رئيس التحرير: عادل صبري 09:54 مساءً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

سياسيون تعليقًا على زيارة سلمان: رسالة مهمة لقوى الشر

سياسيون تعليقًا على زيارة سلمان: رسالة مهمة لقوى الشر

الحياة السياسية

السيسي وسالمان

المصريون يحفظون جميل المملكة

سياسيون تعليقًا على زيارة سلمان: رسالة مهمة لقوى الشر

أحلام حسنين 08 أبريل 2016 09:13

رحّب سياسيون بأول زيارة رسمية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لمصر منذ توليه مقاليد الحكم، معتبرين أنها تبعث برسالة لقوى الشر بأن العلاقات بين البلدين تاريخية ولا خلاف بينهما، مؤكدين أن المصريين سيحفظون الجميل للمملكة. 

 

فقال المهندس أشرف رشاد، الأمين العام ورئيس الهيئة البرلمانية بحزب مستقبل وطن، إن زيارة العاهل السعودي لمصر تؤكد على عمق العلاقات والروابط المتينة والتاريخية التي تجميع البلدين.

 

وأضاف رشاد، في بيان له، أن تلك الزيارة سيكون لها مردود إيجابي وقوي على كافة المستويات وخاصة الجانب الاقتصادي، مشيرا إلى أنه من المفترض أن الجانب السعودي سيقوم بتوقيع عدد من الاتفاقيات والمشروعات بقيمة لاتقل عن 20 مليار جنيه مما سيكون لها عظيم الأثر على المحور الاقتصادي.

 

وأكد رئيس الهيئة البرلمانية للحزب أن زيارة سلمان لمصر تعزز العلاقة بين البلدين وتنفي الشائعات التى انتشرت مؤخرا عن وجود خلافات بينهما، مشددا أن مصر لا يمكن أن تنسى الدور الذي لعبته المملكة العربية السعودية من مساندتها ودعمها الكامل وغير المسبوق للشعب المصري على مر العصور وخاصًة بعد أحداث 30 من يونيو. 

 

من جانبه  قال طارق الخولى، عضو مجلس النواب، إن التنسيق المصري السعودي مهم جدا في ظل ما تشهده المنطقة العربية من صراعات معقدة، مؤكدا أن هذه الزيارة تسهم في تقريب وجهات النظر بين البلدين، خاصة فيما يتعلق بالملف السوري .

 

وأكد الخولى، في بيان له، على أن المصريين سيحفظون جميل المملكة العربية السعودية تجاه بلدهم، خلال فترة ما بعد 3 يوليو 2013، محذرا من أن هناك أطرافا كثيرة تحاول أن تعبث بالعلاقات بين البلدين، معتبرا أن حضور الملك سلمان إلى مصر يبعث برسالة إلى قوى الشر، بأن العلاقات المصرية السعودية تاريخية والتنسيق بينهم بات ضروريًا، إضافة إلى استمرار دعم البلدين لبعضهما البعض، لحماية الحقوق العربية.

 

فيما توقع المستشار أحمد الفضالي، رئيس تيار الاستقلال، أن يحدث تحولا كبيرا في منطقة الشرق الأوسط وأن يقل التوتر الحاصل في عدد من البلدان العربية ليبيا وسوريا، بعد زيارة الملك سلمان للقاهرة ولقائه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 


وأكد الفضالي، في تصريحات له، أن القضايا المشتركة والتحديات بين القاهرة والرياض كثيرة، أبرزها الأزمة السورية واليمنية والوضع في ليبيا والتدخلات الفارسية في دول المنطقة لتأجيج الصراع بها، مشددا على حرص السيسي وسلمان على وضع حلول مشتركة بينهما.

 

 
وأوضح رئيس تيار الاستقلال أن العالم العربى لن يصلح حاله إلا بعد تحرك وتعاون الدولتين الأكبر فى المنطقة، منوها إلى أن مفتاح حلول الأزمات الراهنة يكمن في تنمية وتعميق التعاون بين البلدين وتحقيق التنسيق الكامل على المستوى السياسى.

 

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح أمس الخميس، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في مطار القاهرة، ثم عقد الطرفان جلسة مباحثات عقب الاستقبال الرسمي، كما أصدرت الرئاسة المصرية بياناً رحبت فيه بزيارة الملك سلمان مشيدة بمواقفه المقدرة و المشرفة إزاء مصر وشعبها.

اقرأ أيضا

السيسي والسعودية.. 9 زيارات بـ أكثر من 10 مليارات في عامين

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان