رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في الفصل التشريعي الأول.. "البرلمان" خاوي الوفاض

في الفصل التشريعي الأول.. البرلمان خاوي الوفاض

الحياة السياسية

مجلس النواب

في الفصل التشريعي الأول.. "البرلمان" خاوي الوفاض

عمرو عبدالله 25 مايو 2016 12:59

تشكل البرلمان وسط آمال عريضة من المصريين ليعبّر عنهم وهمومهم ويكون رقيبًا على الحكومة بعد غياب قرابة 1620 يومًا، إلا أنه، بحسب مراقبين، خلال فصل تشريعي كامل لم يكن على قدر المسئولية.

 

فرغم إقرار مجلس النواب عشرات القوانين التي صدرت فى غيبة البرلمان، فإنه لم يصدر إلا تشريعا واحدا حتى الآن، هو لائحته الداخلية التى تم إقرارها مؤخراً، ورغم تقديم مئات الاستجوابات وطلبات الإحاطة والأسئلة والبيانات العاجلة إلا أن لم يقدم ما يشعر به المواطن، وأقلها الأسعار التي ارتفعت بشكل مبالغ فيه.

 

نرصد خلال هذا التقرير أداء البرلمان خلال 4 شهور على 3 محاور، من أموره الاجرائية مرورا بتعامله مع القضايا العاجلة انتهاء بالقوانين الواجب انتهائه منها قبل انتهاء الفصل التشريعي الأول والذي بقي فيه شهر فقط، ثم نستطلع رأي بعض الخبراء في الأداء.



الأمور الاجرائية

أنهى البرلمان كل أموره الإجرائيه، فعقب انعقاده استطاع انتخاب رئيسه والوكيلين على مدار أسبوع، ثم قام بتمرير 340 قانونا صدروا في عهد الرئيسين عدلي منصور وعبدالفتاح السيسي؛ لأنهم صدروا في غيابه تنفيذا للمادة 156 من الدستور.

 

كما احتاج " النواب" شهرين لإعداد لائحته الداخلية، ثم ناقش بيان الحكومة وأعطاها ثقته من خلال مناقشته داخل لجانه النوعية التي انتخبها عقب الانتهاء من اللائحة، لتكتمل الأمور الإجرائية المتعلقة بالمجلس على أكمل وجه.

 

القضايا العاجلة

6 أزمات وقضايا عاجلة سيطرت على الشارع المصري، ولم تحرك للبرلمان ساكنا، فالبداية كانت من اعتداءات أمناء الشرطة المتكررة والتي بدأت بأطباء مستشفى المطرية التعليمي ثم بعض المواطنين، وأدار البرلمان ظهره لهذه التجاوزات، لدرجة عدم تطرقه لمناقشة قانون الشرطة الجديد.

ريجيني

وكانت ثاني القضايا هي الخاصة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، عندما عثر على جثته بطريق مصر الأسكندرية الصحراوي مطلع فبراير الماضي وعليها آثار تعذيب، واتهمت ايطاليا حينها مصر بتزييف الحقائق الخاصة بالحادث، مما وضع العلاقات المصرية الإيطالية  بمنطقة الخطر، خاصة مع اتهام بعض الصحف الإيطالية لأحد ضباط الشرطة المصرية بمقتل "ريجيني" وهو ما لم تعلق عليه الحكومة المصرية بشكل رسمي، ولم يتفاعل معه البرلمان ؛ لأن رئيسه طلب من النواب عدم الحديث في هذا الأمر.

 

جنينة والفساد

وكان التجاهل من نصيب الأزمة رقم 3 الخاصة بالمستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، عقب تقديمه لتقرير يتحدث خلاله عن أن حجم الفساد بمصر يصل لـ 600 مليار جنيه، ورغم تقدم بعض النواب بطلب لتشكيل لجنة للتحقيق في تقرير جنينة، إلا أن الأمر لم يمر على عتبات المجلس ثانية، حتى بعد إقالة " جنينة" بقرار جمهوري دون الرجوع للبرلمان ورغم ارتفاع الأصوات الرافضة لقرار الإقالة واعتباره غير دستوري إلا أن البرلمان لم يشكل اللجنة التى طالب بها البعض ولم يتعاط مع قرار إقالة رئيس أكبر جهاز رقابي في مصر رغم وجود مطالبات شعبية بذلك.

تيران وصنافير

جاءت اتفاقية جزيرتي" تيران وصنافير" بين مصر والسعودية، كرابع القضايا التي تجاهلها" النواب" ، رغم اللغط التي أثير حولها ورفض العديد من السياسيين لها، لدرجة خروج تظاهرات بشأنها نتجت عن القبض على بعض الشباب والحكم عليهم بالسجن لمدة تتراوح بين العامين والـ5 ، واعتصام لبعض القوى السياسية بمقر حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عقب تقديمهم لدعوة قضائية ضد الإتفاقية.

الصحفيين

اقتحام نقابة الصحفيين من قبل رجال الأمن  والقبض على معتصمين بها هو ما اعتبرته النقابة حدثا استثنائيا؛ لأنه لم يحدث من قبل، ورغم الغضب الذي انتاب الجماعة الصحفية وعقدهم لجمعية عمومية غير عادية ومطالبتهم باقالة وزير الداخلية واعتذار الرئاسة، إلا أن محاولات البرلمان اقتصرت على محاولة للصلح بين الحكومة والنقابة من خلال النائب أسامة هيكل رئيس لجنة الاعلام بالمجلس.

الدولار

ارتفاع متزايد يشهده سعر الدولار بالسوق، ويعود ذلك بالسلب على المواطن من خلال ارتفاع الأسعار بشكل كبير؛ ليعاني المواطن المصري البسيط، ووقف البرلمان متفرجا في هذه الأزمة، فلم يتعدى الأمر مناقشته لنائب محافظ البنك المركزي في هذا الأمر  ورد عليهم " اشتروه من السوق السوداء"، ثم تهديد رئيس المجلس للنواب بتحويل أي نائب ينتقد سياسات تعامل الدولة مع أزمة الدولار.


القوانين الواجبة

ثالث المحاور هو القوانين الواجب على المجلس الانتهاء منها في الفصل التشريعي الأول، ولم يتحرك خطوة واحدة تجاهها وهي، دور العبادة - العدالة الإنتقالية - الاعلام- الشباب -مفوضية الانتخابات" فمازالت هذه القوانين بأدراج مكاتب مجلس النواب.

زيارات رسمية

زار المجلس منذ انعقاده قبل 4 شهور عدد كبير من الوفود البرلمانية ، حيث بلغ اجمالي زيارات روؤساء الدول للبرلمان 6 وهم " الصين – العراق- مقدونيا- السعودية – توجو- فرنسا "، كما استقبل 4 روؤساء وزراء و20 سفير لدول أجنبية وعربية، اضافة لـ16 وفدا برلمانيا.


مترهل

علق الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية، على أداء مجلس النواب قائلا: "البرلمان الحالي نتاج لانتخابات شابها مخالفات وصيغت فيها قوانين انتخابية معيبة، وبيئة سياسية مأزومة، إضافة لتحالفات انتخابية متناقضة".

 

وقال نافعة إن البرلمان الحالي مفتت سياسيا وفكريا ويصعب عليه تحقيق التوازن المطلوب مع السلطة التنفيذية التي سيسهل عليها  أن تــمــرر مــن خلاله كل ما تريد من قوانين، مشيرا إلى أن هناك حالة سيولة تجعله عصيا على التماسك وغير مؤهل لأداء وظائفه التشريعية والرقابية على الوجه الأكمل.

 

فيما رأى النائب خالد شعبان، عضو مجلس النواب عن حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن  أداء المجلس جيد ومقبول إلى حد كبيرا ، موضحا أن هناك بطئا بعض الشىء ولكن هذا ناتج عن عوامل خارجة عن إرادة المجلس.

 

وأضاف شعبان أن اتهام البرلمان بعدم التصدي للقضايا التي تشغل الرأي العام غير صحيح ؛ معطيا مثال بقضية الطالب الإيطالي جوليو ريجينى، التي أشار إلى أنها  مازالت في حوزة النيابة العامة، ولا يحق للبرلمان الاطلاع على تفاصيلها.


وأوضح عضو مجلس النواب عن حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن المجلس أنجز أمور مثل اقرار 240 قانونا والانتهاء من أموره الاجرائية وهذا ليس بالامر السهل، مطالبا بالصبر على المجلس؛ لأنه سيكون دائما في صف المواطن.

 اقرأ ايضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان