رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

10 حوادث انتهت بمقتل مواطنين.. والفاعل ضابط شرطة

10 حوادث انتهت بمقتل مواطنين.. والفاعل ضابط شرطة

الحياة السياسية

الحوادث تثير غضب الجماهير - أرشيفية

10 حوادث انتهت بمقتل مواطنين.. والفاعل ضابط شرطة

نادية أبوالعينين 28 أبريل 2016 17:23

عناوين تتكرر، ويبقى الرابط المشترك بينها "ضابط شرطة"، تنوعت تلك الأخبار ما بين "ضابط يتسبب في فقء عين مواطن في كمين بالحدائق، وضابط يفتح النار على سائق توك توك"، وكان أخر تلك العناوين ما حدث بالأمس الأربعاء 27 أبريل، بإطلاق نقيب شرطة الرصاص على سائق ميكروباص بمنطقة الألف مسكن بالنزهة مما أدي لدخوله في غيبوبة وإصابته في مكان حساس.

 

لم تتوقف تلك الحوادث حتي بعد قيام ثورة 25 يناير، وفي العامين الماضيين تصدرت 10 وقائع الانتهاكات كانوا جميعها من قبل ضباط الشرطة.

 

أولوية المرور

في مارس 2014، لقي سائق توك توك مصرعه على يد ضابط شرطة بطريق ترعة السلام في مدينة المطرية بالدقهلية، مما أدى لتجمهر الأهالي أمام المستشفي.

 

كانت الواقعة نتجية خلاف حين منع الضابط سائق التوكتوك من المرور قبله، فأخرج الضابط سلاحه وأطلق الرصاص عليه في رقبته وسقط قتيلا.

 

مصاهرة

تنوعت الأسباب التي أدت لحوادث قتل من قبل ضباط الشرطة، حيث لقى ميكانيكي من دمنهور مصرعه في سبتمبر 2014، على يد ضابط شرطة بمديرية أمن المنيا، إثر خلاف بينهما بسبب المصاهرة.

 

حرر أهالي القتيل محضرا ضد ضابط الشرطة ذكروا فيه أنه تقدم لطلب فتاة من العائلة، إلا أنه رٌفض وظل يطاردها فتحدثت إلي خالها مستغيثة به، فوقع مشاجرة بينهم وأطلق النار مباشرة عليه في الرقبة.

 

اشتباه وقتل مصاب

أحمد سعيد عبد الحكيم، 25 عاما، وشقيقه محمد 23 عاما، كانوا ضحية حادثة واحدة بالسويس، حين أطلق ضابط شرطة النار عليهم أثناء استقلالهم دراجة نارية للاشتباه بهم.

 

الواقعة وفقا للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان "أن الضابط طاردهم بعد رفضهم الامتثال لطلب أفراد الدورية بالتوقف فأطلق النار عليهم هو وضابط أخر .

 

بحلول اليوم الأول من فبراير 2015، أطلق ضابط شرطة مكلف بحراسة مواطن الرصاص عليه من سلاحه الميري في مستشفى إمبابه العام بمحافظة الجيزة.

 

وأصدر مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية بيانا "أن أجهزة الأمن تمكنت من إحباط محاولة 2 من عناصر تنظيم الإخوان، في زرع عبوات متفجرة بحي الوراق، وأصيب أثناء المطاردة أحد المتهمين بطلق ناري في القدم ونقل للمستشفى وعين له حراسة.

 

ووفقا للبيان فإن المتهم هدد الشرطي المعين لحراسته واستفز مشاعره ووجه له الإهانة، مما أفقد الشرطي السيطرة على شعوره وأطلق النار عليه ما أدى لمقتله.

 

العامرية

انتهت محاولة ضابط شرطة منع أحد المواطنين تصوير اعتدائه على شخص كان يطارده بإطلاق الرصاص على المواطن وإصابة شقيقه.


الحادثة كانت في 30 يونيو 2015 حين أطلق ضابط شرطة بمنطقة العامرية غرب الإسكندرية على شخص قام بتصويره أثناء الاعتداء على شخص كان يطارده.


وفقا لشهادات الأهالي، فإن موسي روفة السرجاني، القتيل، استطاع تصوير الاعتداء وتوثيقه بهاتفه الجوال، الأمر الذي اعترض عليه الضابط وطالب بحذفه وحدثت مشاجرة بينهم انتهت بإطلاق النار عليه وإصابة شقيقه الذي نقل للمستشفى عقبها.

 

تعذيب وضرب بالإسماعيلية

“ضرب أفضى إلى موت"، كانت تلك التهمة الموجهة لضابط شرطة من قبل النيابة بعد وفاة طبيب بيطري في أكتوبر 2015 بقسم شرطة الإسماعيلية، بدأ التحقيق في القضية وأصدرت النيابة قرارا بحبس ضابط الشرطة 15 يوما.

 

الهرم

تكررت الحوادث في نوفمبر الماضي كان أبرزها شروع ضابط بقسم شرطة الهرم في قتل مواطن رفض الركوع له بعد مشادة كلامية بينهما.

 

وقعت المشادة بين الضابط والمجني عليه إثر قيام المواطن بتعطيل حركة السير على محور 26 يوليو، مما دفع الضابط، لتعنيفه وإخراج سلاح الميري وأطلق عليه الرصاص في كتفه الأيسر، عند رفضه الاعتذار والركوع له تعبيرا عن الأسف.

 

قررت نيابة أكتوبر أول في بداية التحقيق حبس الضابط 4 أيام على ذمة التحقيق؛ لاتهامه بالشروع في قتل مهندس اتصالات أثناء مشادة كلامية بينهم.

 

حادث الأقصر

كانت واقعة مقتل "طلعت شبيب" بالأقصر الأبرز خلال نوفمبر، بعد إلقاء القبض عليه أثناء تواجده على أحد المقاهي واقتياده إلي قسم الشرطة، حتي فوجئت عائلته بنبأ وفاته بعد نقله لمستشفي الأقصر، واتهموا مباحث القسم بالتسبب في وفاته نتيجة التعذيب.

 

حادثة سيارة

الواقعة الأخيرة في 2015 تسبب في وفاة خالد حسام ابو ديه، 24 عاما، بكفر الشيخ، متأثرا بطلق ناري من رقيب شرطة، بعد أن كان هو وشقيقه يستقلان سيارة متجهة لمدينة بيلا، فاحتكت مرأتا السيارتين، وحدثت مشادة تطورت لإطلاق رقيب الشرطة النار تجاه خالد ليلقي مصرعه.

 

ضحية النزهة

مساء أمس الأربعاء، لم يكن مختلفا عن تلك الأيام السابقة، فالضحية جديدة، ومرتكبها من نفس الجهاز، حيث أطلق ضابط شرطة بمنطقة النزهة النار على رجب ربيع "يعمل سائقا"، حيث أصابه في منطقة حساسة بجسده، نتج عنها نزيف حاد في أحد أعضائه، ومن المقرر أن يجرى له عملية جراحية عاجلة بمستشفى الدمرداش.



اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان