رئيس التحرير: عادل صبري 05:21 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حرب البلاغات تبدأ ضد "عنان"

مطالبات بالتحقيق معه ومنعه من السفر..

حرب البلاغات تبدأ ضد "عنان"

أحمد عبد المنعم 01 أكتوبر 2013 13:54

تلقى النائب العام المستشار هشام بركات، أول بلاغ ضد الفريق سامى عنان، رئيس أركان القوات المسلحة المصرية السابق، للتحقيق معه بتهمة نشر مذكراته وإفشاء أسرار عسكرية، بحسب مقدم البلاغ.

 

وقدم طارق محمود، المستشار القانونى للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر بالإسكندرية، اليوم الثلاثاء، بلاغا للمحامى العام الأول ضد الفريق سامى عنان، رئيس أركان القوات المسلحة المصرية السابق، يتهمه فيها بتهديد الأمن القومى للبلاد، وإفشاء أسرار عسكرية تضر بالمصلحة العليا لمصر.

 

وجاء فى نص البلاغ رقم 1984 لسنة 2013 بلاغات النائب العام، أن عنان قام بنشر مذكراته بداية من 25 يناير والفترة التى تلتها وروى تفاصيل من داخل وزارة الدفاع واجتماعات المجلس العسكرى، دون حصول على إذن من المخابرات العسكرية المنوط بها منح التصريح بنشر تلك المذكرات.

 

وأضاف البلاغ: "تم نشر تلك المذكرات بعدد من الصحف المصرية بما تضمنه من أسرار وتفاصيل ما حدث، وهو ما يعد إفشاءً لمعلومات عسكرية، وهو عمل مؤثم قانونا فى المواد رقم  80(أ) ، 80 (ب) ، 80 (د) والمادة 102 مكرر من قانون العقوبات.

 

وتابع: "عنان يعلم تماما حجم المؤامرات الداخلية والخارجية التى تهدد الوطن وعصابات الإرهاب الأسود التى تحاول تدمير البلاد وتهدد أمنها القومى والاقتصادى، ومذكراته فعل يهدد الأمن القومى المصرى ويخالف القوانين المؤسسة العسكرية التى توجب فترة زمنيه معينه لا تقل عن ثلاثين عاما لكى يمكن الموافقة من جهاز المخابرات الحربية على نشر تلك المذكرات لأى قائد عسكرى خاصة إذا ما كانت تلك المذكرات تمس الأمن القومى".

 

وطالب البلاغ بفتح تحقيق فورى فى الوقائع المقدمة فيه ومنع عنان من السفر لحين انتهاء التحقيقات معه، وإرفاق جميع المستندات  الدالة على قيام المقدم ضده البلاغ بنشر مذكراته المهددة للأمن القومى وإفشاء الأسرار العسكرية.

 

ويتعرض عنان لحملة هجوم إعلامي من صحف وفضائيات حكومية وخاصة، إثر كشفه عن مذكراته، والتى توقف نشرها بعد تحذير صدر عن العقيد أركان حرب أحمد علي المتحدث العسكري باسم المجلس الأعلى للقوات المسلحة، واصفا ما نشر على لسان "عنان" بالأسرار العسكرية التى لا يجوز إفشاؤها وتعرض صاحبها للمساءلة القانونية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان