رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

العفو الدولية تصف احتجاز "قلاش" بالهجوم "الأكثر وقاحة" على الإعلام

العفو الدولية تصف احتجاز قلاش بالهجوم الأكثر وقاحة على الإعلام

الحياة السياسية

احتجاجات الصحفيين

العفو الدولية تصف احتجاز "قلاش" بالهجوم "الأكثر وقاحة" على الإعلام

نادية أبوالعينين 30 مايو 2016 13:55

اعتبرت منظمة العفو الدولية احتجاز أعضاء مجلس نقابة الصحفيين بمثابة انتكاسة لحرية التعبير، واصفة الأمر بـ"الهجوم الأكثر وقاحة على الإعلام في مصر".

وقالت ماغدالينا مغربي، القائمة بأعمال نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة في بيانها الصادر اليوم، إن احتجاز أعضاء النقابة مؤشر خطير على الحملة ضد حرية التعبير والإجراءات المشددة التي تجهزها السلطات بهدف تشديد قبضتها الحديدية على الإعلام.

 

وأضافت المنظمة أن الحكومات المتعاقبة حاولت السيطرة على وسائل الإعلام وفرض القيود على الصحافة، إلا أنه في الأول من مايو اقتحمت قوات الأمن مبني النقابة للمرة الأولي منذ إنشائها عام 1941.

 

وأوضحت ماجدولينا مغربي أنه "من خلال مقاضاة أعضاء بارزين في نقابة الصحفيين، تحاول السلطات بوضوح معاقبتهم على انتقادهم للحكومة وتوجيه رسالة قوية لإكراه كل الصحفيين على الصمت".

 

وأضافت مغربي أنه "يتعين على السلطات المصرية إطلاق سراح الصحفيين المعتقلين فورا وإسقاط التهم الموجهة إليهم".

 

وكان نقيب الصحفيين يحيي قلاش ووكيل النقابة ورئيس لجنة الحريات خالد البلشي وسكرتير النقابة جمال عبد الرحيم رفضوا دفع كفالة مالية لاخلاء سبيلهم وهو مبلغ عشرة آلاف جنية لكل منهم، واستمر احتجازهم بقسم شرطة قصر النيل لحين العرض مرة ثانية علي نيابة وسط القاهرة الكلية بمحكمة زينهم صباح اليوم لي ذمة اتهامهم بإيواء متهمين هاربين وهما الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا وإذاعة بيانات كاذبة من شأنها تكدير السلم العام.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان