رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مستقبل وطن: تقييم ربع سنوي بالبرلمان لبرنامج الحكومة

مستقبل وطن: تقييم ربع سنوي بالبرلمان لبرنامج الحكومة

الحياة السياسية

النائب محمود يحيى

نائب: سحب الثقة في انتظار الوزراء المتخاذلين

مستقبل وطن: تقييم ربع سنوي بالبرلمان لبرنامج الحكومة

أحلام حسنين - أحمد الجيار 22 أبريل 2016 08:44

قال محمود يحيى، وكيل الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، إن موافقة مجلس النواب على تجديد الثقة لحكومة المهندس شريف إسماعيل لا يعني منحها صكا على بياض، لافتًا إلى أن الظروف التي تمر بها البلاد ساهمت في موافقة البرلمان على برنامج الحكومة رغم ما عليه من ملاحظات. 

 

وأضاف يحيى، لـ "مصر العربية"، أن الضمانة الوحيدة للنواب للتأكد من تطبيق برنامج الحكومة هو ما يملكه البرلمان من أدوات رقابية كفيلة لمتابعة أدائها وخلق نوع من التوازن بين الحكومة والنواب، مؤكدًا أنه في حالة وجود تراخٍ أو تهاون في تنفيذ برنامجها الذي أقطعت به عهد على نفسها،  فإنه سيتخذ كافة الإجراءات التي يكفلها القانون للنواب وتصل لسحب الثقة من الحكومة. 

 

وأشار وكيل الهيئة البرلمانية لمستقبل وطن إلى أن الحزب بصدد تشكيل لجنة لمتابعة أداء الحكومة ومطابقة مدى مصداقية وتنفيذ برنامجها الذي ألزمت به نفسها أمام النواب، مقترحا أن يكون هناك تقييم ربع سنوي في البرلمان لبرنامج الحكومة. 

 

 

وفي ذات السياق، حذّر أستاذ القانون الدستوري النائب هشام مجدي الحكومة من التقاعس عن تنفيذ ما ورد ببرنامجها من تعهدات وأهداف، وقال إن منحها الثقة والموافقة علي برنامجها وإن جاء للضرورة والظرف، إلا أنه لا يعفيها من تحقيق رؤيتها، ولا يعفي البرلمان أبدا من تأدية مهامه المتمثلة في مراقبتها ومحاسبتها.

 


مجدي أشار إلى أن الحكومة عليها أن تدرك طوال الوقت أنها ليست في "أمان مطلق"، وأن النائب البرلماني يتدرج في وسائل الضغط عليها بداية من استخدام واستعمال أدواته البرلمانية من بيانات عاجلة وطلبات إحاطة، وصولا إلي إمكانية سحب الثقة من أحد وزراء الحكومة.

 


واختتم بأن سحب الثقة من أي من الوزراء لا يناقض أبدا منح الثقة للحكومة، وأن وزراء بعينهم سيظلون تحت المجهر كالتعليم والصحة وحاملي الحقائب الاقتصادية.

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان