رئيس التحرير: عادل صبري 11:32 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"استقلال الصحافة" تستنكر تجاهل أزمة "الأحرار"

استقلال الصحافة تستنكر تجاهل أزمة الأحرار

الحياة السياسية

نقابة الصحفيين

"استقلال الصحافة" تستنكر تجاهل أزمة "الأحرار"

ممدوح المصري 22 سبتمبر 2013 12:59

استنكرت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، موقف الجهات الرسمية فى الدولة من أزمة صحفيى "الأحرار"، أول جريدة معارضة تشهدها مصر، والتى انتهت بهم إلى التعرض للبطالة الإجبارية، وتشريد أسرهم.


وأكدت اللجنة أن موقف تلك الجهات، والتى تمثلت وبشكل رئيسى فى المجلس الأعلى للصحافة، باعتباره المسؤول الأول عن الصحف وفقا للقانون، وكذا مجلس الوزراء، على اختلاف وزاراته المعنية بالأزمة، بجانب نقابة الصحفيين، المنوط بها الدفاع عن حقوق أعضائها، اتسم بالسلبية وتجاهل مشاكل الصحفيين، الذين ينادون بحقوقهم منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام توقف خلالها صرف رواتبهم، وتجمدت عند أرقام ما قبل ذلك التاريخ دون تسوية.


وأشارت اللجنة إلى أن موقف الجهات سالفة الذكر، عمل على تضييق الخناق على الصحفيين، الذين يقارب عددهم 70 صحفيا، منهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر، ومنهم من يقف فى صف الخروج على المعاش، مع تعريضه لعدم حصوله على كافة استحقاقاته المالية.
ووشددت اللجنة على أن سياسة أجهزة الدولة الرسمية تجاه أزمة صحفيى "الأحرار"، لا تتناسب مع طبيعة المرحلة التى تمر بها البلاد، فضلا عن كونها سياسة تعاقب الصحفيين الذين يدفعون ضريبة الفساد الإدارى فى الدولة عموما، وفى الصحيفة خصوصا، وتفتح المجال واسعا أمام الفاسدين ليتاجروا بمستقبل الصحفيين، بل تمنحهم سلطات بغير حق، يتحكموا من خلالها بمستقبل الصحفيين وأسرهم، بعد أن نصبوا أنفسهم أوصياء عليهم دون سند من القانون.


وطالبت اللجنة المجلس الأعلى للصحافة، والذى لم يبد أى بوادر إيجابية تجاه حل أزمات الصحيفة بعد أن تعمد الأمين العام للمجلس عدم الرد على الصحفيين لبحث مشاكلهم، تطالبه بسرعة التعاون مع الصحفيين فى حل الأزمة وألا يكون عقبة كئودا فى طريقهم.
ودعت اللجنة النقابة لأن تحافظ على حقوق أعضائها بالوقوف بجانبهم حتى يستعيدوا حقوقهم. والحكومة بواجبها بالقيام بدورها تجاه الصحفيين المتعطلين، وتسارع بالقيام بتسوية أوضاعهم الوظيفية والمالية قبل أن تتفاقم الأزمة وتتحول إلى سبة فى جبينها.
وحذرت اللجنة من عواقب وخيمة لاستمرار أزمة صحفيى "الأحرار" مؤكدة أنها وبالتعاون مع الصحفيين، سوف تسلك كل الطرق القانونية والشرعية، لاستعادة الصحفيين لحقوقهم حتى وإن تطلب الأمر مقاضاة الحكومة ذاتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان