رئيس التحرير: عادل صبري 07:33 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

100 يوم برلمان.. نواب مع إيقاف التنفيذ

100 يوم برلمان.. نواب مع إيقاف التنفيذ

الحياة السياسية

علي عبد العال رئيس مجلس النواب

100 يوم برلمان.. نواب مع إيقاف التنفيذ

محمود عبدالقادر 19 أبريل 2016 14:51

فى تمام الساعة الثانية عشرة من مساء اليوم الثلاثاء الموافق 20 إبريل 2016.. يلتئم اليوم المائة لمجلس النواب برئاسة د. على عبد العال بعد انطلاقه فى العاشر من يناير الماضى، إلا أنه لم يغيّر من الأمر شيئًا، وأوشك دور الانعقاد البرلماني الأول على الانتهاء دون اكتمال حتى مؤسساته الداخلية.

 

تشكل البرلمان وسط آمال عريضة من المصريين ليعبر عنهم وعن همومهم ويكون رقيبًا على الحكومة، إلا أن الرياح دائما لا تأتي بما تشتهي السفن، فما يلبث نائب أن يتكلم بصورة سيئة عن وزير إلا ويقاطعه رئيس البرلمان بكلمته التي تكررت كثيرًا "تحذف من المضبطة"، فما أعطى صورة ذهنية لدى كل مواطن بأنه مجلس "اللافعل ..واللا عمل".

 

انشغل المجلس من يومه الأول بمشاكل نوابه الشخصية حتى جاء اليوم المائة، الأربعاء، أمام اختبار منح الثقة لحكومة المهندس شريف إسماعيل، وسينتهى بذلك مع سبق الإصرار والترصد، حيث يخشى أن يرفضها فيفشل فى تشكيل حكومة بديلة فـ"يحل المجلس"، وبالتالى منحها الثقة بالرغم من مساوئها ورفض قطاع كبير من النواب لها إلا أنهم يضطرون لقبولها حفاظا على مجلسهم الموقر.

 

ورغم إقرار مجلس النواب عشرات القوانين التي صدرت فى غيبة البرلمان، فإنه لم يصدر إلا تشريعا واحدا حتى الآن، هو لائحته الداخلية التى تم إقرارها مؤخراً، ورغم تقديم مئات الاستجوابات وطلبات الإحاطة والأسئلة والبيانات العاجلة، إلا أن البرلمان لم يُفعل حتى تجديد الثقة فى الحكومة، فلا لجان نوعية ولا لجنة عامة ولا توجد أى ائتلافات رسمية، ولا توجد أى هيئات مكاتب إلا هيئة مكتب المجلس المشكلة من رئيس ووكيلين.

 

ووقعت أربع أزمات كبرى ثلاثة منها خلال وجود مجلس النواب لم يتعاط معها، وأغلق النواب أعينهم عن قضايا أقل ما توصف بالخطرة ألا وهي الطائرة الروسية، ومقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، وعزل المستشار هشام جنينة، واتفقية ترسيم الحدود مع المملكة السعودية التي حددت "تيران وصنافير" سعودية.

 

مرتضى وعكاشة

ففي يومه الأول، شهد المجلس مشادات وخرقًا للدستور حيث قام النائب مرتضى منصور بحلف اليمين، بشكل غير دستورى، وأيضًا خناقات توفيق عكاشة - الذي أسقطت عضويته فيما بعد - مع رئيس المجلس واعتصامه فى المجلس حتى انتهى الأمر بلقائه بالسفير الإسرائيلى الذى على إثره تم اسقاط عضويته، وقيام النائب كمال أحمد بالاعتداء عليه بالحذاء الذي تم معاقبته بحرمانه من حضور الجلسات لمدة فصل تشريعى كامل.

 

استقالة ووفاة

ولم يكد يمر شهر على المجلس حتى أعلن النائب سرى صيام، استقالته رفضًا لما أسماه إهماله كقامة قانونية كبيرة، كما توفي النائب سامح سيف اليزل، رئيس ائتلاف دعم مصر.

 

تشويش على النواب

لم تلبث أن تنتهي المشاكل الشخصية للنواب حتى قامت الأمانه العامة للمجلس بوضع أجهزة تشويش داخل القاعة الرئيسية لمنع النواب من الحديث فى التليفون فى القاعة وهو ما اثار سخط واستنكار الجميع.

 

بيان الحكومة

وفي 27 مارس الماضى، ألقت الحكومة برئاسة شريف إسماعيل بيانها أمام النواب، وإثر ذلك شكل المجلس لجنة لمناقشته انتهت بتوصية منح الثقة، ومن ثم بدأ المجلس فى مناقشته على مدار 12 جلسة حتى الآن وإتاحة الفرصة للنواب للتعبير عن رأيهم، حيث غلبت الآراء على أنه برنامج غير مناسب للمرحلة، ودون أى جدول زمنى محدد، لم تخلو من المشادات والخناقات الكثيرة امتدت للهجوم على الإعلام والبرامج الفضائية.

 

31 يوم عمل و69 إجازة


وعلى مدار الـ 100 يوم، شهد المجلس عمل 31 يوماً بواقع 54 جلسة صباحية ومسائية بينما حصل على عطلات وإجازات وصلت إلى 69 يومًا، فيما أنهى 340 قراراً بقانون صدر فى غيبته والمكمّلة للدستور وإعداد مشروع قانون اللائحة الداخلية للمجلس، ورفض قانون الخدمة المدنية بأغلبية 332 صوتاً، وأنهى أزمة قانون الثروة المعدنية بتحويله إلى اللجنة المختصة، فيما قدم نوابه 250 استجواباً و600 بيان عاجل من النواب ضد الحكومة، وتمت مناقشتهم فى جلساته العامة دون أى رد فعل، خاصة أن البيانات العاجلة والاستجوابات لا تدخل حيز التنفيذ إلا بمنح الثقة للحكومة.

 

5 رؤساء


وعلى صعيد الزيارات الدولية للمجلس، شهدت أروقته توافد (5) رؤساء جمهورية للبرلمان فى سابقة لم يشهدها من قبل وهم رؤساء الصين، توجو، مقدونيا، السعودية، فرنسا، كما استقبل البرلمان رئيسي مجلس النواب الأمريكى، والدوما الروسى، فضلاً عن الزيارات البرلمانية الأخرى من وفود البرلمانات الصديقة والوفود البرلمانية المرسلة إلى الخارج، وأخرها الوفد البرلمانى الذى زار الاتحاد الأوروبى، ومن أهم ما أسفرت عنه هذه الزيارات عودة العضوية الكاملة لمصر فى البرلمان الدولى والبرلمان العربى والبرلمان الأفريقى.

 


من جانبه، قال وكيل مجلس النواب سليمان وهدان إن الهجوم غير مبرر على مجلس النواب، وأن الرؤية ستكون مختلفة بعد أن تم إقرار اللائحة وإجراء الانتخابات للجان النوعية الأسبوع المقبل، مؤكدا على أن ما قدمه المجلس خلال الـ100 يوم مرضٍ وفق لتركبية المجلس، وعدم وجود أغلبية محددة تستطيع أن تسيطر على المجلس وتنجز أعماله.

 


وأكد وهدان لـ"مصر العربية": "العمل فى المجلس طوال الـ100 يوم كان صعبا للغاية"، مشيرا إلى أنه يتفق مع قطاع كبير أنه لم نقدم شيئا على أرض الواقع لكن المستقبل أفضل بعد اقرار اللائحة والتى من شأنها ضبط الأوضاع وتطبيقها من شأنه فرض الإلتزام فى إدارة الجلسات، وأيضا اللجان النوعية التى من المنتظر أن سكون عملها فعال لخدمة المواطن والدولة المصرية.

 

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان