رئيس التحرير: عادل صبري 12:39 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

وزير الأوقاف: لن نسمح بجر المساجد للسياسة

وزير الأوقاف: لن نسمح بجر المساجد للسياسة

الحياة السياسية

الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف

وزير الأوقاف: لن نسمح بجر المساجد للسياسة

مص العربية- متابعات 21 سبتمبر 2013 16:13

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوزارة لن تسمح بجر المساجد للصراعات السياسية، مشيرًا إلى أن غلق الزوايا قضية "شرعية فقهية"، تهدف للصالح العام وتحقق مصلحة الدعوة.

 

وأشار الوزير، في لقاء الوزير مع عدد من قيادات التيار الشعبي وشباب الثورة، إلى أن دار الإفتاء المصرية أصدرت فتوى أكدت فيها شرعية قرار الأوقاف بإقامة صلاة الجمعة بالمسجد الجامع دون الزوايا، وقام الوزير بعرض نسخة من تلك الفتوى خلال اللقاء.

 

وبالنسبة للقرار الخاص بمنع إقامة صلاة الجمعة في الزوايا وأن تكون الصلاة بالمسجد الجامع، شدد على أن هذا القرار جاء من منطلق شرعي، كما أن قرار منع صعود غير الأزهريين لمنابر المساجد، جاء لمواجهة الفكر المتشدد الذي سيطر علي المنابر خلال الفترة الماضية.

 

وأكد الوزير أن وزارة الأوقاف تحمل مسئولية الدعوة تحت لواء الأزهر الشريف، مؤكدًا أن الوزارة تسعى خلال الفترة الماضية لتصحيح المفاهيم ومواجهة الفكر المتشدد، من خلال القوافل الدعوية التي تقوم بها الوزارة أسبوعيًا بالتنسيق مع الأزهر الشريف، كما أن صعود المنابر بالنسبة لخطباء المكافأة سيكون لأبناء الأزهر.

 

كما التقى وزير الأوقاف مع وفد من حزب النور السلفي برئاسة الدكتور يونس مخيون رئيس الحزب، وأكد الوزير مجددا أن قضية الزوايا "شرعية فقهية لا تراجع عنها"، وأن الوزارة لن تعترف بأي معهد إعداد دعاة ما لم يخضع لإشراف الوزارة إشرافًا كامًلا بتدريس مناهج الأوقاف واختيار الأساتذة من أبناء الأزهر وتحت إشراف كامل للوزارة، وأن استخراج تصاريح الخطابة لخريجي الأزهر فقط.

 

وشدد على أن القانون جاهز للتطبيق على كل من يخرج عن السياسة الدعوية للوزارة ويحاول جر المساجد إلى صراعات حزبية أو توظيفها لمكاسب سياسية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان