رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أستاذ قانون دولي: 4 خطوات للفصل في قضية حلايب وشلاتين

أستاذ قانون دولي: 4 خطوات للفصل في قضية حلايب وشلاتين

الحياة السياسية

حلايب وشلاتين.. مصريتان.. والسودان تطالب بهما

أستاذ قانون دولي: 4 خطوات للفصل في قضية حلايب وشلاتين

عبدالغنى دياب 18 أبريل 2016 14:47

قال الدكتور إبراهيم أحمد، رئيس قسم القانون الدولي بجامعة عين شمس سابقًا، إن هناك أربع خطوات للتعامل مع البيان الذى أصدرته وزارة الخارجية السودانية بالأمس للمطالبة بحل أزمة مثلث حلايب وشلاتين اقتضاءً بما تم في جزيرتى تيران وصنافير مع السعودية.

 

وأضاف أستاذ القانون الدولي، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن نصوص القانون الدولي الخاصة بالفصل في النزاعات الحدودية واضحة وفيها أربع خطوات للفصل في أى نزاع تندرج تحت قسمين من الحلول.

 

وأوضح أن القسم الأول يستوجب وجود اتصالات بين الدولتين المتنازعتين، عن طريق لجان مشتركة، تقوم بعمل مفاوضات لحل الأزمة القائمة، منوها بأنه في حالة فشل هذه اللجنة يمكن اللجوء ﻹدخال وسيط ثالث في التفاوض سواء دولة ثالثة تتبنى تقريب وجهات النظر، أو منظمة دولية كالأمم المتحدة مثلا.

 

وأوضح أن القسم الثانى من طرق فض النزاع الدولي يكون عبر التحكيم الدولي وفيه يجب أن يتفق الطرفان على اللجوء للتحكيم الدولي، لافتا إلى أنه لا يمكن ﻷى دولة كالسودان في الحالة الحالية اللجوء للتحكيم الدولي إلا بموافقة مصر.

 

وأشار إلى أن القضاء الدولي أيضا لا يقبل برفع طرف واحد من الأطراف الدولية قضية في مسائل النزاع الحدودي إلا بموافقة الدولتين على الفصل بينهما قضائيا.

 

ولفت إلى أن قضية مثلث حلايب وشلاتين تخضع لمعاهدة 1899 التى وقعت بين السلطة المصرية والاحتلال البريطاني الذى احتل السودان وقتها وفصل خط عرض 22 الحدود، مؤكدا على أن فترة إدارة السودان للمنطقة كانت بموافقة مصرية ولا تعنى تبعية الأرض للسودان.

 

وأشار إلى أن السودان أدخلت حلايب وشلاتين في دوائرها الانتخابية واعترضت مصر على ذلك سابقا، لافتا إلى أن الوثائق والاتفاقيات تثبت حجة مصر وأحقيتها بامتلاك الأرض.

 

ودعت الخرطوم مصر للتفاوض المباشر لحل قضية منطقتي حلايب وشلاتين المتنازع عليهما بين البلدين أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي تيران وصنافير، أو للجوء إلى التحكيم الدولي.

 

وأكدت وزارة الخارجية السودانية في بيان صدر عنها أمس الأحد حول اتفاق عودة جزيرتي تيران وصنافير بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية أنها ستواصل متابعتها لهذا الاتفاق والاتفاقيات الاخرى الملحقة به مع الجهات المعنية واتخاذ مايلزم من إجراءات وترتيبات تصون "الحقوق السودانيه السيادية الراسخة في منطقتي حلايب وشلاتين."

 

وقالت الوزارة في بيانها إنها "تؤكد حرصها الكامل على المتابعة الدقيقة لهذا الاتفاق والذى لم تعلن تفاصيله بعد وذلك للمحافظة على حقوق السودان كاملة غير منقوصة والتأكد من أن ما تم من اتفاق لايمس حقوق السودان السيادية والتاريخية والقانونية في منطقتي حلايب وشلاتين وما يجاورهما من شواطئ."

 

ولفت البيان إلى أن "السودان ومنذ العام 1958 قد أودع لدى مجلس الأمن الدولي مذكرة شكوى يؤكد فيها حقوقه السيادية علي منطقتي حلايب وشلاتين وظل يجددها مؤكدا فيها حقه السيادي."

 

وقالت الخارجية السودانية "إن السودان يدعو الأشقاء في جمهورية مصر العربية للجلوس للتفاوض المباشر لحل هذه القضية أسوة بما تم مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية أو للجوء الى التحكيم الدولي امتثالا للقوانين والمواثيق الدولية باعتباره الفيصل في مثل هذه الحالات كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية."

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية تعقيباً علي البيان الصادر عن الخارجية السودانية بشأن مثلث حلايب وشلاتين على أن حلايب وشلاتين "اراض مصرية وتخضع للسيادة المصرية، وليس لدى مصر تعليق إضافي على بيان الخارجية السودانية."

اقرأ أيضًا:

خبراء عن التحكيم الدولي لحلايب وشلاتين: الخرطوم يخسر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان