رئيس التحرير: عادل صبري 01:41 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| البدوي وبدراوي.. من ينتصر لحزب الوفد

بالفيديو| البدوي وبدراوي.. من ينتصر لحزب الوفد

الحياة السياسية

السيد البدوي وفؤاد بدراوي

بالفيديو| البدوي وبدراوي.. من ينتصر لحزب الوفد

أحمد إسماعيل 29 أبريل 2016 20:27

انتهى اجتماع الهيئة العليا لحزب الوفد، برئاسة الدكتور السيد البدوى، الذى ناقش تداعيات اقتحام فؤاد بدراوي، سكرتير عام الحزب سابقًا، وأعضاء تيار إصلاح الوفد، لمقر الحزب أمس الخميس.

 

من جانبه، أكدت مصادر بالهيئة العليا للحزب،أن الحزب سيتمسك بكافة الإجراءات القانونية ضد فؤاد بدراوي، والمجموعة التى اقتحمت مقر الحزب، موضحة أن اللجنة القانونية بالحزب ستتابع البلاغات المقدمة فى قسم شرطة الدقى، ضد مقتحمى مقر الوفد، ولن يتم التنازل عن تلك البلاغات.

وأضافت "الهيئة العليا ستراجع أسماء كافة الأشخاص الذين اقتحموا مقر الحزب،ومن سيجدونه عضو حالى بالوفد وغير مفصول، فسيتم فصله على الفور لاعتدائه على مقر الحزب.

وأشارت إلى أن الإجراء الأخير هو مخاطبة مجلس النواب، ومطالبته باحالة فؤاد بدراوى، إلى لجنة القيم، لاعتدائه على مقر حزب الوفد، واقتحام المقر دون وجه حق أو صفة، وذلك لأنه عضو مفصول من الحزب".

وتجدد الصراع داخل حزب الوفد من جديد، بعد اقتحام النائب فؤاد بدراوي، سكرتير عام الحزب سابقا، بصبحة شباب تيار إصلاح الوفد، مقر الحزب بالأمس، معلنين اعتصامهم حتى عودتهم إلى مناصبهم ورحيل السيد البدوي وإجراء انتخابات داخلية مرة أخرى.

الهيئة العليا للحزب بادرت بإبلاغ الشرطة وتحرير محضر ضد "بدراوي" وأنصاره، ومع تطور الأزمة تدخل عقلاء الحزب في محاولة للتفاوض بينهم، إلا أن كل من الطرفين يتشبث بموقفه، الأمر الذي حذر منه أستاذ علوم سياسية بأن يؤدي إلى مزيد من الخلافات والانقسامات داخل الحزب.

محمد فؤاد، عضو الهيئة العليا بحزب الوفد، وصف اقتحام بدراوي وأنصاره لمقر الوفد بـ " بلطجة وجريمة شنعاء"، مؤكدا أنه لا يوجد شيء يجبر الحزب على التفاوض مع من يرتكب جريمة وهذا التصرف المختل الشاذ، بحد تعبيره.

وأضاف فؤاد، لـ "مصر العربية"، أن الحزب يسلك طريقه القانوني والقضائي مع بدراوي وأنصاره، ولا سبيل لتدارك الأزمة عن طريق التفاوض، وتابع:"نحل الأزمة لما نكون صحاب وبينا خناقة لكن ده واحد مفصول من الحزب وارتكب جريمة، ولا يمكن تصدير جريمته على أنها مشكلة سياسية".

وفي المقابل قال فؤاد بدراوي، رئيس تيار إصلاح الوفد، إنه تم عقد اجتماع مع الهيئة العليا في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، وتوافقوا على عدة نقاط للخروج من الأزمة الحالية، تتعلق بتصحيح مسار الحزب ووضعه التنظيمي واستعادة مكانته العريقة.

وأردف بدراوي، أن الهيئة العليا ستدرس هذه النقاط وتعرضها في اجتماع، غدا، لإصدار قرار بشأنها إما بالموافقة وتدارك الأزمة أو رفضها، مشيرا إلى أنه في هذه الحالة سيدرس تيار إصلاح الوفد اتخاذ خطوات أخرى للوصول إلى أهدافه.


يأتي ذلك بعد اقتحام فؤاد بدراوي بصحبة 15 من أنصاره من تيار إصلاح الوفد، لمقر الحزب بالدقي، وأعلنوا اعتصامهم داخل مقر الحزب حتى عودتهم إلى مناصبهم داخل الحزب، والمطالبة برحيل السيد البدوي، رئيس الحزب، وتصحيح مساره التنيظمي.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان