رئيس التحرير: عادل صبري 08:48 مساءً | الأربعاء 21 فبراير 2018 م | 05 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

رافض العسكر بالخمسين:الجيش دعم 30 يونيو لمصلحته

رافض العسكر بالخمسين:الجيش دعم 30 يونيو لمصلحته

كتب - آدم عبودي وأحمد علاء 01 أكتوبر 2013 22:11

قال أحمد حسن، أحد شباب ثورة 25 يناير، والذي هتف "يسقط حكم العسكر" بجلسة لجنة الخمسين، إن تأييد الجيش لـ "30 يونيو" يأتي في إطار تبادل المصالح، وليس تحقيقاً لتطلعات الشعب على خلفية الخلافات التي جمعت رئيس الجمهورية السابق، الدكتور محمد مرسي بقادة المؤسسة العسكرية.

 

وأضاف، في حواره لـ "مصر العربية"، أن قادة المؤسسة العسكرية كانوا على إدراك تام بأن حكم جماعة الإخوان المسلمين يمثل خطورة على الأمن القومي بشكل عام، وفي سيناء بشكل خاص، الهدف الذي تحقق من خلال استغلال حشود الشعب في "30 يونيو".

 

واتهم حسن في تصريحاته المجلس العسكري السابق، برئاسة المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع والإنتاج الحربي السابق في وقوع الأزمة السياسية الحالية التي أدت إلى تقسيم المجتمع إلى صراعات طائفية، مشيراً إلى أن تلك المرحلة تخللها مفاوضات "مصلحة" بين "العسكر" وجماعة الإخوان المسلمين.

 

وتابع :" لا نقبل حكم العسكر على الإطلاق بصرف النظر عن 30 يونيو، ومجلس طنطاوي مارس سياسات مصلحة مع الجماعات الإرهابية المسلحة المؤيدة للإسلاميين حتى تمكنوا من التوغل بكافة مفاصل الدولة وصولاً إلى حكم البلاد ويجب محاكمة المجلس العسكري على جرائمه بحق الشعب المصري".

 

وأوضح حسن أن هتاف "يسقط حكم العسكر" يندرج على كل عسكري وقائد يتسبب في إهانة المؤسسة العسكرية بسياسات "فاشلة"، مشيراً إلى أن هناك فارق بين العسكر كمؤسسة وقادة وبين المؤسسة كأفراد تستحق التأييد الشعبي الكامل.

 

ولفت حسن إلى أن التفويض الشعبي الممنوح للسيسي في 26 يوليو الماضي جاء رغبة من الشعب في مكافحة الإرهاب، وليس إعادة السياسات التي وصفها بـ "الفاجرة" لوزارة الداخلية، التي لم ينجح اللواء محمد إبراهيم في هيكلتها على الشكل المطلوب في ثورة يناير.

 

وشدد الناشط السياسي على ضرورة فرض سيادة القانون على كافة مؤسسات الدولة من خلال دستور عادل يضع آلية مناسبة لتحقيق القصاص العادل للشهداء، معتبراً أن الأهم من وضع دستور هو تشكيل آلية مناسبة تتمكن من إلزام مؤسسات الدولة من تطبيق قوانينه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان