رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عضو مجلس كنائس مصر عن حادث المنيا: لا بديل عن القانون

عضو مجلس كنائس مصر عن حادث المنيا: لا بديل عن القانون

الحياة السياسية

عايدة نصيف "عضو مجلس كنائس مصر"

والجلسات العرفية ليست الحل..

عضو مجلس كنائس مصر عن حادث المنيا: لا بديل عن القانون

محمد نصار 29 مايو 2016 09:38

قالت الدكتورة عايدة نصيف، عضو مجلس كنائس مصر، إن ما حدث في واقعة المنيا، ليست جريمة طائفية فحسب، وإنما هي جريمة إنسانية في حق المرأة المصرية.

وتتهم الكنيسة مواطنين مسلمين بتجريد سيدة مسيحية مسنة من كامل ملابسها أمام الناس، الأمر الذي نفاه عمدة القرية، مؤكدا أن ملابسها تمزقت أثناء مشاجرة .

 

وأضافت، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أنه يجب تطبيق القانون وتحقيق سيادته إذا كانت الدولة تريد أن تصبح دولة قانون ولا مجال للمجالس العرفية، فهذه المجالس دورها يكون لاحق وتأتي عقب تطبيق القانون.

 

وأكدت أن تجريد سيدة من ملابسها بهذا الشكل عار على مصر وعار على رجال مصر فسيدة الكرم هى كرامنتا وهى تاج فوق رؤسنا.

 

وتابعت أن العالم الخارجي ينظر لمصر عن قرب، ويتابع ما يجري داخلها بشدة ويجب أن نكون مدركين لهذا الأمر، ونعمل على عدم الإساءة لسمعة مصر في الخارج.


وأوضحت عضو مجلس كنائس مصر، أنه لا مجال للرأي في تطبيق القانون، ويتوجب معاقبة الجناة أشد عقاب، ثم نأتي إلى الدور الأهم وهو التوعية المجتمعية لهذه المناطق ونشر الثقافة من خلال دور العبادة والمدارس والجامعات.
 

وكان مجموعة من الأهالي في قرية الكرم بمركز أبو قرقاص التابع لمحافظة المنيا قاموا بتعرية سيدة مسيحية من ملابسها بسبب اتهامات لنجل تلك السيدة بإقامة علاقة مع سيدة مسلمة بحسب بيان الكنيسة.

 


اقرأ أيضًا:
 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان