رئيس التحرير: عادل صبري 06:37 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دبلوماسي سابق: "تيران وصنافير" فتحت شهية السودان على حلايب وشلاتين

دبلوماسي سابق: تيران وصنافير فتحت شهية السودان على حلايب وشلاتين

الحياة السياسية

السفير أحمد القويسنى

الأمر محسوم لنا ومصر لن تلجأ للتحكيم الدولي

دبلوماسي سابق: "تيران وصنافير" فتحت شهية السودان على حلايب وشلاتين

عبدالغنى دياب 19 أبريل 2016 08:29

أكد السفير أحمد القويسنى، مساعد وزير الخارجية السابق، على أن قضية مثلث حلايب وشلاتين محسوم تبعيتها لمصر بموجب معاهدة عام 1899 التى وقعت مع الاحتلال البريطاني وقتها.

 

وقال القويسنى لـ"مصر العربية" إن مصر  لن تلجأ للتحكيم الدولي كما طلبت السودان ولن تدخل في أى تفاوض ﻷن الأمر محسوم، ولا توجد أى سيادة سودانية على أرض حلايب.

 

وأوضح أن المعاهدة المشار إليها حددت نهاية السيادة المصرية بخط عرض 22 وبناء عليه فإنَّ مثلث حلايب بمدنه الثلاث" حلايب وشلاتين، وأبو رماد" واقعة ضمن السيادة المصرية.

 

ولفت إلى أن قضية ترسيم الحدود مع السعودية والتى أقرت بموجبها تبعية جزيرتى تيران وصنافير للسعودية فتحت شهية السودان على مثلث حلايب وشلاتين الحدودي.

 

وبخصوص خضوع المنطقة محل النزاع ﻹدارة السودان في بعض الفترات، قال القويسنى إن ذلك كان بموجب تسهيلات سمحت بها السلطتان المصرية والسودانية، لبعض القبائل السودانية والمصرية بالعبور في هذه المنطقة من باب التسهيلات.

 

ولفت إلى أن أهل المنطقة يمتازون بخصائص رعوية تستلزم التنقل شمالا وجنوبا بماشيتهم ولذلك سهلت عليهم السلطات وقتها التنقل، لكن ذلك لا يعنى التنازل عن حلايب للسودان.

 

وشدَّد على أن الأراضي مصرية 100%، وأن سماح السلطات المصرية للسودان بأن تقدم خدمات ﻷهل المنطقة في بعض الأوقات كان من باب التسهيل على المواطنين هناك، وبموجب تفاهمات عربية وقتها.

 

وبخصوص اللجوء للتحكيم الدولي، قال القويسنى إن القانون لا يقبل بطرف واحد ويشترط لجوء الطرفين المتنازعين للتحكيم الدولي.

 

ودعت الخرطوم مصر للتفاوض المباشر لحل قضية منطقتي حلايب وشلاتين المتنازع عليهما بين البلدين أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي تيران وصنافير، أو للجوء إلى التحكيم الدولي.

 

وأكدت وزارة الخارجية السودانية، في بيان صدر عنها الأحد، حول اتفاق عودة جزيرتي تيران وصنافير بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية أنها ستواصل متابعتها لهذا الاتفاق والاتفاقيات الاخرى الملحقة به مع الجهات المعنية واتخاذ مايلزم من إجراءات وترتيبات تصون "الحقوق السودانيه السيادية الراسخة في منطقتي حلايب وشلاتين."

 

وقالت الوزارة، في بيانها، إنها "تؤكد حرصها الكامل على المتابعة الدقيقة لهذا الاتفاق والذى لم تعلن تفاصيله بعد وذلك للمحافظة على حقوق السودان كاملة غير منقوصة والتأكد من أن ما تم من اتفاق لايمس حقوق السودان السيادية والتاريخية والقانونية في منطقتي حلايب وشلاتين وما يجاورهما من شواطئ."

 

ولفت البيان إلى أن "السودان ومنذ العام 1958 قد أودع لدى مجلس الأمن الدولي مذكرة شكوى يؤكد فيها حقوقه السيادية علي منطقتي حلايب وشلاتين وظل يجددها مؤكدا فيها حقه السيادي."

 

وقالت الخارجية السودانية "إن السودان يدعو الأشقاء في جمهورية مصر العربية للجلوس للتفاوض المباشر لحل هذه القضية أسوة بما تم مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية أو للجوء الى التحكيم الدولي امتثالا للقوانين والمواثيق الدولية باعتباره الفيصل في مثل هذه الحالات كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية."

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية تعقيباً علي البيان الصادر عن الخارجية السودانية بشأن مثلث حلايب وشلاتين على أن حلايب وشلاتين "اراض مصرية وتخضع للسيادة المصرية، وليس لدى مصر تعليق إضافي على بيان الخارجية السودانية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان