رئيس التحرير: عادل صبري 07:22 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

التحالف الشعبي: لهذه الأسباب نرفض الاحتفال بعيد العمال

التحالف الشعبي: لهذه الأسباب نرفض الاحتفال بعيد العمال

الحياة السياسية

عيداعتصام عدد من العمال رفضًا لتجاهل مطالبهم ومستحقاتهم

التحالف الشعبي: لهذه الأسباب نرفض الاحتفال بعيد العمال

عبدالغنى دياب 30 أبريل 2016 14:15

قال حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، إن عمال العالم سيحتفلون غدا بعيدهم إلا أن المصريين مجبرون على عدم الاحتقال، لتراكم المشاكل والقضايا العمالية التى لم تُحل.

 

وانتقد الحزب في بيان صادر عنه، اليوم السبت، الوضع الذى تعيشه الحركة النقابية والعمالية مؤكدًا أن يحتاج الحداد وليس الاحتفال.

وأضاف أن برنامج الخصخصة انطلق بسرعة، ويوجد تحايل من الحكومة لببيع الأصول، إضافة إلى أنه يوجد اتجاه أخر لطرح الشركات العامة في البورصة أمام القطاع الخاص والأجنبي وهو ما دفع رئيس الحكومة لاختيار خبير في البورصة كوزير لقطاع الأعمال العام.

وتابع الحزب: "بدلاً من عمل دراسات للشركات المتعثرة والمتوقفة يُطرح إضافة 100 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر لصندوق الطوارئ ولا نعرف ما قيمة هذا المبلغ أمام أكثر من 7000 مصنع متوقف بخلاف شركات السياحة والمقاولات والتجارة والزراعة ولا تجد من يهتم بها وبعمالهم الذين توقفت أجورهم وأصبحوا إضافة للعاطلين عن العمل" بحسب البيان.

 

وأوضح التحالف أنه في ظل الإهمال وتجاهل مشاكل العمال لن يحتفلوا بالعيد، ﻷن مشكلة الحد الأدنى والأقصى للأجور لم تحل ولا تزال الاستثناءات مستمرة لفئات وجهات من تطبيق القانون ولا يزال التفاوت شديد بين الأجور داخل نفس القطاع.

 

وألمح إلى أنهم لن يحتفلوا في ظل تعسف أصحاب الأعمال وحماية الدولة لهم ووجود عشرات المفصولين تعسفياً في القطاع العام والخاص والاستثماري، وفي ظل وجود محاولات لإعادة قانون الخدمة المدنية الذي رفضه مجلس النواب لتمريره مع بعض التعديلات الشكلية.


وأشار التحالف إلى أنه حتى الآن شروط العمل اللائق غائبة، لافتا إلى وجودج مماطلة من قبل الحكومة في تعديل قانون العمل واعتماد شركات المقاولات.

 

 وقال الحزب إن العمال لن يحتفلوا والانتخابات النقابية مؤجلة بشكل مستمر، بجانب حصار النقابات المستقلة والتعسف ضدها وضد قيادتها وفصل العديد من قيادات النقابات المستقلة والمماطلة في إصدار قانون الحريات النقابية ليظل القانون المطعون بعدم دستوريته، وقيادات الاتحاد العام الفاقدة للشرعية على رأس الحركة العمالية.

 

وأضاف الحزب أن العمال لن يحتفلوا وأصحاب المعاشات تزداد معانتهم أمام معاشات هزيلة لا تغطي احتياجاتهم وبدون حد أدني يكفل لهم حياة كريمة، وأسعار ترتفع بشكل يومي وفواتير لا يتحملها أصحاب الأجور العالية.


وتساءل التحالف، كيف يحتفل العمال وقوانين التأمينات الاجتماعية والتأمين الصحي لازالت في الثلاجة التشريعية!، مشيرا إلى أن الدولة تستبعد العمال من أي حوار اجتماعي وتعتبرهم مجرد مفعول به لا يشارك في صنع مستقبل مصر.

 

وأكد الحزب أنه في يوم العمال يجب أن نطالب بتطبيق شروط العمل العادل والالتزام بالاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر وتفعيل مواد الدستور وإسقاط كافة التشريعات المخالفة والاتفاقيات.

 

اقرأ أيضًا:

مؤشر الديمقراطية : احتجاج عمالي كل 6 ساعات

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان