رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"نواب الصحافة" يلاحقون رئيس الوزراء ووزير الداخلية تحت القبة

نواب الصحافة يلاحقون رئيس الوزراء ووزير الداخلية تحت القبة

الحياة السياسية

مجلس النواب - أرشيفية

ردا على اقتحام نقابتهم

"نواب الصحافة" يلاحقون رئيس الوزراء ووزير الداخلية تحت القبة

شرشر يدعو إلى اجتماع مشترك لـ"الأمن القومي" و"الإعلام"و"حقوق الإنسان"

أحمد الجيار ومحمود عبدالقادر 02 مايو 2016 15:30

سيطرت حالة من الاستياء علي النواب البرلمانيين أصحاب الخلفيات الصحفية والإعلامية، علي وقع اقتحام قوات الأمن لمقر نقابة الصحفيين أمس لإلقاء القبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود  السقا ، مهددين بمسائلة رئيس الوزراء وملاحقة وزير الداخلية بالبيانات العاجلة وطلبات الإحاطة.

 

النائب تامر عبدالقادر، وكيل لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، أعلن اعتزامه التقدم ببيان عاجل ضد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، واللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، معلنًا رفضه التام لتجاوزات رجال الشرطة واقتحامهم مبنى نقابة الصحفيين وإلقاء القبض على إثنين من أعضاء النقابة.

 

واتفق معه  النائب عبد الرحيم علي رئيس مجلس إدارة البوابة نيوز ، واصفا الخطوة بانتهاك واضح لنقابة عريقة، والأول من نوعه بحق هذا الصرح، مطالبا بسرعة مكاشفة ومحاسبة المتسبب في الأمر.

 

وأضاف علي أن هذا القرار الأهوج سيتبعه سيل من طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة، وأنه سيبادر بذلك ويتقدم ببيان عاجل للبرلمان حول ملابسات الاقتحام، معربًا عن دهشته من جراء قرارات من شأنها تأجيج الصراع بين أطياف الوطن الواحد في الوقت الذي تحتاج فيه مصر إلي التوحد.

 

وأختتم النائب حديثة بمطالبة تدخل عاجلة من مؤسسة الرئاسة لتوجيه أوامر للمنع البت لمثل تلك الممارسات الأمنية المسيئة، مطالبًا جموع الصحفيين وأعضاء النقابة والنقيب بضرورة التعامل بحرص مع هذا الحدث الكبير.

 

النائب مصطفى بكري أبدي إنزعاجة الشديد مما وقع بحق نقابة الصحفيين، معتبرا دخول مقرها بهذا الشكل "تصرف خاطيء غير مسبوق"، وقال إن هذا الخطأ يتحمله الأمن.

 

وأوضح بكري، أن ما حدث يمثل إهانة للنقابة ، لذلك فإنه سيتقدم بطلب إحاطة لوزير الداخلية، لافتًا أن هذه الواقعة لن تمر مرور الكرام خاصة أنها الأولى من نوعها في تاريخ النقابة.

 

و أعلن النائب والكاتب الصحفي  أسامة شرشر أنه سيتقدم ببيان عاجل أمام مجلس النواب علي خلفية إقتحام قوات الأمن لمقر نقابة الصحفيين ،قائلا" إن الأمر يتطلب اجتماع لعدة لجان نوعية بالبرلمان علي رأسها الثقافة والاعلام والدفاع والأمن القومى وحقوق الإنسان، لمناقشة قضية اقتحام نقابة الصحفيين" .

وتابع شرشر أن هذا الاقتحام مشين ويعاقب عليهه كافة القوانين المحلية والدولية، وكونها السابقة الأولي فى عهد النقابة وتاريخها، وقد تمثل مقدمة لأمور وخطوات أكثر خطورة من أجهزة الأمن تجاه الحريات.

وحذر شرشر من أن الأمر لن يمر بسلام تحت قبة البرلمان، وأنه يتوقع ثورة غضب من النواب ذوي الخلفيات الإعلامية والصحفية، وان هذا الغضب سينتج عنه رد فعل قوي يلائم الإنتهاك الذي وقع بحق الصحفيين ونقابتهم.

 

اقرأ أيضا: 

 

النائب تامر عبدالقادر، وكيل لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، أعلن اعتزامه التقدم ببيان عاجل ضد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، واللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، مؤكدا رفضه التام لتجاوزات رجال الشرطة واقتحامهم مبنى نقابة الصحفيين وإلقاء القبض على اثنين من أعضاء النقابة.

 

واتفق معه  النائب النائب عبد الرحيم علي رئيس مجلس إدارة البوابة نيوز ، واصفا الخطوة بإنتهاك واضح لنقابة عريقة، والأول من نوعه بحق هذا الصرح، مطالبا بسرعة مكاشفة ومحاسبة المتسبب في الأمر.

 

وأضاف عبدالرحيم أن هذا القرار الأهوج سيتبعه سيل من طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة، وأنه سيبادر بذلك ويتقدم ببيان عاجل للبرلمان حول ملابسات الاقتحام، معربًا عن دهشته من جراء قرارات من شأنها تأجيج الصراع بين أطياف الوطن الواحد في الوقت الذي تحتاج فيه مصر إلي التوحد.

 

وأختتم النائب حديثة بمطالبة تدخل عاجلة من مؤسسة الرئاسة لتوجيه أوامر للمنع البت لمثل تلك الممارسات الأمنية المسيئة، مطالبًا جموع الصحفيين وأعضاء النقابة والنقيب بضرورة التعامل بحرص مع هذا الحدث الكبير.

 

النائب مصطفى بكري أبدي إنزعاجة الشديد مما وقع بحق نقابة الصحفيين، معتبرا دخول مقرها بهذا الشكل "تصرف خاطيء غير مسبوق"، وقال إن هذا الخطأ يتحمله الأمن.

 

وأوضح بكري، أن ما حدث يمثل إهانة لنقابة الصحفيين، لذلك فإنه سيتقدم بطلب إحاطة لوزير الداخلية، لافتًا أن هذه الواقعة لن تمر مرور الكرام خاصة أنها الأولى من نوعها في تاريخ النقابة.

 

و أعلن النائب والكاتب الصحفي  أسامة شرشر أنه سيتقدم ببيان عاجل أمام مجلس النواب علي خلفية إقتحام قوات الأمن لمقر نقابة الصحفيين ،قائلا" إن الأمر يتطلب اجتماع لعدة لجان نوعية بالبرلمان علي رأسها الثقافة والاعلام والدفاع والأمن القومى وحقوق الإنسان، لمناقشة قضية اقتحام نقابة الصحفيين" .

وتابع شرشر أن هذا الاقتحام مشين ويعاقب عليهه كافة القوانين المحلية والدولية، وكونها السابقة الأولي فى عهد النقابة وتاريخها، وقد تمثل مقدمة لأمور وخطوات أكثر خطورة من أجهزة الأمن تجاه الحريات.

وحذر شرشر من أن الأمر لن يمر بسلام تحت قبة البرلمان، وأنه يتوقع ثورة غضب من النواب ذوي الخلفيات الإعلامية والصحفية، وان هذا الغضب سينتج عنه رد فعل قوي يلائم الإنتهاك الذي وقع بحق الصحفيين ونقابتهم.

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان