رئيس التحرير: عادل صبري 06:19 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخارجية ترد على المسئولة الإفريقية بشأن "الكلاب والعبيد"

الخارجية ترد على المسئولة الإفريقية بشأن الكلاب والعبيد

الحياة السياسية

وزير الخارجية سامح شكرى

الخارجية ترد على المسئولة الإفريقية بشأن "الكلاب والعبيد"

وكالات 31 مايو 2016 11:27

أعربت وزارة الخارجية في بيان صباح اليوم الثلاثاء عن رفضها لمحاولات التشكيك فى انتماء مصر الإفريقى ودفاعها الدائم عن قضايا القارة.

 

ويأتي البيان ردا على المذكرة التى عممتها منسقة لجنة الخبراء الإفريقية لدى مؤتمر الجمعية العامة لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة فى نيروبى، والتى اتهمت فيها رئيس الوفد المصرى بالإساءة بعبارات وألفاظ مهينة وغير مقبولة باللغة العربية ضد الدول الإفريقية المشاركة فى الاجتماع، ومطالبتها باتخاذ إجراءات عقابية ضد مصر فى عدد من المحافل الدولية باعتبارها لا تصلح لتمثيل الدول الإفريقية فى تلك المحافل.

ووجه سامح شكرى وزير الخارجية حسب البيان، بإجراء تحقيق فورى لمعرفة حقيقة ما حدث، مؤكدا فى الوقت ذاته أن ما يتوفر لدى وزارة الخارجية من معلومات حتى الآن ينفى تماما صدور تلك العبارات من ممثل مصر خلال اجتماع المجموعة الإفريقية المشار إليه.

وتابع البيان: "فى كافة الأحوال، فإنه ليس من المقبول أبدا الوقوع فى خطأ التعميم وتوجيه اتهامات واهية إلى الدولة المصرية وشعب مصر تشكك فى انتمائهما الإفريقى، وفى قدرة مصر على الاضطلاع بمسئولياتها فى التعبير عن المصالح الإفريقية".

 


وتقدمت إيفون خاماتي، رئيسة اللجنة الفنية بهيئة الدبلوماسيين الأفريقيين التابعة للاتحاد الأفريقي، بمذكرة رسمية بتاريخ أمس الأول الأحد تطالب فيها مصر بالاعتذار عن ما اعتبرته "سوء سلوك" أثناء الدورة الثانية للجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة التي أُقيمت في كينيا.


واتهمت إيفون خاماتي، في المذكرة، مسؤولا مصريا بوصف ممثلي وفود أفريقية خلال الدورة بـ"الكلاب والعبيد".


وقالت "أود أن أطلعكم على السلوك المصري غير الدبلوماسي وغير المسؤول وغير المتحضر والذي يحمل سبابا أثناء فعاليات الدورة الثانية للجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة، ففي أثناء الجلسة الختامية جرى تمرير 24 قرارا من خلال الدول الأعضاء، وهو ما شكل انتصارا لمعظم الدول لا سيما البلدان الأفريقية"


وأضافت "حدثت انقسامات بسبب عدم تمرير قرار بشأن غزة بعد ظهور مشاكل إجرائية تتمثل في نقص النصاب القانوني اللازم للتصويت جراء مغادرة معظم الوفود، ونتيجة لذلك، تشاورت بعض الوفود الأفريقية مع الوفدين المغربي والمصري من أجل عدم إبطال القرارات التي جرى تمريرها قبل ظهور مسألة النصاب القانوني".


وتابعت "خلال المشاورات، رفض رئيس الوفد المصري والرئيس الحالي للمؤتمر الوزاري الأفريقي المعني بالبيئة مخاوفنا، قائلا إنهم سيتحدثون من منطلق السيادة، واصفا دول جنوب الصحراء (أفريقيا السوداء) بأنهم كلاب وعبيد، مستخدما اللغة العربية في إطلاق ذلك".

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان