رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حقيقة تجميد الجماعة الإسلامية عضويتها في "دعم الشرعية"

حقيقة تجميد الجماعة الإسلامية عضويتها في دعم الشرعية

الحياة السياسية

أسامة حافظ - رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية

حقيقة تجميد الجماعة الإسلامية عضويتها في "دعم الشرعية"

محمد الفقي 19 أبريل 2016 13:15

قالت مصادر مقربة من مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إنه لا صحة لما تردد حول تجميد الجماعة عضويتها رسميًا في التحالف الوطني لدعم الشرعية، الموالي للرئيس المعزول محمد مرسي إلا أنه لا نشاط فعلي خلال الفترة الأخيرة.


 

وأضافت المصادر، التي طلبت عدم ذكر اسمها لـ "مصر العربية"، أن الجماعة لم تتخذ قرارا بشأن الانسحاب رسميا أو تجميد العضوية في التحالف، وذلك منذ وفاة الدكتور عصام دربالة، رئيس مجلس الشورى، في السجن.

 

وأشارت إلى أن الجمعية العمومية، فوضت مجلس الشورى في آخر اجتماعاتها حول اتخاذ القرار المناسب فيما يتعلق بالاستمرار في تحالف دعم الشرعية من عدمه.

 

وأكدت أن مجلس شورى الجماعة في الأغلب لن يقرر الانسحاب من التحالف إلا بعد الرجوع للجمعية العمومية، على الرغم من التفويض المسبق، نظرا لحساسية الأمر.

 

وشددت المصادر ذاتها، على صحة ما نشرته "مصر العربية"، في وقت سابق، من أن القبض على دربالة ووفاته، كان سببا رئيسيا في تأجيل إعلان بحث مسألة الانسحاب من التحالف الوطني لدعم الشرعية.

 

ووصفت تحالف دعم الشرعية بـ "الكيان الميت"، وليس هناك فائدة من الاستمرار فيه خلال الفترة المقبلة، لأن الأهم هو القضية وليس الكيانات التي لا تقدم جديدا.

 

ولفتت إلى أن قطاعا عريضا في الجماعة يرى أنه لا فائدة من الاستمرار في التحالف، وإن كان لم يتم اتخاذ موقف رسمي حول الانسحاب أو تجميد العضوية.

 

وذهبت إلى أن الجماعة فعليا جمدت عضويتها على أرض الواقع منذ فترة طويلة ولم تعد تشارك في أي فعاليات ميدانية بشكل رسمي، وليس خلال الفترة القريبة الماضية، مثلما تحدثت بعض التقارير الصحفية.

 

وأكدت المصادر، على أنه لولا وفاة دربالة لكانت الجماعة الإسلامية أعلنت رسميا الانسحاب من تحالف دعم الشرعية، ولكن يبقى الوضع كما هو عليه خلال الفترة الحالية.

 

وكانت الجماعة الإسلامية، أصدرت بيانا، حول تفاقم الأزمة داخل جماعة الإخوان المسلمين وتأثيرها على الكيانات الإسلامية الأخرى، مهددة بالانسحاب من تحالف دعم الشرعية حال استمرارها.

 

وقالت الجماعة في البيان: ""ندعو كل أطراف الأزمة بالإخوان إلى تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الضيقة التي تشكل رؤية كل طرف من الأطراف المتنازعة".

 

وأضافت: "أن تداعيات هذه الأزمة على علاقة الإخوان بالتحالفات التي تجمعها مع غيرها من القوى الفاعلة في المشهد المصري، والتي قد تدفع هذه القوى إلى إعادة النظر ومراجعة مواقفها إزاء الاستمرار في تلك التحالفات".

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان