رئيس التحرير: عادل صبري 02:59 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عسكريون: "ميسترال" إضافة كبيرة للجيش لكن التنمية الاقتصادية أهم

عسكريون: ميسترال إضافة كبيرة للجيش لكن التنمية الاقتصادية أهم

الحياة السياسية

حاملة الطائرات ميسترال

عسكريون: "ميسترال" إضافة كبيرة للجيش لكن التنمية الاقتصادية أهم

عمرو عبدالله 03 يونيو 2016 09:07

اختلف خبراء عسكريون حول مدى احتياج مصر حاليا لحاملة الطائرات "ميسترال" التي تسلمتها مصر من فرنسا إلا أنهم اتفقوا على أنها إضافة كبيرة للجيش المصري وترفع من ترتيبه العالمي، فيما رأى آخرون أن مصر ليس في حالة حرب واحتياجها للتنمية أكبر من التسليح.

وتسلمت مصر، الخميس، من فرنسا بحضور الفريق صدقى صبحى والفريق أسامة منير قائد القوات البحرية حاملة طائرات من طراز ميسترال "جمال عبد الناصر" ورفع العلم المصرى عليها.

وتعد حاملة “ميسترال” مركز قيادة متكامل، وسطحها يحمل 6 طائرات، ومخازن تسع أكثر من 18 طائرة، بالإضافة إلى مخازن دبابات ومدرعات ومدفعية ودفاع جوى.

التنمية

السفير معصوم مرزوق، القيادي بالتيار الشعبي وقائد بالصاعقة المصرية في حرب 1973، أوضح أن هناك عددًا من الاعتبارات هي التي تحدد مدى تقبلك لشراء معدات عسكرية من عدمها، في مقدمتها التحديات والأخطار المتوقعة على مصر خلال الفترة المقبلة، ثم قدرتك على استيعاب التكنولوجيا الحديثة والتعامل معها.


وأضاف مرزوق أن مصر اشترت معدات عسكرية كثيرة الفترة الأخيرة، وكأنها مقبلة على حرب كبيرة، رغم أننا نعيش في وفاق تام مع إسرائيل، مشيرا إلى أن الأولوية تكون دائما للتنمية وليس شراء معدات وارد جدا عدم استخدامها أو احتياجها قبل 20 عامًا.
 

وأشار القيادي بالتيار الشعبي إلى أن الغرب لا يعطينا المعدات الحديثة، بل يصدّر لنا الأشياء التي استخدمها وأصبحت فائضة عن احتياجاته، كما أن هناك تساؤلات حول الأسباب التي دفعت الدولة لإتمام صفقة حاملة الطائرات "ميسترال"  التي أعطتها روسيا لنا بقروض طويلة المدى، في ظل الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد.

زيادة للقدرات البحرية

من جانبه، قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن صفقة حاملة الطائرات "ميسترال" تزيد قدرات مصر البحرية وسبقتها صفقة الرافال، كما أنها تأتي ضمن خطة لتطوير معدات الجيش المصري وإمداده بكل الأسلحة الجديدة، مشيرا إلى أن توفير السلاح يعطى سبل الوقاية والتسليح ويخدم الأمن القومى المصرى فى قدراته لمواجهة التحديات فى الاعتداء على مكتسبات مصر.


وأضاف عامر أن تلك الاتفاقيات تأتى استكمالا لفتح مصر ذراعيها للتعاون مع دول مختلفة لتحديث الأسلحة والحصول على منظومات الأسلحة الحديثة، مشددا على أن كل ذلك يأتى فى إطار خطوات مصر لمنظومة تطوير السلاح.

 

وشدد على أن اللجنة مستعدة لتقديم رؤية شاملة عن تسليح القوات المسلحة للبرلمان ونقاط تعريفية عن الصفقات التى تمت إذا طلب منها ذلك.

ليس وقتها

 

الخبير العسكري اللواء طلعت مسلم، قال إن حاملة  الطائرات" ميسترال"  إضافة كبيرة للجيش المصري، خاصة فيما يتعلق بنقل القوات من منطقة لأخرى بأقصى سرعة، كما أنها تزيد من قوة تسليح الجيش المصري وتساهم في رفع ترتيبه الدولي وكذلك حجمه بالمنطقة العربية.

 

ولكن في الوقت ذاته أكد مسلم، على أنها لم تكن مطلوبة أو ضرورية في الوقت الحالي، وهناك أمور تكتسب أهمية أكثر منها حاليا، لكن الخلافات بين فرنسا وروسيا حولت الصفقة لمصر بمباركة روسية ولكن وفق اتفاقات أبرمتها مع مصر.

12 معلومة عن ميسترال

- سعرها ................. 1.2 مليار يورو 

- الحمولة ...............  21  ألف طن

- الاستيعاب ............. 450  فردًا للمسافات الطويلة، 900 فرد للمسافات القصيرة.

- طول الحاملة .......... 210 أمتار، وارتفاعها 32 مترًا

- تحمل : 16 مروحية وتبلغ سعة حظيرة الطائرات 12 طنًا.

- بها مستشفى مساحته 750 مترًا مربعًا،بها 20 غرفة، وغرفتان للعمليات الجراحية، وغرفة أشعة، و69 سريرًا.

-السرعة : 28 كم الساعة، القصوى 35 كم الساعة

- يضم طاقمها 180 شخصًا

- السعة: تتسع السفينة لـ450 شخصًا لمدة 6 أشهر.. سطح السفينة مساحته 5200 متر مربع، يتضمن 6 أماكن يمكنها استيعاب جميع أنواع المروحيات.

- بها 3 رادارات "رادار الهبوط على سطح السفينة، ورادار ملاحي، ورادار جو – أرض".

- تعتبر "ميسترال" من الأسلحة المضادة للاعتداء التى تمتلكها البحرية الفرنسية

- منظومة الدفاع: دفاع جوي من طراز simbad، ورشاشات عيار 12.7 مم، ومنظومة تشويش وأربع زوارق إنزال  و16" مروحية و 50مدرعة، و13 دبابة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان