رئيس التحرير: عادل صبري 06:18 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لعنة رحيل أبو الغار تدفع "المصري الديمقراطي" لاستقالات جماعية

لعنة رحيل أبو الغار تدفع المصري الديمقراطي لاستقالات جماعية

الحياة السياسية

فريد زهران "رئيس الحزب"

بعد انتخابات الحزب..

لعنة رحيل أبو الغار تدفع "المصري الديمقراطي" لاستقالات جماعية

محمد نصار 16 أبريل 2016 21:14

رحل محمد أبو الغار، عن رئاسته، ليدفع غيابه الخلافات التي كانت قابعة تنتظر فرصة الظهور على السطح، إلى أن باتت تهدد مصير حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والذي شهد عشرات الاستقالات من جانب عدد من قيادات الحزب وأعضائه، في موجة استقالات جماعية ضربته عقب إعلان فوز فريد زهران بمنصب رئيس الحزب خلفا لأبو الغار.

ويواجه الحزب في الوقت الحالي، أزمة كبيرة تتمثل في خلو عدد كبير من المناصب في مكتبه السياسي، والهيئة العليا، وأمانة التنظيم، والتي يرى مصدر داخل الحزب أنها ستقوده إلى نهايته، وذلك بسبب استقالة غالبية أعضاء تيار اليمين، وعلى رأسهم تامر النحاس، أمين تنظيم الحزب، وولاء عز الدين، أمين لجنة الإعلام، وأمل شفيق، أمين لجنة العلاقات الخارجية، بينما استمر الدكتور نور فرحات، والدكتور زياد بهاء الدين في عضوية الحزب، عقب خسارتهم في انتخاباته.

 

يتابع المصدر: "يمثل تيار اليسار داخل المصري الديمقراطي مجموعة الدكتور فريد زهران، رئيس الحزب، والمهندس باسم كامل، نائبه، وأحمد فوزي، الأمين العام السابق"، والذي يواجه الأن أزمة كبيرة في سد الفراغ داخل الحزب والذي خلفه استقالة تيار اليمين، حسب المصدر.

 

وأوضح المصدر، أن الدكتور فريد زهران، وقيادات الحزب الحالية اجتمعت الأربعاء الماضي، لبحث سبل حل الأزمة، وأعلنوا أنهم لا يزالون يرحبون ببقاء جميع الأطراف داخل المصري الديمقراطي لأنه حزب لكل الديمقراطيين وليس حزب فريد زهران وباسم كامل.

 

15 يوما من تاريخ الاستقالة هي المدة التي تنص عليها لوائح وقواعد العمل داخل الحزب ويحق خلالها للمستقيل أن يعود في قراره، مضى منها حتى اليوم 4 أيام، لم يعدل عن استقالته خلالها، سوى خالد راشد، أمين عام الحزب.

 

راشد قال إنه قرر الاستقالة من الحزب بعد الخلافات وجو التوتر الذي ساده عقب انتخابات الرئاسة، والتي فاز بها الدكتور فريد زهران، على منصب رئيس الحزب، والمهندس باسم كامل على منصب نائب الرئيس.

 

وأوضح راشد، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أنهم سيحاولون لم شمل الحزب في الفترة المقبلة من خلال التواصل مع القيادات المستقيلة من الحزب، لبحث إعادتها مرة أخرى.

 

وأشار أمين عام المصري الديمقراطي، إلى أنه حال لم ينجح الحزب في إقناع الأطراف المستقيلة في العودة من جديد سيعمل على تصعيد عدد من أعضائه الحاليين على المناصب الخالية، منها ما سيكون من خلال التصعيد، ومنها ما سيحسم من خلال الانتخابات.

 

كما أكد الدكتور فريد زهران، رئيس الحزب، أنه لا يملك إقصاء أحد من الحزب فهو ليس ملكا له، وهناك لائحة تنظم الجميع بما فيهم رئيس الحزب، منوها إلى حرصه على وحدة الصف داخل الحزب.

 

واستطرد رئيس الحزب، لـ "مصر العربية"، أن الحزب لا يمكنه التصرف بشأن تلك الاستقالات سوى بعد مرور المدة القانونية لكي تكون الاستقالة نافذة ولا رجعة فيها، وأنه لن يقبل بأي شكل من الأشكال انهيار المصري الديمقراطي.

 

وتقدم عدد كبير من أعضاء تيار اليمين في المصري الديمقراطي الاجتماعي الثلاثاء الماضي باستقالتهم من الحزب، اعتراضا على فوز الدكتور فريد زهران، بمنصب رئيس الحزب، والمهندس باسم كامل، بمنصب نائب رئيس الحزب.

 

اقرأ أيضًا:

تفاصيل تراجع أمين المصري الديمقراطي عن استقالته

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان