رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

برهامي: تعديل المادة الثالثة أكثر خطورة من حذف المادة 219

برهامي: تعديل المادة الثالثة أكثر خطورة من حذف المادة 219

الحياة السياسية

ياسر برهامي

مرجحًا مقايضة "النور" على المادة الثالثة..

برهامي: تعديل المادة الثالثة أكثر خطورة من حذف المادة 219

محمد فتوح 23 سبتمبر 2013 15:02

قال الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن المادة الثالثة فى الدستور المعطل، والتى أثارت جدلا حول استبدال كلمة المسيحيين واليهود بـ "غير المسلمين"، أكثر خطورة على الهوية الإسلامية والمجتمع المصرى فى الدستور، من حذف المادة 219.

وأضاف برهامى، فى تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أن الدعوة السلفية وحزب النور، لن يوافقا على هذا التعديل على المادة الثالثة، مؤكدا استمرار التنسيق مع مؤسسة الأزهر حول مواد الهوية الإسلامية فى الدستور، والتى لا يمكن التنازل عنها.
وشدد نائب رئيس الدعوة السلفية، على بدء حملات التوعية بمواد الهوية فى الدستور، خاصة المادة الثالثة، إلا أنه لم يستبعد فى الوقت ذاته أن تكون الجدل حول المادة الثالثة كمقايضة لتنازل الحزب عن المادة 219 أو تعديل المادة الثانية، مقابل التنازل عن تعديل المادة الثالثة.
ولفت برهامى، إلى أن مكمن الخطورة من تلك المادة هى السماح للشرائع الأخرى غير السماوية بالتواجد فى مصر، وتشكيل طوائف، وهو ما يهدد الأمن القومى المصرى، وتفتت الدولة، وهناك العديد من الأمثلة على ذلك فى دول أخذت فى تعدد النسيج الوطنى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان