رئيس التحرير: عادل صبري 05:22 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بائع الشاي.. الضحية رقم 16 في سجل تجاوزات أمناء الشرطة

بائع الشاي.. الضحية رقم 16 في سجل تجاوزات أمناء الشرطة

الحياة السياسية

بائع الشاي ضحية أمين الشرطة

في الربع الأول من 2016

بائع الشاي.. الضحية رقم 16 في سجل تجاوزات أمناء الشرطة

أحلام حسنين 19 أبريل 2016 17:34

مع نسمات الصباح استيقظ الرجل من نومته ليبدأ في ممارسة عمله كالمعتاد، ينصب بضاعته أمامه وينتظر الزبائن ليجهز لمن شاء منهم كوب "شاي" ، بمقابل لا يتجاوز الجنيه  الواحد، ولكنه لم يعلم يوما أن هذا "الكوب" سيكون سببا إنهاء حياته، ليصبح رقم جديد في سجل ضحايا "أمناء الشرطة".

 

 

في "عشة" من البوص، بجوار البوابة "6" بمنطقة الرحاب في القاهرة  الجديدة يسكن "مصطفى محمد مصطفى" طوال الليل والنهار، حيث تعد هذه العشة مأواه ووسيلته ليكسب قوت يومه. 

يضع أمامه "بوتجاز" صغير ذا شعلة واحدة، يُعد عليه المشروبات ليقدمها إلى الزبائن، وما أن يحل الليل يركن إلى فراشه في ذات المكان، فهنا "كارتونة" يضع فيها ملابسه عوضا عن" الدولاب"، ولحاف وبطانية مهلهلة يحتمي بها من برودة المساء.

 

 

صباح اليوم الثلاثاء، جاءه أمين شرطة، يطالبه ببعض المشروبات، فنهض سريعا ليقدم بين يدي زبونه ما شاء، وحين طالبه بدفع الثمن، أبى أمين الشرطة فنشبت مشاجرة بينهما، وما كان من الأخير إلا أن أخرج سلاحه الميري ليفرغ رصاصته في رأس وصدر "بائع الشاي" ليسقط قتيلا، وراح يطلق رصاصات أخرى صوب من حاول فض النزاع بينهم، فُأصيب اثنان آخرين في حالة حرجة.

 

تلك الواقعة أضافت رقما جديد في سجل اعتداءات أمناء الشرطة على المواطنين، لتمتلئ صفحاته بكثير من حوادث القتل والتعذيب والانتهاكات، تجاوز عشرات الوقائع، رصدت "مصر العربية" 16 حالة منهم فقط في الربع الأول من عام 2016 الجاري.

 

 

1- طبيب الأزهر

 

استهل عام 2016 في اليوم الثاني منه، واقعة اعتداء أمين شرطة على أحد الأطباء بمستشفى الأزهر بدمياط، وذلك خلال مشاداة بينهما بعدما طالبه الطبيب  بإخلاء غرفة أحد المرضى من تزاحم الأهالي، فرد الأمين قائلا:"ده مش شغلي"، ما أثار غضب الطبيب فطرده للخارج، فأخرج الثاني سلاحه الميري وأشهره في وجه الطبيب ، وقام  بالاعتداء عليه  بالضرب تحت تهديد السلاح . 

 

 

2- قتيل الوراق

 

وفي يوم 19 يناير بدأت نيابة حوادث شمال الجيزة، التحقيق في مقتل شخص على يد أمين شرطة بقسم الوراق، بعدما ورد إلى رئيس مباحث قسم إمبابة إخطار يفيد بالعثور على جثة مجهولة، تبين بعدها أن أمين الشرطة استعان بزوجته في قتل جارهما، وتقطيع الجثة ووضعها داخل أكياس بلاستيك، وذلك بسبب خلاف على شقة المجني عليه كان أجرها لهم.

 

 

3- طبيب المطرية

 

وقبل أن ينتهي شهر يناير، حدثت الواقعة التي فجرت غضب الأطباء فاحتشد الآلاف منهم بعدها بأيام، أمام مقر نقابتهم بمنطقة القصر العيني، ضد ممارسات الداخلية، وذلك إثر اعتداء عدد من أمناء الشرطة على طبيب بمستشفى المطرية التعليمي، بعد رفضه طلب أمين شرطة بزى مدني بكتابة تقرير مزور يثبت فيه إصابات غير حقيقية لحقت به إضافة إلى الإصابة الموجودة به فعليًا.

 

 

 

 

 

4- صفع سيدة

وما لبث أن مر اليوم الثاني من شهر فبراير، حتى وقعت حالة اعتداء جديدة بطلها أيضا أمين شرطة، عندما قام بصفع سيدة على وجهها في محطة مترو" الخلفاوي" لرفضها ركوب رجل عربة السيدات.

 

 

5-ممرضة البحيرة

 

ثلاثة أيام كانت فاصلا بين واقعة أخرى اعتدى خلالها أمين شرطة على ممرضة بمستشفى كوم حمادة في محافظة البحيرة، وذلك بعدما حضر إلى المستشفى لعلاج ابنه المصاب بارتفاع في درجة حرارته ، فاتصلت الممرضة بالطبيب ليحضر إلى المستشفى لإسعاف المريض، ولكنه رفض النزول من مسكنه وأبلغها بما يجب عليها فعله عبر الهاتف، الأمر الذي أثار غضب أمين الشرطة فراح يصور المستشفى خالية من الأطباء وحين منعته صفعها على وجهها.

 

 

6- قتيل أسبقية المرور 

 

وقبل هذه الواقعة السابقة بساعات قليلة، كانت هناك حادثة أخرى شهدتها قرية سنفا التابعة لمركز ميت غمر بالدقهلية، لقى فيها مواطن مصرعه على يد أمين شرطة، إثر مشاجرة بينهما على أولولية المرور بالدراجة البخارية، فأخرج الشرطي سلاحه وأصاب المواطن برصاصتين إحدهما في الرقبة والأخرى في الصدر.

 

 

7- سرقة توك توك

 

وفي 11 فبراير ألقت أجهزة الأمن في المنيا القبض على أمين شرطة، أثناء محاولته بمساعدة شخص آخر سرقة "توك توك"، من أحد المواطنين على الطريق الزراعي بقرية الكوادي .

 

 

8- نائب الشرقية

 

لم يسلم أصحاب الحصانة البرلمانية أيضا من تجاوزات أفراد الشرطة ،حيث اعتدى أحد ضباط الشرطة على النائب رائف تمراز، أثناء انتظاره في إدارة مرور الزقازيق لاستخراج شهادة بيانات، وذلك بسبب انشغال الضابط في حديثه بالهاتف المحمول لمدة 20 دقيقة وتعطيل مصالح المواطنين، وحين اعترض النائب نهره الشرطي ونشبت بينهما مشادات كلامية، وتطور الأمر للاعتداء على وكيل أعمال النائب بطفاية السجائر.

 

 

9- نائب المطار

 

وبعد يومين فقط  من واقعة الاعتداء على تمراز اعتدى أحد أمناء الشرطة على النائب محمد عبد الغني، أثناء استقباله لابنته في المطار، وبحسب رواية النائب، في بيان صحفي له، فإن أمين الشرطة عنفه حين حاول اجتياز نقطة معينة بحدود الدائرة الجمركية، بينما سمح لآخرين باجتيازها، وعندما طلب منه النائب أن يطبق القاعدة على الجميع، سبه الشرطي وطالبه بإغلاق فمه وتعامل معه بطريقة مهينة.

 

 

10- تحرش بالمرج

 

يوم 17 من فبراير الماضي، قررت نيابة شرق القاهرة الكلية، حجز أمين شرطة، لاتهامه بالتحرش بسيدة أمام محطة مترو المرج، إذ قالت في تحقيقات النيابة أنه أثناء تواجدها بالمترو هددها بسلاحه لاصطحابها معه إلى منزله للاعتداء عليها .

 

 

 

11- دربكة

 

في اليوم التالي تجمهر أهالي الدرب الأحمر، أمام مديرية أمن القاهرة بمنطقة باب الخلق، بعدما لقى سائق سيارة أجرة يُدعى محمد عادل الشهير بـ "دربكة" مقتله على يد أمين شرطة، بعد خلاف نشب بينهما على أجرة السيارة، فأسرع الشرطي لإخراج سلاحه الميري وأطلق الرصاص في رأس المجني عليه .

 

 

 

 

12- شرطي يقتل زميله

 

وامتدت تجاوزات أمناء الشرطة، لأن يقتل أحدهم زميله في قسم شرطة بورسعيد، حيث أخرج أحدهم سلاحه الميري وقتل الآخر برصاصة في البطن، بعد مشاجرة بينهم داخل القسم يوم 22 فبراير الماضي.

 

 

13- طبيب الإسكندرية

 

الثاني من مارس الماضي، سجل واقعة اعتداء جديدة لأمناء الشرطة على الأطباء، حيث اعتدى أمين شرطة على طبيب بمستشفى الأميري الجامعي في الإسكندرية، وأصابه بكسر في ذراعه الأيسر وخلع في إصبعه، وذلك إثر مشاجرة بينهما أثناء محاولة أمين الشرطة إجبار طبيبة بقسم الطوارئ لتوقيع الكشف على زوجته، وحين أبلغته بأن هناك حالات حرجة تستعدي الكشف أولا أخرج سلاحه في وجه الطبيبة ولما تدخل الطبيب نال نصيبه من اعتداء الشرطي.

 

 

14- هتك عرض طفلة

 

وفي 15 مارس الماضي ، قررت نيابة قسم أول شبرا الخيمة، حبس أمين شرطة لاتهامه بهتك عرض طفلة تبلغ من العمر 12 عاما، بعدما اختطافها أثناء ذهابها إلى المدرسة برفقة زميلاتها.

 

 

15- سائق الوراق

 

ومع مرور اليوم الرابع من شهر إبريل الجاري، أطلق أمين شرطة الرصاص على سائق ميكروباص  يدعى محمد سمير عبد المنعم ، في مرور بين السرايات،  إثر خلافات بينهما، لرفض السائق دفع " إتاوة" للشرطي"، بحسب رواية"سمير".

 

 

16- بائع الشاي

 

وتأتي واقعة  اليوم التي راح  ضحيتها  بائع شاي، بمنطقة التجمع الأول، مصرعه على يد أمين شرطة، بعد مشادات كلامية بين الطرفين لرفض الشرطي دفع ثمن المشروبات، وإطلاقه الرصاص على البائع حتى أوقعه قتيلا لتكون  حلقة جديدة في سلسلة لا تنتهي من انتهاكات أفراد الشرطة . 

 

 

اقرأ أيضا
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان