رئيس التحرير: عادل صبري 04:27 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد تيران وصنافير.. حلف 30 يونيو ينفض عن السيسي

بعد تيران وصنافير.. حلف 30 يونيو ينفض عن السيسي

الحياة السياسية

حمدين- عمرو أديب- محمد سامي- أبوعيطة

شخصيات عامة تدشن جبهة لمعارضة قراراته....

بعد تيران وصنافير.. حلف 30 يونيو ينفض عن السيسي

عبدالغنى دياب 17 أبريل 2016 19:51

أبو عيطة: الثورة في الشارع والمعارضة تحكم.. والنظامان السابقان أقصوا الثوار

رئيس الكرامة: تحركاتنا وطنية وليست معارضة ولا نسعي لإسقاط الرئيس

أديب: أتباع مرسي ومبارك لم ينفضوا عنهما وأنصار السيسي باعوه

 

تفككات وتشرذم، وحالة من التيه العام حصدتها القوى السياسية التى حشدت ﻷحداث 30 يونيو 2013 ما أن انتهت الأحداث بعزل الرئيس محمد مرسي، بعد تظاهرات حاشدة، شهدتها مصر رفضا لحكم مرسي وقتها، لكن جاءت أحداث تنازل مصر عن جزيرتى تيران وصنافير بمثابة الوقفة لتضع هذه القوى في موقعها الإعرابي من الشارع السياسي.

 

أزمة تيران وصنافير جعلت بعض مؤيدي الرئيس عبدالفتاح السيسي ينفضون عنه، هكذا قال الإعلامي عمرو أديب أحد المقربين من الرئيس والذى اختصه السيسي بمداخلاته التليفونية عبر برنامجه القاهرة اليوم.

 

أديب وصف الوضع الحالي بأنه تراجع وتعثر لمسيرة الدولة المصرية، لافتًا إلى أنَّ مؤيدي الرئيس السيسي بدأ ينفضوا عنه، مشيرا إلى هذه الحالة لم تواجه أى رئيس سابق فمرسي مازال الإخوان متمسكين به، وكذالك أبناء مبارك ومؤيدوه.

 

للمرة الأولي تخرج التظاهرات ضد السيسي الجمعة الماضية فيما أسماه المتظاهرون "جمعة الأرض هي العرض" ورغم مشاركة جماعة الإخوان المسلمين في الفاعليات إلا أنّ قرابة 7 أحزاب سياسية وشخصيات عامة كانوا ضمن حلف 30 يونيو الذى سعى لإسقاط الرئيس المعزول محمد مرسي دشّنوا حملة لرفض اتفاقية ترسيم الحدود التى وقعتها القاهرة مع الرياض مطلع أبريل الجاري وتم بموجبها ضم جزيرتى تيران وصنافير للملكة العربية السعودية.

 

وبعد انتهاء أحداث 30 يونيو لقت القوى السياسية التى لعبت دورًا أساسيًا في الإطاحة بمرسي مصيرا مأساويا فالبعض زج به في السجن بتهم مخالفة قانون التظاهر وآخرين تم تهميشهم والبعض حاليًا مطارد خارج بالبلاد

للمزيد طالع رموز 30 يونيو فين؟

 

وزير القوى العاملة الأسبق والقيادي العمالي كمال أبو عيطة يقول إن حلف 30 يونيو تفكك مبكرا وقبل أن ينفض الناس عن جبهة الإنقاذ الوطني تفككت هي وسعى كل طرف فيها لمصلحته.

 

وبخصوص التحركات الموجودة بالشارع حاليا أشار أبو عيطة إلى أن الثورة حاليا في الشارع ومن يعارضون الثورة يديرون شئون البلاد، منوها إلى أن القرارات التى اتخذتها السلطة الحالية تعادي أهداف ثورة 25 يناير و30 يونيو، ﻷنها نادت بالعيش والحرية والكرامة الإنسانية والاستقلال الوطني ولم يحقق منها أى شيء.

 

وأوضح الوزير السابق في أول حكومة بعد 30 يونيو أن الوضع الحالي يحتاج لتشكيل تحالف قوي يتبني مبادئ الثورة 25 يناير و30 يونيو، ولا يفرق بينهما، بعد انهيار التحالف السابقة بسبب سيطرة فصيل معين على الحراك الشعبي.

 

ونوه أبو عيطة إلى أنه في تحرك شعبي يلحق بالثورة أطراف يكونوا أخر المنضمين لصفوفها وأول المنسحبين عنها، وما أن تنتهى الأحداث حتى يسيطر هؤلاء على الأحداث ويقصون الأطراف التى قامت بالثورة حدث ذلك مع الإخوان في 25 يناير وفلول النظام القديم في 30 يوينو.

 

وأشار القيادي العمالي أن هناك ردة على مطالب الثورة حاليا متمثلة في التخلى عن جزء من الأراضي المصرية، إضافة إلى التراجع في ملف الحريات العامة وإعلان الحرب على النقابات العمالية المستقلة التى شاركت في الثورة، بالتوازي مع إطلاق الحريات للاتحاد العام الذى وقف ضد الثورة من البداية.

 

وبخصوص نزول جماعة الإخوان المسلمين للشارع الجمعة الماضية قال إنه يجب التفرقة بين حدث سياسي وبين استغلاله سياسيا، لافتا إلى أن الحالة الشعبية حاليا رافضة للنظامين السابق والأسبق، ولن يقبل بعودتها إلى معسكر الثورة مرة أخرى مهما حدث إلا بمراجعات كبيرة عليهما أن يقدما عليها.

 

وألمح إلى أنه لو كان الرئيس مرسي هو من وقع اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية وتنازل عن الجزيرتين كان الإخوان هم من سيتصدون للتظاهرات بدلا من جنود الأمن المركزي.

 

في الإتجاة ذاته قال محمد سامي رئيس حزب الكرامة وأحد المشاركين في حملة رفض التنازل عن جزيرتى تيران وصنافير" إن تحركاتهم ليست جبهة إنقاذ جديدة بل هي كيان يرفض التنازل عن جزء من السيادة المصرية، ولا ينبغي مقارنته بكيانات سابقة.

 

وأضاف في حديثه لـ مصر العربية، أن قضية تيران وصنافير قضية وطنية تهم كل المصريين، مشيرا إلى أن تحركاتهم استجابة لأمر وطني بحت ليس لها علاقة بالنظام السياسي القائم ولا تقف في وجهه وليس من بين أهدافها إسقاطه.

وبخصوص التشبيه بين التحركات الحالية وبين جبهة الإنقاذ التى شكلت قبل 30 يونيو قال سامي إن الجبهة هي أكثر الكيانات التى همشت وقلل من دورها رغم أنه لو كسب الإخوان الجولة وقتها كان التنكيل والسجن سيكون مصير كل قياداتها، وأكد أن تحركاتهم حاليا هى دعوة لتكوين حلف وطنى ضد التنازل عن جزء من السيادة المصرية وليس إنقاذا وطنيا جديدا.

ووقع عدد من الأحزاب والشخصيات العامة على وثيقة لتوحيد ما اسموه بجهود إسقاط قرار مجلس الوزراء الخاص بالتنازل عن الجزر المصرية للملكة العربية السعودية.

 

وأكد الموقعون، رفضهم الحاسم للتنازل عن الجزر المصرية وانتهاك السيادة الوطنية وما صاحب هذا التوجه من تعتيم أتاح لإسرائيل نفسها الإطلاع على الاتفاق بينما تم  تغفيل الشعب المصري  بحسب بيان الحملة .

 

وانتقد البيان الصادر عن بعض الشخصيات العامة والبالغ عددهم قرابة 26 شخصية، قيام مؤسسات حكومية رسمية بتقديم ما اسموه أدلة مصطنعة على ملكية السعودية للجزر.

 

وجاء ذلك عقب اجتماع عقد مساء أمس السبت حضره ممثلين عن "التحالف الشعبي، و أحزاب الدستور والكرامة، والتيار الشعبي و المصري الديمقراطي الاجتماعي والعيش والحرية والاشتراكي المصري ودار الخدمات النقابية".

 

اقرأ أيضًا:

الغزالي حرب عن "تيران وصنافير": كيف نلجأ للتحكيم الدولي والنظام يثبت العكس؟

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان