رئيس التحرير: عادل صبري 02:31 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حقوقى: الأحزاب على ثقة بالجهاز الأمني

حقوقى: الأحزاب على ثقة بالجهاز الأمني

نادية أبوالعينين 23 سبتمبر 2013 19:05

قال عمرو عبد الرحمن، مدير وحدة الحريات المدنية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، إن الأحزاب مازالت على قدر من الثقة فى الجهاز الأمنى على الرغم من أن الثورة قامت ضده.


وأضاف عبد الرحمن، خلال مؤتمر بعنوان "الرؤي المتباينة للأحزاب السياسية عن العنف المجتمعى" بمقر مؤسسة نظرة للدراسات النسوية، أن بعض الأحزاب مازال لديها خطاب سطحى حول العنف.


وأوضح أن الأحزاب مازالت منتظرة حل الدولة لكافة المشاكل، على حد قوله، دون النظر إلى دور المجتمع فى حل المشاكل من خلال الجمعيات الأهلية والمجتمع المدنى، مشيرًا إلى أن الأحزاب واقعة فى منطقة تاريخية تعود إلى ما قبل الثورة.


فيما قالت مايسة أمير، الباحثة بمؤسسة نظرة للدراسات النسوية، إن رؤية حزب التيار المصرى للعنف المجتمعى، تعود لأسباب اقتصادية إلى جانب عوامل ثقافية مرتبطة بفكرة طاعة القانون.


وأضافت أن عددا من النشطاء الأقباط أوضحوا للمؤسسة أن السبب فى العنف الطائفى يعود إلى تؤاطو الدولة، على حد قولها، مؤكدة على رفضهم إنتاج المجتمع لنظام أمنى بديل لأنه سيخضع للعشوائية فالدولة الوحيدة القادرة على إنتاج مؤسسة أمنية نظامية.


وأوضحت أن رؤية حزب النور لأسباب العنف تمثلت فى أسباب أخلاقية، مؤكدة أن تصور الحزب للحل الأمنى تمثل فى نشر تعاليم الدين الإسلامى والأخلاق، فيما تمركزت رؤية حزب الحرية والعدالة حول التدين والأخلاق، الذي اعتبرهم الحزب أهم من إصلاح الدولة والقانون.


فيما أوضحت مى عبد الرحمن، الباحثة بالمنظمة، أن حزب التحالف الشعبى الاشتراكى أرجع العنف إلى الفقر فى مناطق عديدة فى المجتمع وأن العنف لا يمارس من الطبقات الفقيرة فقط ولكنه يمارس عليهم أيضا من خلال مؤسسات الدولة كالإعلام والداخلية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان