رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بدراوي: "تيران وصنافير" أزمة على الفاضي.. وشفيق بعيد عن الحزب

بدراوي: تيران وصنافير أزمة على الفاضي.. وشفيق بعيد عن الحزب

الحياة السياسية

محمد بدراوي، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية

بدراوي: "تيران وصنافير" أزمة على الفاضي.. وشفيق بعيد عن الحزب

عمرو عبدالله 17 أبريل 2016 16:23

وصف محمد بدراوي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، مظاهرات جمعة" الأرض هي العرض" بأنها كانت محدودة وانتهت بسرعة دون أن يشعر بها أحد، مشيرا إلى أن الداخلية تعاملت معها بمنتهى ضبط النفس وبشكل حضاري جدا.

التظاهر مشروع ولكن

وأشار بدراوي، لـ" مصر العربية"، إلى أن المظاهرات حاليا لم تعد لها ضرورة أو أهمية؛ لأنه أصبح لدينا مجلس نواب يعبر عن رأي الناس، إضافة لانفتاح المناخ السياسي، وعدم حجب المعلومات، موضحا في الوقت ذاته أن التظاهر حق مشروع للجميع، ولكنه يتم عند غلق المجال العام أمام المعلومات أو حرية الرأي.
 

كما أوضح رئيس الهيئة البرلمانية للحركة الوطنية، أن هناك بعض الراغبين في نشر الفوضى يحاولون استغلال الوضع الحالي؛ لتسخين الأمور، مؤكدا أن الدعوة لمظاهرات أخرى بـ 25 أبريل خطأ كبيرا، فهذا يوم احتفال ولا يجوز تحويله  لمظاهرات من الممكن أن يستغلها البعض لحدوث فتنة.

دون قيمة

ورد بدراوي، على أن موضوع جزيرتي " تيران وصنافير" هو سبب الغضب والدعوة لمظاهرات، قائلا" الجزيرتين أزمة بدون لازمة"، مشيرا إلى أن الموضوع أخذ أكبر من حجمه، رغم أنه ما زال في البداية وهناك وقت طويل أمام المجلس قبل التصديق على الاتفاقية أو رفضها، والمجلس يمتلك كل الإجراءات وسيتخذ المناسب لمصر.
 

وعن علاقة الفريق شفيق بتعليق موقفهم من الحكومة، قال بدراوي، إنه لم يتواصل معه منذ رئاسته للهيئة البرلمانية، فوجوده خارج مصر يجعله غير قادر على التواصل معهم بشكل جيد، مشيرا إلى أنه لم يتواصل معه قبل ذلك، وقرار الهيئة البرلمانية نابع من رؤية النواب للأوضاع دون توجيه ودراسة متأنية لبيان الحكومة، وشفيق بعيد تماما عن قرارات الحزب.

وهاجم بدراوي الحكومة بجلسة التعليق على بيانها الأسبوع الماضي، وطالبها بوضع بنود واضحة خاصة فيما يتعلق بالموازنة العامة للدولة، وعلق تصويت هيئته البرلمانية على البيان.

وأعلن أنهم مازالوا على موقفهم من بيان الحكومة خاصة فيما يتعلق بالموازنة العامة للدولة، وخلال الأسبوع الحالي سيتم مناقشة الحكومة في ملاحظات النواب على البيان وفي حال استجابتهم سيوافقون على البيان، وأما غير ذلك فسيرفض الحركة الوطنية منح الثقة للحكومة.

وانطلقت مظاهرات الجمعة الماضية، اعتراضا على التنازل عن الجزيرتين وتجاوب مع الدعوات عدد من المواطنين وبعض الحركات الثورية على رأسها 6 أبريل والإشتراكيين الثوريين كما أعلنت جماعة الإخوان مشاركتها في التظاهرات.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان