رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الإخوان": حكم حظر الجماعة "انتقام وإقصاء سياسي"

الإخوان: حكم حظر الجماعة انتقام وإقصاء سياسي

الحياة السياسية

مقر الاخوان المسلمين

"الإخوان": حكم حظر الجماعة "انتقام وإقصاء سياسي"

الأناضول 24 سبتمبر 2013 05:42

وصفت جماعة الإخوان المسلمين بمصر حكم حظر أنشطة تنظيم الإخوان والجماعة بـ"الانتقام والإقصاء السياسي".

وأضافت الجماعة، في بيان لها أن "الحكم لم يكن مفاجئًا، وجاء ليعطي غطاءً قانونيًّا كاذبًا للإجراءات التي قام بها الانقلاب العسكري ابتداءً من 3 يوليو(يوم عزل الرئيس السابق محمد مرسي) باعتقال أكثر من خمسة عشر ألف من مسؤولي الجماعة وحرق المقرات".

وأشارت الجماعة إلى أن "الحكم صدر من محكمة غير مختصة وبمنطوق وأحكام أكثر مما طالب به رافعو الدعوى أنفسهم"، وأن "هذا الحكم الانتقائي الانتقامي السياسي الإقصائي يأتي كحلقة جديدة في مسلسل الهجمة الأمنية المستمرة منذ الانقلاب العسكري الذي أغلق القنوات الفضائية واعتقل الأبرياء من المحتجين السلميين"، بحسب البيان.

وأصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، الإثنين، حكمًا بـ"حظر أنشطة تنظيم الإخوان المسلمين بجمهورية مصر العربية وجماعة الإخوان المسلمين المنبثقة عنه وجمعية الإخوان المسلمين، وأي مؤسسة متفرعة منها أو تابعة إليها أو منشأة بأموالها أو تتلقى منها دعمًا ماليًا أو أي نوع من أنواع الدعم، وكذا الجمعيات التي تتلقى التبرعات ويكون من بين أعضائها أحد أعضاء الجماعة أو الجمعية أو التنظيم".

 وذكّرت الجماعة ما أسمتهم "الانقلابيين" بتاريخ سابقيهم في تعاملاتهم مع الجماعة (في إشارة إلى الرؤساء السابقين) قائلة "حاولوا نفس هذا الفعل وتصوّروا أنهم قادرون على نفي الجماعة وأفرادها من المجتمع المصري الذين يشكلون فيه جزءً نابضًا حيًا ومشرقًا ومعطاءً كما حدث في كل الاستحقاقات الانتخابية السابقة"، بحسب البيان.

وحكم أمس هو الحكم القضائي الأول، والقرار الثالث فى الوقت نفسه، الذى يقضى بحل الجماعة، حيث كان القرار الوزارى الأول عام 1948 فى عهد وزارة محمود فهمي النقراشى باشا، ثم صدر قرار مجلس قيادة الثورة (ثورة 23 يوليو  1952) بحل الجماعة عام 1954.

واختتمت الجماعة بيانها بقولها: "الإخوان المسلمون فكرة ومنهاج وجماعة، كانت وما زالت وستبقى، على طريق الدعوة إلى الله سائرة، وفاءً لعهدها مع الله، وفية لوطنها وشعبها، ملتزمة بمنهجها الأصيل في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة عبر كافة الأساليب السلمية في إطار القانون العادل".

وجمعية الإخوان المسلمين، جمعية حديثة، أسستها قيادات إخوانية في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي في مارس  الماضي، بعد تزايد مطالب المعارضين للجماعة بتقنين عمل جماعة الإخوان المسلمين التي أسسها حسن البنا عام 1928، وسط اتهامات لها بأنها تعمل بدون إطار قانوني ولا تخضع لرقابة حكومية في ضوء أنه صدر قبل ذلك من السلطات أكثر من قرار بحلها وحظرها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان