رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

القمص بطرس: "بيت العائلة" ليس راعيًا لـ"الصلح العرفي"

القمص بطرس: بيت العائلة ليس راعيًا لـالصلح العرفي

الحياة السياسية

القمص بطرس بطرس

نؤيد تطبيق القانون في حادث "المنيا"

القمص بطرس: "بيت العائلة" ليس راعيًا لـ"الصلح العرفي"

عبدالوهاب شعبان 31 مايو 2016 14:51

قال القمص بطرس بطرس، عضو مجلس "بيت العائلة المصرية"، إن مطالب البعض بإلغاء المجلس، ناتجة عن عدم فهم طبيعة عمله، وأهدافه، نافيًا إقراره لمبدأ الصلح العرفي، في الأحداث الطائفية.

وأضاف، في تصريح لـ"مصر العربية"، أن الوفد الذي توجه لـ"قرية الكرم"، بالمنيا، على خلفية الأزمة الناجمة عن شائعة علاقة شاب مسيحي - يدعى أشرف عبده-، وسيدة مسلمة، لم يستهدف المصالحة، وإنما أراد تهدئة الأجواء بالقرية، عبر تضمين الوفد د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، كخطيب للجمعة الماضية بالقرية، بصحبة عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر.

 

وأشار بطرس إلى أن الزيارة استهدفت لقاء الأسر المتضررة من الحادث، وتطييب خاطرهم، مؤكدًا أن "بيت العائلة" يدعم مطلب الأنبا مكاريوس في تطبيق القانون، ومحاسبة المتسببين في الحادث.

 

وأوضح عضو "بيت العائلة " أن رفض الأنبا مكاريوس لقاء وفد المجلس، جاء نتيجة تصور خاطئ، بأن زيارته تستهدف التمهيد لجلسة صلح عرفية على حساب تطبيق القانون، معرّجًا على أن ثمة اتصالا هاتفيا جرى بـ"أسقف المنيا"، لتوضيح أبعاد الزيارة، وتأييد موقفه من الأزمة.

 

ولفت إلى أن المجلس يتابع مع القيادات التنفيذية بالمحافظة، سير الأحداث، من ناحية القبض على المتسببين في الحادث، وتحمل عمدة القرية مسؤولية الوضع، لتحقيق الاستقرار، وتهدئة الأوضاع، مراعاة للبعد الاجتماعي بعد تنفيذ القانون.

 

وأشاد بطرس بخطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي ألقاه أمس الإثنين، باعتباره مؤشرًا إيجابيًا لحل الأزمة، داعيًا وسائل الإعلام لتوضيح حقيقة أهداف، وتوجهات "بيت العائلة المصرية".

 

يشار إلى أن بعض نشطاء الأقباط، طالبوا بالغاء مجلس بيت العائلة المصرية، الذي تتقاسم الكنيسة إدارته مع الأزهر الشريف، باعتباره راعيًا لجلسات الصلح العرفية –حسب زعمهم.

اقرأ أيضًا:

"النواب" يثور ضد تعرية سيدة المنيا.. ويهدد باستدعاء رئيس الوزراء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان