رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بسبب تيران وصنافير.. منع مقالات ووقف برامج واعتقال نشطاء

بسبب تيران وصنافير.. منع مقالات ووقف برامج واعتقال نشطاء

الحياة السياسية

الرئيس السيسي والملك سالمان بن عبدالعزيز

الزاهد: الضعيف دائما يخشى الحرية

بسبب تيران وصنافير.. منع مقالات ووقف برامج واعتقال نشطاء

عبدالغنى دياب 22 أبريل 2016 12:43

منع نشر مقالات.. وقف برامج.. إحالة مذيعين للنيابة الإدارية.. اعتقال ناشطين.. هكذا اختار النظام في مصر مواجهة رافضي اتفاقية ترسيم الحدود ونقل تبعية جزيرتي "تيران وصنافير" للسعودية، وهو ما وصفه سياسيون بأنه "ضعف من السلطة ونفي للادعاءات المتكررة بالحرية وقبول الرأي الآخر".

 

 

جرة قلم وقّعها الرئيس عبدالفتاح السيسي مع العاهل السعودي، تسببت في خروج أكبر تظاهرات احتجاجية ضده وفقدانه الكثير من شعبيته، كما دعوا لمظاهرة أكبر في 25 أبريل الجاري، وهو ما قوبل من قبل النظام - الذي لم يقتصر على قمع التظاهرات - بممارسات وصفت بأنها عودة لما قبل 25 يناير.

 

الواقعة الأولى حدثت بمبنى الإذاعة والتلفزيون "ماسبيرو" حيث قرر عصام الأمير، رئيس الاتحاد تحويل أسرة برنامج "ثوار لآخر مدي" المذاع علي شاشة قناة القاهرة، للتحقيق من قبل النيابة الإدارية، وذلك لتكرار ما أسماه خروج البرنامج عن المهنية والحيادية وعدم مراعاة الظروف المتعلقة بالأمن القومى.

 

وأصدر الأمير قرارا آخر بإقالة رئيس القناة ووقف البرنامج، وياتى ذلك بعد تغطية البرنامج لتظاهرات جمعة الأرض التى انطلقت الأسبوع الماضي، تحت شعار "الأرض هي العرض".

 

واستضافت مقدمة البرنامج، هبة عزت، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبين، مدحت الزاهد، وأحد قيادات التيار الديمقراطي الذين دشنوا حملة لرفض التنازل عن الجزيرتين.

شاهد الفيديو

ولم تقتصر حملة تقليم الأظافر على التلفزيون الحكومى لكنها طالت أيضا الإعلامي يوسف الحسينى بعد إعلانه في برنامجه "السادة المحترمون" الذى يذاع على فضائية أون تى في، رفضه لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، مهاجما المملكة والإعلام السعودي، واصفا السعوديين بـ“عبيد الملك”.

 

وترددت أنباء عن وقف برنامجه على أون تى في، ورفض إذاعة حلقات له هو والكاتب الصحفي إبراهيم عيسي، خاصة بإذاعة نجوم اف ام .

 

كما مُنع الكاتب الصحفي أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة الأهرام، من كتابة مقال له حول الجزيرتين بالصحيفة التي يترأسها، ونشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

 

وعرض النجار في مقاله وجهة نظره التى تثبت أن جزيرتى تيران وصنافير مصريتان، ولاقت المقالة رواجا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وسرد النجار في مقالة أدلته على مصرية الجزيرتين، بأن تأسيس الدولة الحديثة فى مصر منذ عصر محمد على وابنه إبراهيم باشا، باعث العسكرية المصرية، والذى قاد الجيش المصرى لأعظم الانتصارات، يؤكد على مصرية البحر الأحمر وخليج العقبة والجزر الواقعة فيه.

 

آخر الوقائع كانت في جريدة الأهرام أيضًا حيث كشف السفير معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية الأسبق وأحد المحامين الذين رفعوا قضية على رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بسبب لرفضهم اتفاقية ترسيم الحدود، عن منعه من نشر مقاله المعتاد بالأهرام.

 

وقال مرزوق إنه أبلغ رسميا بمنعه من الكتابة في الأهرام، بسبب موقفه الرافض للتنازل عن جزيرتى تيران وصنافير.

 

الأمر لم يقتصر على قمع بعض الكتاب والمفكريين المعارضين للاتفاقية، فألقت قوات الأمن القبض على 25 متظاهرا ممن كانوا أمام نقابة الصحفيين الأسبوع الماضي، وشنت الأجهزة الأمنية حملات موسعة بمنطقة وسط البلد وقبضت على عدد من المتواجدين بالمكان.

 

وبحسب منشور لصفحة "الحرية للجدعان" على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك" ألقى القبض على 26 شخصا من مقهى "غزال" قبل ساعات بوسط البلد، و10 أفراد من مقهى الفلاح بشارع القصر العيني إضافة إلى 6 آخريين من مقهي السواسيه "الكوربة" مصر الجديدة.

 

وفي المحافظات، اعتقلت قوات الأمن عددا من الأشخاص من الإسكندرية، والشرقية، المنوفية، والوادي الجديد والقلوبية، معظمهم من منازلهم.

 

مظاهرات جمعة الأرض

وقال مدحت الزاهد القائم بأعمال حزب التحالف الشعبي، والقيادي بالتيار الديمقراطي إن الإجراءات التى اتخذتها السلطات تؤكد على ضعفها، مشيرًا إلى أنه "رغم الادعاءات المتكررة بالحرية وقبول الرآى الآخر، لكن ما يتم على أرض الواقع مناف لذلك".

 

وأضاف لـ"مصر العربية" : بعض الصحفيين يتواصلون معنا في قضايا كثيرة، ونفاجئ بعد ذلك بأن التصريحات لم تنشر ونلتمس لهم العذر ﻷنه إدارتهم تخاف نشر تصريحاتنا.

 

وتابع: السلطة تضيق بفكرة التعددية والرآى الآخر، وهذا كان واضحا في حديث رئيس الجمهورية عقب توقيع الاتفاقية، عندما قال إنه لا يريد أن يتحدث أحد في هذا الموضوع مرة أخرى.

 

ولفت إلى أن قضية رفض التنازل عن الجزر هي قضية وطنية معارضة لموقف وليس سعيا لإسقاط النظام، مشيرا إلى أن الاستبداد قريتنه على مر التاريخ، القمع، مضيفا أن كافة الأصوات المعارضة باتت ممنوعة من الظهور.

اقرأ أيضًا:

قمعية-ضد-معارضي-تيران-وصنافير-تؤكد-أنهم-على-حق" style="line-height: 1.6;">طارق العوضي: الإجراءات القمعية ضد معارضي "تيران وصنافير" تؤكد أنهم على حق

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان