رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لقب "القرضاوي" يطيح برئيسة الطب الشرعي

لقب القرضاوي يطيح برئيسة الطب الشرعي

الحياة السياسية

الدكتورة ماجدة القرضاوي رئيس مصلحة الطب الشرعى

بالإضافة إلى تقريري رابعة ولواء كرداسة..

لقب "القرضاوي" يطيح برئيسة الطب الشرعي

محمد معوض 22 سبتمبر 2013 12:01

قالت الدكتورة ماجدة القرضاوي - رئيس مصلحة الطب الشرعى - التى أنهى وزير العدل المستشار عادل عبد الحميد انتدابها، إن لقب "القرضاوى" وراء إنهاء انتدابها لرئاسة المصلحة، خاصة فى أعقاب فض اعتصامي رابعة والنهضة وصدور الصفة التشريحية للجثث التى عرضت على الطب الشرعى وتبين أنها لقيت مصرعها فى نفس يوم فض الاعتصام ليس كما ادعى البعض وفاتها من عدة ايام.

 

وأضاف رئيس الطب الشرعي السابقة، أن الطامة الكبرى جاءت عقب إصدار الصفة التشريحية للواء نبيل فراج، والذى لقى مصرعه فى حداث اقتحام كرداسة والتى أثبتت أنه تلقى رصاصة واحدة عن طريق طبنجة 9 مم اجتازت العضد الأيمن وأصابت الرئة اليمنى والرئة اليسرى وخرجت من الجانب الايسر وان مصدر إطلاق الرصاص لا يتجاوز ما بين 15 إلى 20 م وهو ما أثار ازمة جديدة لان هذه المسافة لم يتواجد بها سوى مدرعات الشرطة والجيش وبعض الصحفيين.

 

وأضافت الدكتورة ماجدة القرضاوى - فى تصريحات لـ "مصر العربية" - أن الوزير عادل عبد الحميد أنهى انتدابها عقب فترة قصيرة من توليها المسؤولية فى أعقاب إحالة الدكتور احسان جورجى إلى المعاش، وان وزراة العدل لم تعين رئيسًا لمصلحة الطب الشرعى طوال فترة طويلة، ولن تنتدب احد الاطباء الشرعيين لتولى المنصب حتى يصبح تحت رحمتها ورحمة النظام فإن سار على نهجهم يبقى فى منصبه وإن رفض تنفيذ مطالبهم يقومون بإنهاء انتدابه.

واشارت الى انه طبقا للقانون يكون من حق وزير العدل إنهاء الانتداب حينما يريد او حسبما يطرأ جديد، وأن رئيس المصحة المنتدب يظل يعمل بالوظفتين معا، لان القانون لم يحدد مدة الانتداب الا بجملة واحدة الا اذا حدث جديد.

 

وأوضحت رئيسة الطب الشرعى السابق أن كل من يعمل بهذه المهنة "الطب الشرعى" لا يخشى إلا الله، وأن يعمل كما أمره الله وليس لأهواء سياسية، مشيرا إلى أنها ليست اخوانية ولا تنتمى لاى فصيل، وانها قامت بأداء عملها على اكمل وجه، اما بالنسبة لجثث فض اعتصام رابعة والنهضة، فإن التقرير الصادر عن الطب الشرعى أثبت أن الجثث لقت مصرعها فى نفس يوم فض الاعتصام وليس فى أوقات سابقة.

 

واستطردت القرضاوى، قائلة: التقيت بوزير العدل المستشار عادل عبد الحميد عقب إنهاء انتدابى وأكد لى أن القرار لمواجهة الموجة العاتية التى تواجهها مصلحة الطب الشرعى بسبب ما حدث فى الفترة الأخيرة، وأنه لابد من الرضوخ، وان وزير العدل طلب منها انهاء انتدابها بسبب لقبها.

 

واختتمت القرضاوى حديثها بأنها ليست ابنة الشيخ يوسف القرضاوى، كما ادعى البعض، وان هناك سجلا مدنيًا يستطيع من يشكك فى ذلك أن يرجع اليه، وأن منطق التخوين الذى يتبعه البعض لن ينهى الأزمة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان