رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في مؤتمر لدعم السيسي| نواب: هناك أزمات كثيرة..  والغرب يتآمر علينا

في مؤتمر لدعم السيسي| نواب: هناك أزمات كثيرة..  والغرب يتآمر علينا

أخبار مصر

عمرو كمال عضو مجلس النواب عن دائرة محرم بك بالإسكندرية

بالإسكندرية

في مؤتمر لدعم السيسي| نواب: هناك أزمات كثيرة..  والغرب يتآمر علينا

كريم صابر 09 مارس 2018 21:37

دعا نواب بمحافظة الإسكندرية، مساء الجمعة، إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها مارس الجاري، ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لتولي فترة رئاسية ثانية، مشيرين إلى "وجود مؤامرات غربية تحاك ضد الدولة".

وقال حسني حافظ، عضو مجلس النواب عن دائرة سيدي جابر بالإسكندرية: " هناك أزمات كثيرة ولكن يجب أن نصبر من أجل مصر، ويجب علينا النزول لصناديق الانتخابات من أجل مصر وليس من أجل شخص".

وأضاف خلال المؤتمر الجماهيرى الذى نظمه حزب مستقبل وطن بالإسكندرية تحت عنوان "انزل.. شارك": "الغرب يخطط لمؤامرة لفرض عقوبات علينا، ومصر تتقدم بشعبها، والأمة العربية تتقدم بتقدم مصر".


واستنكر  عمرو كمال، عضو مجلس النواب عن دائرة محرم بك، الدعوات المطالبة بمقاطعة الانتخابات، مشيرًا إلى "أنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي أنجز العديد من المشروعات خلال 4 سنوات، وأنقذ مصر فى 30 يونيو". بحسب تعبيره.


وأضاف كمال: "الرئيس قدم رقبته فداءً لمصر وللشعب، والرئيس صادق مع شعبه فى أحاديثه، ويبنى الوطن رغم وجود الحرب على الإرهاب ومصر تحتاج الصبر والتحمل".

ودعا كمال إلى النزول لدعم الرئيس فى الانتخابات الرئاسية، معتبرًا "أن الحضور في المؤتمرات دليل على حب السيسي".

 

 

وأغلقت الهيئة الوطنية لانتخابات رئاسة الجمهورية باب الترشح 29 يناير الماضي بعد قبول أوراق مرشحين اثنين مما انطبقت عليهم الشروط وهما الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

 

ولأسباب تتعلق بـ"المناخ العام"، تراجع عن الترشح للانتخابات كل من: الفريق عسكري متقاعد أحمد شفيق، والسياسي محمد أنور عصمت السادات، والمحامي خالد علي، فيما تراجع رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، دون ذكر أسباب.

 

بينما استبعدت الهيئة الوطنية للانتخابات اسم رئيس الأركان الأسبق سامي عنان من كشوف الناخبين، لـ"مخالفته النظم العسكرية".

 

وتدعو أحزاب وقوى سياسية إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، بالتزامن مع مساع لتشكيل جبهة معارضة للسيسي.
 

 

دعوات المقاطعة للانتخابات

وأعلن تكتل "25 -30" في بيان له أنه لم يزكِ أي من المرشحين، وأن على أعضائه كمواطنين لهم حق الانتخاب وكنواب لهم الحق في تقييم الوضع السياسي الحالي، أن يضعوا تقييما عن الفترة الماضية، والتي وصفها بأنها تعصف بدولة القانون، وانتهكت خلالها حرية المواطنين لاسيما الأعباء المادية والاقتصادية التي أثقلت كاهل الفقراء والبسطاء.
 

وأصدرت شخصيات سياسية ومرشحون سابقون للرئاسة بيانًا صحفيًا، مساء الأحد، 28 يناير يدعون خلاله الشعب المصري لمقاطعة الانتخابات الرئاسية كليًا، وعدم الاعتراف بما ينتج عنها، إضافة إلى ضرورة إلغاء الانتخابات الرئاسية القادمة.

 

ووقع على البيان كل من: "رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح،  والمرشح المنسحب محمد أنور السادات، وأستاذ العلوم السياسية والمتحدث باسم الفريق سامي عنان حازم حسني، ورئيس الجهاز المركزي للمحاسبات سابقًا المستشار هشام جنينة، ومستشار رئيس الجمهورية الأسبق عصام حجي".

 

 وقال الموقعون على البيان إنَّ عراقيل الانتخابات بدأت مبكرًا بإشاعة مناخ الخوف الأمني والانحياز الإعلامي والحكومي، ثم بجدولها الزمني الضيق الذي لا يتيح فرصة حقيقية للمنافسين لطرح أنفسهم وبرامجهم.

 

وتولى السيسي الرئاسة في يونيو 2014، إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية، عقب الإطاحة، بالرئيس المعزول محمد مرسي، في 3 يوليو 2013، وذلك حين كان السيسي وزيرًا للدفاع. 

 

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات للمصريين في الخارج من 16 إلى 18 مارس، وفي الداخل من 26 إلى 28 من الشهر ذاته.

 

على أن تجرى جولة الإعادة في الخارج من 19 إلى 21 أبريل المقبل، وفي الداخل بين 24 و26 من الشهر ذاته، حال عدم حصول مرشح على أكثر من 50 بالمائة من الأصوات في الجولة الأولى.

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان