رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"ديبكا": لا اتفاق بين روسيا وأمريكا بشأن كيماوي الأسد

مفاجأة من العيار الثقيل..

"ديبكا": لا اتفاق بين روسيا وأمريكا بشأن كيماوي الأسد

معتز بالله محمد 19 سبتمبر 2013 19:19

استبعدت مصادر إسرائيلية القيام بتفكيك السلاح الكيماوي السوري، ملمحة إلى وجود خدعة روسية - سورية لإقناع الغرب بعدم توجيه ضربة عسكرية لنظام الأسد، ورأت أنه ليس هناك اتفاق قائم بين واشنطن وموسكو بشأن الكيماوي السوري، بل مجرد توافق على عدة بنود، فيما تبقى الكثير من النقاط المحورية محل خلاف عميق.

وقال موقع" ديبكا" إن تصريحات وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو اليوم الخميس، التي قال فيها إن روسيا غير مستعدة للتخلص من كيماوي الأسد على أراضيها بمثابة إغلاق الطريق على تفكيك السلاح السوري الفتاك.


 وأشار إلى أن تصريحات "شويجو" تأتي متناغمة مع أخرى أطلقها الرئيس السوري بشار الأسد في حديث مع شبكة FOX الأمريكية بلهجة هادئة" لكنها "مليئة بالسخرية"، حيث قال ردا على سؤال حول إمكانية موافقته على إرسال أسلحته الكيماوية للأمريكان: "هذا يشكل خطرًا كبيرًا على البيئة، وإن أرادت الإدارة الأمريكية دفع التكاليف وتحمل مسؤولية جلب مواد سامة للولايات المتحدة، فلماذا لا يقومون بذلك؟".


وأضاف الموقع: "بكلمات أخرى لا نتحدث عن عدم وجود من سيفكك ويدمر السلاح الكيماوي السوري فقط، بل أيضا عن عدم إبداء أي دولة استعداداها باستثناء ألمانيا لإرسال عدد قليل من خبراء الكيماوي لسوريا، وتولى هذه المهمة المعقدة والباهظة من حيث التكلفة، لا توجد القوة البشرية المطلوبة، الميزانية اللازمة، والمحيط الذي سيتم فيه تدمير ذلك السلاح الخطير".


وتابع أن خبراء استخبارات غربية قاموا بتحليل حديث الأسد- الذي قال فيه إن المرحلة الأولى فقط من تدمير السلاح الكيماوي العملياتي سوف تستغرق أكثر من عام وستتكلف حوالي مليار دولار- وتوصلوا إلى استنتاجين مهمين: الأول أن الأسد يميز بوضوح بين السلاح الكيماوي العملياتي operational weapoوبين مخازن السلاح stockpiles التي ليست لديه نية على الإطلاق لتدميرها، والثاني أن الثقة بالنفس تبدوا واضحة في أحاديث الأسد التي أدلى بها مؤخرا، حيث تدل لهجته على أنه متأكد من عدم تفكيك أو تدمير السلاح الكيماوي السوري.


ونقل" ديبكا"، القريب من الموساد، عن مصادره أنه ليس ثمة اتفاق قائم بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن تفكيك وتدمير الكيماوي السوري، وأن ما قيل في المؤتمر الصحفي الذي جمع وزير الخارجية الأمريكية جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف في 14 سبتمبر ليس إلا محاولة للتغطية على حقيقة أن الجانبين توصلا فقط إلى توافقات على عدة بنود، فيما لا تزال باقي النقاط المتعلقة بالشأن السوري محل خلاف " عميق" بين واشنطن وموسكو.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان