن غير المقرر حتى الآن عقد مؤتمر صحفي مشترك بين الطرفين عقب انتهائه.

وستتوجه أشتون عبر انتهاء اللقاء لقر مجلس الشورى (غرفة البرلمان الثانية) للقاء عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين المعنية بتعديل الدستور المصري.

ووصلت أشتون إلى مصر مساء أمس، وستتواصل زيارتها لمدة 36 ساعة- بحسب مصدر في الاتحاد الأوروبي- تلتقي خلالها أيضا بالرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء حازم الببلاوي، ونائب رئيس الوزراء زياد بهاء الدين، ورئيس لجنة الخمسين المعنية بتعديل الدستور، عمرو موسى، فضلاً عن لقاء شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الكنيسة الأرثوذكسية تواضروس.

وحول ما إذا كانت آشتون ستلتقي قيادات من جماعة الإخوان، قال مصدر ب"تحالف دعم الشرعية" الذي يضم قوى حزبية ونقابية مؤيدة لمرسي، إن أشتون ستلتقي بكل من محمد علي بشر وعمرو دراج كممثلين عن التحالف، إلى جانب لقاء مع وفد من حزب النور برئاسة يونس مخيون.

من جانبه، قال بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إن أشتون، "لن تقوم بأي جهود للوساطة في الشأن المصري أو مراقبة الأوضاع الداخلية كما أنها لن تقابل الرئيس السابق (محمد مرسي)".

وتعتبر زيارة آشتون للقاهرة هي الثالثة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسى في 3 يوليو/تموز الماضي .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان