رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"التحالف الوطني" يدعو لأسبوع "الشباب عماد الثورة"

التحالف الوطني يدعو لأسبوع الشباب عماد الثورة

الحياة السياسية

تظاهرات مؤيدة لمرسي - ارشيفية

متجاهلاََ تظاهرات 6 أكتوبر..

"التحالف الوطني" يدعو لأسبوع "الشباب عماد الثورة"

وكالات 27 سبتمبر 2013 03:50

دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي للمرة الاولي منذ عزل الرئيس في 3 يوليوإلى تكرار شعار مظاهراتها الأسبوعية.

وأعلن التحالف في بيان له  مساء الخميس عن استمرار شعار مظاهرات هذا الأسبوع "الشباب عماد الثورة" ليكون شعار مظاهرات الأسبوع المقبل (يبدأ السبت).

وقال التحالف في بيانه "نعيش معكم وبكم أسبوعا آخر يظله شعار.. نعم.. الشباب عماد الثورة.. فلتشهدوا مصر والعالم نضالكم وبذلكم وعطائكم " .

واضاف التحالف في البيان رقم 104  "شباب مصر.. بل رجالها.. أطفال مصر.. بل أبطالها.. لقد أثلجتم والله قلب الأمهات والزوجات الثكالى.. والأبناء اليتامى.. فعلموا أن الله يعوض الأمة خيرا عن شهدائها الأبرار.. فامضوا في طريق ثورتكم رافعين لواء العزة لشعب مصر بأكمله".

وتساءل التحالف "كيف تضيع ثورة.. وتضيع دماء الشهداء.. وتضيع جراح المصابين.. وتضيع أنات المعتقلين.. ومن ثوارها زهرات وورود فتحوا مدارسهم ليلقنوا الانقلاب درسا لن ينساه".

ونأى بيان التحالف عن الدعوة للنزول في مظاهرات السادس من أكتوبر والذي يشهد احتفالات مصرية بعيد الانتصار على إسرائيل عام 1973 وذلك على الرغم من الأسبوع المقبل هو الأخير قبل حلول يوم 6 أكتوبر.

ويأتي هذا التجاهل رغم أن قيادات بالتحالف نفسه تدعو مؤخر إلى "الحشد" ليوم السادس من أكتوبر واعتباره "يوما فاصلا" في مواجهة ما اسموه "قادة الانقلاب".

محمود فتحي رئيس حزب الفضيلة الإسلامي أحد  قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب يكتب يوميا منذ اكثر من شهر عبر صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك :" موعدنا السادس من أكتوبر .. اللهم بلغنا السادس من أكتوبر".

واوضح أنه يواجه "سؤال متكرر هل يوم 6 أكتوبر يوم حسم وإنهاء للإنقلاب " ويجيب قائلا :" لا يعلم موعد النصر إلا الله تعالى ونحن نبذل الجهد وعلى الله التكلان والنتائج".

وأوضح "أن الهدف من رسالته حشد يوم 6 اكتوبر   " أن يستيأس الإنقلابيين من يأسنا وأننا نحشد على يوم بعيد المدى وقد يعقبه حشد على أيام أخرى مثل 25 يناير (كانون ثان) أو قبلها أو بعدها كما تعلمنا من حشدهم ل 30 يونيو (حزيران الماضي والذي أعقبه بأيام بيان الجيش بعزل مرسي) وكما تقتضي الحاجة والظروف ".

وأشار إلي أن المصريين سيخرجون في عيد الجيش كما خرجوا في عيد الشرطة في ثورة 25 يناير/ كانون ثان عام 2011 مرجعا ذلك "إلى ارتكاب مجازر وجرائم بحق المصريين في الحرس الجمهوري والمنصة و فض رابعة والنهضة و رمسيس ودلجا ومحاصرة وتهجير كرداسة".

ولفت إلى أن "الترتيب للسادس من أكتوبر سيحوي مفاجات كثيرة وكبيرة" داعيا "إلي تهيئة النفوس وتنظيمها وابتكار فعاليات نوعية ومؤثرة ومستمرة وسلمية".

بينما دعا القيادي المعارض مجدي احمد حسين احد قيادات التحالف في بيان رسمي صادر عنه الي ما اسماه " 6أكتوبر .. يوم الزحف الأكبر لاسترداد الثورة مرجعا اسباب الدعوة  الي الاطاحة بكافة الاستحقاقات الانتخابية وخطف الرئيس المعزول ورفض الاسعار ووقف القطارات وانتهاك كافة حقوق الانسان ووقتل عدد كبير من المصيريين

وكان مجدي حسين اكثر وضوحا في تحديد وجهة غضبة 6 اكتوبر :" أخرجوا من كل محافظات مصر وتوجهوا إلى وسط القاهرة حيث يتعين أن نعلن سقوط الانقلاب وعودة الرئيس الشرعى بشرط أن يلغى أى تعاهدات سابقة مع أمريكا وإسرائيل ونعتقد انه سيوافق على ذلك بعد كل هذه الأحداث ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان