رئيس التحرير: عادل صبري 09:00 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد تكرار "فردية".. حلول برلمانية لمنع تجاوزات الداخلية

بعد تكرار فردية.. حلول برلمانية لمنع تجاوزات الداخلية

الحياة السياسية

اعتداءات الشرطة على المواطنين

بعد تكرار "فردية".. حلول برلمانية لمنع تجاوزات الداخلية

عمرو عبدالله 28 أبريل 2016 20:26

تكررت اعتداءات أفراد الشرطة على مواطنين خلال الفترة الأخيرة، ولم يعد هذا النهج مقبولًا بحسب أحزاب، خصوصًا بعد تواجد مجلس النواب والانتهاء من تشكيل لجانه النوعية، لذلك استطلعنا رؤية بعض الهيئات البرلمانية في هذا الأمر وكيفية معالجته للحد من تلك التجاوزات.


اعتدى نقيب شرطة أمس الأربعاء على سائق ميكروباص بمنطقة الألف مسكن، في الوقت الذي شهد فيه الربع الأول من عام 2016 الجاري 16 حالة أغلبهم من أمناء  الشرطة تجاه مواطنين.

 

“ قانون لضبط الأداء الشرطي" الحل الذي يراه الدكتور مجدي مرشد، نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر، لوقف تجاوزات بعض أفراد الشرطة بحق المواطنين المتكررة، واصفا التجاوزات بأنها أصبحت ظاهرة لا يجب الصمت عليها حتى لاتتفاقم.

محاكمات عسكرية

قال مرشد، إن هناك مقترحا لقانون الشرطة تقدم به وزير الداخلية للمجلس، ولكن تعطل مناقشته جاء لانشغال المجلس بتشكيل لجانه النوعية، مشيرا إلى أنه سيكون ضمن أولويات المجلس خلال الفترة المقبلة.

وشدد نائب الهيئة البرلمانية للوفد، بأنهم سيدفعوا في اتجاه إصدار تشريعات صارمة وقوية حتى تكون رادعة للمتجاوزين خاصة مع تكرار الأمر بشكل كبير، بما فيها تقديم المتجاوز للمحاكمة العسكرية؛ لأن القائمين بمثل هذه التصرفات يسيؤون لجهاز الشرطة بأكمله في الوقت الذي يقدم فيها شهداء كثر للدفاع عن الوطن.

 

تقسيم الداخلية

وفي السياق نفسه، اقترح اللواء محمد الغباشي، نائب رئيس حزب حماة الوطن، عدة نقاط لإصلاح منظومة الأمن ينقسم لشقين، مؤكدا أنه تقدم بهذه الرؤية للواء أحمد جمال الدين، وقت أن كان رئيسا لمصلحة الأمن العام.
 

الشق الأول بحسب القيادي بحزب حماة الوطن والخبير العسكري، يتمثل في تقسيم وزارة الداخلية لقسمين الأول هو الشق الخدمي، مثل المرور وشرطة الكهرباء والجوازات وما شابه ذلك، على أن يكون العاملين فيه من المدنيين الذين لا يمتلكون أي أسلحة، ويتعاملون مع المواطنين من منطلق خدمي بحت.
 

وأضاف،" يمكن الاستعانة بخريجي الشريعة والقانون والحقوق في هذا الشأن وباقي التخصصات إن لزم الأمر، ويشرف عليهم ضباط أيضا.
 

وأكمل: "القسم الثانى من الشرطة هو الجانب الأمني وهولاء يتم تسليحهم بشكل كامل وتنظيم دورات تأهيلية لهم لكيفية التعامل مع متحرفي الإجرام ومع المواطنين العاديين أيضا".
 

وألمح إلى أنه سيتقدم بهذا المقترح للهيئة البرلمانية لحزبه حتى تتبنى هذا المقترح تحت القبة كمقدمة لإصلاح جهاز الشرطة.

التدريب على التعامل

من جانبه أوضح اللواء محمد صلاح أبو هميلة، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى، أن الشرطة مثل جميع المؤسسات بالدولة بها السيىء والجيد، مطالبا بعدم الانسياق خلف التجاوزات التي يرتكبها البعض ونسيان الدور الكبير الذي تقوم به الشرطة لحفظ أمن المواطن.

وقال أبوهميلة، إن وجود تشريعات رادعة لأي مخطيء الحل الأمثل لمواجهة التجاوزات، إضافة لضرورة معالجة الأوضاع المادية والاجتماعية والنفسية لبعض المنتمين لجهاز الشرطة وخاصة الأمناء والأفراد، حتى يستطيع التعامل مع المواطن دون حمله لضغوط وارد أن تدفعه للخطأ، موضحا أن أغلب التجاوزات تأتي من هذه الفئة المحملة بهذه المشاكل.


كما أشار رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى، إلى أنهم يعكفوا حاليا لإعداد رؤية لإصلاح المنظومة الأمنية، أهم بنودها ضرورة تعليم أفراد الشرطة على أساليب التعامل الحديثة مع المواطنين.


تجدر الاشارة إلى أحدث هذه التجاوزات كانت مساء أمس الأربعاء، حيث أطلق ضابط شرطة بمنطقة النزهة النار على رجب ربيع "يعمل سائقا"، حيث أصابه في منطقة حساسة بجسده، نتج عنها نزيف حاد في أحد أعضائه، ومن المقرر أن تجرى له عملية جراحية عاجلة بمستشفى الدمرداش.


الحادث يأتي بعد نحو أسبوع من مقتل مواطن وإصابة آخرين برصاص أمين شرطة في مدينة الرحاب شرق القاهرة، بسبب خلافات على حساب مشروبات ساخنة مع صاحب “نصبة شاي”، الأمر الذي جدد أجواء التوتر  في العلاقة بين الشرطة والمواطن.


وقبل شهرين، حدثت واقعة مقتل سائق على يد فرد شرطة في منطقة "الدرب الأحمر"، لخلاف على الأجرة، الأمر الذي أشعل غضب الرأي العام ومنظمات حقوق الإنسان، كما سلط الأضواء على تجاوزات الشرطة ضد المواطنين.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان