رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"عروسة وتي شيرت وحذاء" يشغلون البرلمان عن دوره الرقابي

"عروسة وتي شيرت وحذاء" يشغلون البرلمان عن دوره الرقابي

أحمد الجيار 18 أبريل 2016 20:15

تسبب مطالبات مجلس النواب اليوم بوقف برنامج أبلة فاهيتا الساخر المذاع  على فضائية  سي بي سي ، بعد  سخريتها من أعضاء المجلس، في حالة من الجدل ، لتفتح  الباب أمام الحديث عن أزمات البرلمان  الأخيرة التي تسببت فيها  مشادات واشتباكات لفظية وبدنية نتيجة لأسباب بعيدة عن الممارسات التشريعية ، وهو ما يشغل البرلمان عن  دوره الرقابي والتشريعي  . 


البداية كانت مع حذاء النائب كمال أحمد، والذي استخدمه في ضرب النائب توفيق عكاشة على رأسه تحت قبة البرلمان خلال مناقشة أزمة لقاء عكاشة بالسفير الإسرائيلي بالقاهرة. 

فما بين  مؤيد ومعارض أنقسم  النواب، الذين  رأى بعضهم  أن الإجراء الذي أقدم عليه  كمال أحمد لا يمت للأعراف البرلمانية بصلة ولا يليق أن يحدث داخل القاعة الرئيسية للمجلس مهما  حدث لتظل القضية لفترة ليست بالقصيرة حديث وسائل الإعلام  والشارع  المصري حتى أسدل عليها الستار بالإطاحة بعكاشة خارج  البرلمان ، ومنع أحمد من حضور الجلسات لحين انتهاء الفصل التشريعي الأول . 

"تي شيرت"  النائب أحمد الطنطاوي كان ثاني تلك  المعارك  التي جاءت خارج سياق الخلاف حول قضايا تشريعية  او أمور تهم المواطن البسيط ، بعدما اعترض رئيس البرلمان علي عبد العالي  على حضور النائب بزي "كاجول" مرتديا تي شرت ليثور عبذالعال ضد النائب الذي أصر على تصرفه  وكرر الأمر في جلسة ثانية ، لتبدأ سلسلة مشادات بين الطرفين .

أما أحدث تلك  المعارك  فكانت بطلته "عروسة أبلة فهيتا" التي  أثارت حفيظة عبدالعال وهدد علي إثرها النواب الهامي عجينة وسمير غطاس، بعد دفاعهم عن طريقة اتتقاد الإعلام للنواب، والتعليق علي أدائهم في برنامج "أبلة فاهيتا" استدعت اصدار البرلمان لبيان حاد، والدخول في مشادات مع النائبين، وانتهت بطرد أحدهم وتحذير الأخر.

من جانبه علق النائب أيمن أبو العلا  عضو الهيئة البرلمانية  لحزب المصريين الأحرار  قائلا إن المشكلات التي تقع داخل البرلمان نابعة من حداثة عهد نواب المجلس الحاليين بالعمل النيابي، وانها ليست مشكلات تافهة وعابرة، وإنما البدايات دوما يصيبها الارتباك.

وتوقع ابو العلا أن ينضبط ايقاع النواب بعد إقرار لائحة  البرلمان، وأن تكون الملفات التي تشغلهم أكثر جدية وملائمة لما يطلبه المواطن في الشارع ومايريده من البرلمان.

فيما أعتبر النائب هشام مجدي إن حجم ما أنجزه البرلمان من مسئوليات والزاميات دستورية "كبير ومؤثر" مقارنة بما يطفو علي السطح من مشاحنات وسجالات. وطالب مجدي زملاءه من النواب بحسن الالتزام لقواعد وأعراف العمل البرلماني، وإلا يتم استدراجهم لأمور تصرف انتباههم عما ينتظره المواطنون من نوابهم.

 

 

 

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان