رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون وحقوقيون يدعمون خالد علي رئيسًا لمصر بشرط نزاهة الانتخابات

سياسيون وحقوقيون يدعمون خالد علي رئيسًا لمصر بشرط نزاهة الانتخابات

سوشيال ميديا

خالد علي

سياسيون وحقوقيون يدعمون خالد علي رئيسًا لمصر بشرط نزاهة الانتخابات

محمد الوكيل 06 نوفمبر 2017 21:25

تباينت ردود أفعال مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان المحامي والحقوقي خالد علي، ترشحه للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها عام 2018.

 

الفقيه الدستوري محمد نور فرحات، قال: "بشرط توافر ضمانات حقيقية، وبشرط طرح برنامج مدروس متوافق عليه للتعامل مع مشكلات الحاضر، أؤيد خالد علي مرشحًا للرئاسة".

وبدوره قال المحلل السياسي حازم عبد العظيم: "من يقول على خالد علي كومبارس أو مهرج وهو قاعد في بيتهم أو في المنفى معزز مكرم، يلم نفسه، وكفاية مزايدات رخيصة".

المحامي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، علق قائلاً: "لم أصل لقرار بخصوص ما يسمى بالانتخابات الرئاسية القادمة، لكن مهاجمة المطبعة التي تطبع أوراق المرشح المعارض المحتمل، أيًا كان، هو أمر بوليسي كما يقول الكتاب".

 

وتابع: "والأمر الآخر الأهم أن الجهاز الذي هاجم المطبعة هو جهاز يقدم مساعدة لأنصار النظام الديمقراطي، حيث يقدم دليل أنه يعبر عن دولة بوليسية ديكتاتورية خالصة، شكرًا، يستوي في هذا أن يكون البوليس السياسي المسمى أمن الدولة أو أحد الأجهزة البوليسية المسماة سيادية".

فيما قال المحامي طارق العوضي: "بالتوفيق للصديق العزيز خالد علي في انتخابات ٢٠١٨ الرئاسية، ادعم خالد علي، وبلا شروط".

الناشطة السياسية منى سيف، قالت: "مفاجأة، خالد علي أعلن رسمي ترشحه لانتخابات 2018، ربنا يعينه ويستر علينا كلنا".

واختتم الكاتب الصحفي عمر الهادي: "المحامي الحقوقي خالد علي يفتتح سباق الانتخابات الرئاسية 2018 بإعلان عزمه الترشح وسط حملة هجوم استباقية في وسائل إعلام حكومية وتضييق أمني".

وأعلن المحامي الحقوقي خالد على ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، المقرر إجراؤها في 2018، وتشكيل فريق حملته.

 

وقال على، خلال مؤتمر صحفي عقده بحزب الدستور، أمس الاثنين، والذي بدأه بالوقوف دقيقة صمت حدادًا على أرواح شهداء الجيش والشرطة في الأحداث الإرهابية، إن مصر في أزمة سياسية، الثروة تحتكرها مجموعة تؤمنها الرئاسية، أزمات يعيشها الشيوخ والشباب في ظل انهيار المنظومة.

 

وأضاف: "قالوا إن هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه، ثم سحقوه بالأسعار، وقسموا بالحفاظ على الأرض وفرطوا في الجزر المصرية".

 

وذكر خلال المؤتمر أن الانتخابات حق للناس لاختيار حاكمهم، مؤكدا أنه يستعد لتدشين حملته الانتخابية، لافتًا إلى أنه سيعمل مع القوى السياسية لانتزاع ضمانات لضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية.

 

في سياق متصل، أكد علي، قبيل انعقاد المؤتمر، أن قوات الأمن داهمت المطبعة المسؤولة عن طباعة الأوراق الخاصة بالمؤتمر الصحفي الذي انعقد أمس الاثنين، لإعلان موقفه من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان