رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نقابي بحليج الأقطان: رئيس" القابضة" يتعنت ضد عودة الشركة للدولة

نقابي بحليج الأقطان: رئيس القابضة يتعنت ضد عودة الشركة للدولة

الحياة السياسية

جانب من تظاهر عمال شركة النيل لحليج الأقطان أمام مجلس النواب- أرشيفية

نقابي بحليج الأقطان: رئيس" القابضة" يتعنت ضد عودة الشركة للدولة

سارة نور 26 مايو 2016 18:02

قال محسن داود رئيس اللجنة النقابية بشركة النيل لحليج الأقطان، إن محمود حجازي رئيس الشركة القابضة للتشييد و التعمير رفض تنفيذ الحكم النهائي بعودة الشركة للدولة معللا بعدم حصول الشركة القابضة على شهادات صلاحية الخاصة بشركة النيل.

 

وأضاف داود لـ مصر العربية أن رئيس الشركة القابضة محمود حجازي أوضح لهم خلال الاجتماع الذي استمر 4 ساعات بمجلس النواب أنه لن يستطيع تنفيذ الحكم دون تقرير مكتب التقييم، مشيرا إلى أن هذا التقرير تأخر بسبب عدم وجود شهادات صلاحية  حيث رفض المستثمر سيد الصيفي أعطائها للشركة.

 

وأكد داود أن محمد عيسى مستشار وزارة القوى العاملة رفض صرف رواتب العاملين بشركة النيل المتأخرة منذ خمسة أشهر لأن الشركة حاصلة على حكم نهائي بعودة الشركة للدولة ولائحة صندوق الطوارىء  تتعامل فقط مع القطاع الخاص. 


وبعد شد وجذب بين الحاضرين في الاجتماع و بين ممثلي العمال، اقترح النائب محمود بدر أن يدعو  ممثلو الشركة القابضة والنواب ووزارة القوى العاملة وزارة الاستثمار لعقد جمعية عمومية طارئة غير عادية تنفذ قرار استلام فروع الشركة بالمحافظات الأحد المقبل و دعوة المستثمر سيد الصيفي، بحسب محسن داود.


وبحسب رئيس اللجنة النقابية وافق جميع الحاضرين على اقتراح النائب محمود بدر ، لافتا إلى أن المستثمر سيد الصيفي رفض حضور هذا الاجتماع على الرغم من دعوته.

وكان العشرات من عمال شركة النيل لحليج الأقطان اعتصموا ليومين مطلع الأسبوع الجاري أمام البوابة رقم 4 لمجلس النواب و انهوا الاعتصام بعد وعد بحل الأزمة نهاية الاسبوع الجاري بعد الاجتماع مع أطراف الأزمة.

يذكر أن المستشار مجدي العجاتي، وزير الدولة للشؤون القانونية ومجلس النواب، رفض الشهر الماضي تنفيذ الحكم النهائي بعودة الشركة للقطاع العام خوفا من غضب المستثمرين.

وقال العجاتي حينها لعمال شركة النيل لحليج الأقطان، أن كل ما تستطيع الدولة فعله للعمال هو توفير المرتبات و تأمين خروجهم على المعاش المبكر، لكنها ستتصالح مع المستثمر سيد الصيفي.

من الجدير بالذكر أن العاملين بشركة النيل لحليج الأقطان الذين لم يتقاضوا أجورهم منذ خمسة أشهر تلقوا وعود عديدة من الشركة القابضة للتشييد و التعمير التابعة لها الشركة ومجلس الوزراء بإصدار مخاطبات للمحافظات لاستلام مقرات الشركة.

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان