رئيس التحرير: عادل صبري 03:14 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أمريكا تنقل سفارتها للقدس «يوم النكبة».. والفلسطينيون: يدمر حل الدولتين

أمريكا تنقل سفارتها للقدس «يوم النكبة».. والفلسطينيون: يدمر حل الدولتين

صحافة أجنبية

ترامب خلال توقيعه قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

بحسب وكالة الأنباء الفرنسية:

أمريكا تنقل سفارتها للقدس «يوم النكبة».. والفلسطينيون: يدمر حل الدولتين

جبريل محمد 24 فبراير 2018 22:29

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، رغم حالة الغضب العارم التي تجتاح الفلسطينيين بعد إعلان إدارة دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس منتصف مايو القادم بالتزامن مع العيد الـ 70 لقيام إسرائيل، والذي يعتبر أيضا الذكرى الـ 70 للنكبة، إلا أنه لن يكون له عواقب وخيمة على الأرض، فقط سيزيد المشاعر السلبية تجاه واشنطن.

 

وأضافت، عقب إعلان الولايات المتحدة خطتها لنقل سفارتها في إسرائيل للقدس مايو المقبل، اعتبرت القيادة الفلسطينية الخطوة "استفزاز صارخ لمشاعر العرب والفلسطينيين، ويدمر حل الدولتين".

 

الموعد الذي اختارته واشنطن لنقل السفارة 14 مايو، يعتبره الفلسطينيين يوم "النكبة"، ومن المتوقع أن تعقد الخطوة جهود استئناف محادثات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، ويهدد الدور الأمريكي التقليدي كـ "وسيط نزيه" في الجهود الرامية إلى حل أحد أهم الصراعات في العالم.

 

وكان "غسان الخطيب" خبير فلسطيني قال: رغم الصراخ لا اعتقد أن الخطوة الأمريكية سيكون لها عواقب وخيمة، فقط يزيد من المشاعر السلبية تجاه الولايات المتحدة، ويدعم فكرة تحيزها لإسرائيل".

 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية "هيذر نويرت" إن "الولايات المتحدة تعتزم فتح سفارة جديدة في القدس مايو المقبل، بالتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل".

 

وأضافت، أن السفارة الجديدة ستبقى في البداية في المبنى القنصلي الأميركي، بينما تبحث واشنطن عن موقع دائم لإنشاء السفارة.

 

وفي ديسمبر الماضي، اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل وتعهد بنقل السفارة لهناك، وهو ما اغضب الفلسطينيين، واشعل أيام من الاضطرابات في الاراضي الفلسطينية.

 

ورفضت منظمة التحرير الفلسطينية إعلان السفارة الاميركية ووصفته بأنه "استفزازا لجميع العرب".

 

وقال صائب عريقات، إن:" قرارات الإدارة الأميركية باختيار يوم النكبة لهذه الخطوة يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، والنتيجة ستكون "تدمير خيار الدولتين واستفزازا سافرا لكل العرب والمسلمين".

 

وقال نتانياهو ،الذي تواجه حكومته مستقبلا غير مؤكد بسبب ادعاءات الفساد التي يواجهها:" سيتحول يوم الاستقلال الـ 70 في اسرائيل لاحتفال وطني كبير".

 

وقال ترامب ان اعترافه بالقدس يمثل بداية "نهج جديد" لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

 

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس توجه الاسبوع الماضي للأمم المتحدة للدعوة لعقد مؤتمر دولي منتصف عام 2018، حتى لا يكون للولايات المتحدة دور الوسيط الرئيسي في عملية السلام.

 

واجتمع مبعوث ترامب للسلام في الشرق الاوسط، جيسون غرينبلات، وصهره ومستشاره جاريد كوشنر، في وقت سابق، مع سفراء من مجلس الامن الدولي يلتمسون دعمهم لخطة ترامب للسلام.

 

وبينما يريد الفلسطينيون وجود آلية دولية جديدة لرعاية محادثات السلام، فإن تفاصيل خطة ترامب وتوقيتها لا تزال غير واضحة.

 

ويأتي الجدول الزمني لنقل السفارة بعدما تعهد نائب الرئيس الاميركي "مايك بينس" الشهر الماضي بنقل السفارة قبل نهاية عام 2019. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان