رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الصحفيين" تتقدم ببلاغ جديد ضد "الداخلية"

بعد اقتحام قوة أمنية لمقرها

"الصحفيين" تتقدم ببلاغ جديد ضد "الداخلية"

نورا ناصر - هناء البلك 02 مايو 2016 17:15

تقدمت نقابة الصحفيين ببلاغ إلى النائب العام عن تفاصيل واقعة اقتحام قوات من وزارة الداخلية  أمس لمقر النقابة ، مطالبة باتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، ردا على بيان الوزارة والمعلومات الكاذبة التي تروجها الشرطة  .


وقالت نقابة الصحفيين في بيان لها ، اليوم الإثنين ، إن الداخلية لم تجد غير إثارة الشائعات ونشر المعلومات الكاذبة بدلًا من مواجهة الحقيقة والإعتراف بالجريمة التي اقترفتها في الوقت الذي تتصاعد فيه الأزمة باقتحام النقابة في سابقة لم تحدث من قبل.

 

وأضافت النقابة في بيانها أن الداخلية قامت بحصار النقابة والتضييق على دخول الصحفيين وإغلاق الشوارع المحيطة بها، لافته إلى أنه ليس صحيحًا ما ورد في بيان الوزارة الذي أذاعته بالأمس بأن الداخلية قامت بالتنسيق مع أطراف النقابة قبل الاقتحام وإلقاء القبض على الزميلين.

 

وأشارت إلى أنه ليس معقولًا ولا مقبولًا أن يتم ذلك، وأن ما تم هو جريمة متكاملة الأركان في حق النقابة وإهدار القانون والدستور، وعملية اقتحام غير مسبوقة ومتعمدة استهدفت انتهاك حُرمة النقابة وترويع الزملاء الصحفيين المتواجدين بالمبنى بدخول، حوالي ٤٠ عنصر أمني مسلح أثاروا الفوضى.

 

وأوضحت في بيانها أن أحد العناصر الأمنية قام بالاعتداء على أحد أفراد أمن النقابة بلكمة في عينيه، كما دفع فردا آخر عند محاولتهما منعهما من دخول النقابة، وألقوا القبض على الزميلين، ما يؤكد كذب إدعاءات الداخلية، وعدم إخطارها النقابة التي لجأ إليها الزميلان قبل يوم واحد من واقعة الاقتحام لإجراء اتصالات مع النيابة العامة لبحث السُبل القانونية لتنفيذ أمر الضبط والإحضار بطريقة قانونية وتسليم أنفسهم للنيابة مباشرة.

 

وتؤكد النقابة أن السبيل الوحيد لمواجهة هذه الأزمة ووقف تصعيدها هو الاعتراف بالحقائق، وعدم إنكارها، ووقف كل محاولات الالتفاف عليها من خلال بث المعلومات الكاذبة التي تروجها وزارة الداخلية في محاولة يائسة منها لإخفاء الجريمة التي ارتكبتها في وضح النهار وأمام جمهور عريض من أعضاء النقابة.

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان