رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"صحفيون ضد الانقلاب" تدعو للتظاهر الثلاثاء القادم

صحفيون ضد الانقلاب تدعو للتظاهر الثلاثاء القادم

الحياة السياسية

نقابة الصحفيين

"صحفيون ضد الانقلاب" تدعو للتظاهر الثلاثاء القادم

كتب اسلام الجوهري 22 سبتمبر 2013 22:34

دعا أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، ممن اطلقوا على أنفسهم، ''صحفيون ضد الانقلاب''، إلى التظاهر يوم الثلاثاء القادم، الموافق، 24 سبتمبر، تحت شعار ''الحقيقة مضادة للرصاص''، أمام نقابة الصحفيين بوسط القاهرة.

 

وشملت الدعوة التي تمت عبر موقع التواصل الاجتماعي ''فيسبوك''، ''الصحفيون والإعلاميون والمواطنون الصحفيون والنشطاء الإعلاميين والصحف والمواقع الالكترونية والقنوات الفضائية وأسر الصحفيين والإعلاميين المعتقلين والشهداء والمتضررين بعد 3 يوليو''.

 

وأوضحت حركة صحفيون ضد الانقلاب، أنه سيتم تنظيم وقفة حاشدة ومؤتمر صحفي علي سلم نقابة الصحفيين بوسط القاهرة في الواحدة ظهر الثلاثاء، بمشاركة الصحف والمواقع الالكترونية والقنوات الفضائية وصفحات المواطنين الصحفيين برفع شارة تشير إلي أنهم ''مشاركون في يوم الغضب الصحفي'' أو تصميم اليوم الموجود أو إعلان التضامن بأي شكل.

 

وتشمل الدعوة تنظيم المتضامنين في سائر المحافظات فعاليات لدعم مطالب اليوم ، سواء باعلانها في المسيرات أو بيانات تضامنية أو فعاليات خاصة أو مراسلة المؤسسات المعنية بحقوق الصحافة بنقد لمذبحة الصحافة.

 

وأشارت الحركة إلى أن الهدف من الفعاليات، إحياء ذكري أربعين الصحفيين الشهداء، أحمد عبد الجواد وحبيبة أحمد عبد العزيز، ومصعب الشامي ''مجزرة فض رابعة العدوية'' والتنديد باغتيال الصحفيين الشهديين تامر عبد الروؤف ''كمين جيش'' واحمد عاصم السنوسني ''مجزرة الحرس الجمهوري'' وإصابة المئات من الصحفيين والإعلاميين خاصة المصورين بعد الانقلاب، بجانب التنديد بقمع من وصفتهم بالانقلابيين للحريات الصحفية والإعلامية في مصر بعد 3 يوليو واستمرار حالة الطورايء والاجراءات الاستثنائية الانقلابية ضد الصحفيين المعنيين بتغطية الأحداث الميدانية.

 

ورفض إحالة الصحفي أحمد أبو دراع إلى محاكمة عسكرية وإحالة المصور التلفزيوني محمد بدر إلى محاكمة جنائية واعتقال الصحفيين والإعلاميين إبراهيم الدرواي ومحسن راضي وعبد الله الشامي وشريف منصور وسامحي مصطفي ومحمد العادلي وعبد الله الفخراني ومحمد ربيع وعماد أبو زيد.

 

ورفع ما قالوا عنه أنه الكارت الأصفر لمجلس نقابة الصحفيين، ومطالبته مجلسًا ونقيبًا بتصحيح المسار، واحترام تاريخ النقابة النضالي في مقاومة الاستبداد، ووقف المذبحة، وإلا فالكارت الأحمر هو المسار النقابي ضد من يصر علي بيع النقابة وحقوق أبنائها الأحرار، على حد قول الحركة.

 

وقالت الحركة أن الهدف من التحقيقات أيضًا، تحريك السلطة القضائية للتحقيقات التي قدمت ضد قادة الانقلاب تتهمهم بالتحريض علي قتل الصحفيين، ومحاسبة المتورطين والجناة الأصليين محاسبة عاجلة وفورية وتعويض كافة الصحفيين والإعلاميين المتضررين من توقف أعمالهم أو اعتقالهم بمبرر سياسي وفتح القنوات المغلقة والمراكز الاعلامية ومكاتب القنوات المغلقة والقصاص القضائي لشهداء الصحافة منذ ثورة 25 يناير.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان