رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون: منع «شفيق» من السفر إهانة للدولة المصرية

سياسيون: منع «شفيق» من السفر إهانة للدولة المصرية

الحياة السياسية

الفريق أحمد شفيق

سياسيون: منع «شفيق» من السفر إهانة للدولة المصرية

أحمد إسماعيل 29 نوفمبر 2017 23:00

أثارت كلمة رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق التي أكد فيها منع دولة الإمارات له من السفر ردود أفعال واسعة في الشارع المصري لا سيما أن الكلمة جاءت بعد ساعات قليلة من اعتزامه خوض الانتخابات الرئاسية القادمة.

 

وقال شفيق المقيم في دولة الإمارات في تسجيل خاص للجزيرة إنّ السلطات الإماراتية منعته من السفر بعد إعلانه ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية، وأعرب عن رفضه تدخلها في شؤون مصر.

وخاطب شفيق في كلمته المصورة الشعب المصري قائلا إنه أعلن عن ترشحه لرئاسة الجمهورية، وكان ينوي في سبيل ذلك "القيام بجولة بين أبناء الجاليات المصرية قبل العودة لوطني خلال الأيام القليلة القادمة".

 

وتابع "فوجئت بمنعي من مغادرة دولة الإمارات العربية الشقيقة لأسباب لا أفهمها ولا أتفهمها".

 

وأضاف "إذا كنت أكرر مرارا امتناني وشكري وعرفاني للاستضافة الكريمة (في الإمارات) فإنني أرفض التدخل في شؤون بلدي بإعاقة مشاركتي في ممارسة دستورية ومهمة وطنية مقدسة".

 

ودعا شفيق المسؤولين في الإمارات إلى رفع أي عوائق أمام حرية حركته أو سفره. وختم كلمته بالقول "أتعهد لأبناء وطني بألا أتراجع إطلاقًا عن واجبي، متقبلا في سبيل ذلك أية متاعب".


 

مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي قال إنّ ما حدث مع شفيق في الإمارات اليوم يمثل إهانة للدولة المصرية.

 

وأكد الزاهد على  أن ما حدث مع شفيق من منعه من السفر يأتي في صالح شفيق في كافة الأحوال وأنه سيخرج من الإمارات في النهاية.

 

وأشار الزاهد إلى أن إعلان شفيق ترشحه للانتخابات من دولة الإمارات يعني الكثير من الرسائل.

 

بدوره قال الدكتور أحمد دراج أستاذ العلوم السياسية: إن منع شفيق من السفر يمثل إهانة للسلطة المصرية القائمة ففي النهاية شفيق مواطن مصري له كافة الحقوق، وعلينا أن لا ننسى أن شفيق رئيس وزراء أسبق لدولة بحجم مصر.

 

وأكد دراج على أن تهاون الإدارة المصرية في سياستها خارجيًا جعل دول مثل الإمارات تتعامل بهذا الشكل السيئ مع مصر.

 

وبحسب دراج فإنّ الإمارت تنافس السعودية في "الأفعال الصبيانية" فهي تكرر ما فعلته السلطات السعودية مع سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني.

 

أمين إسكندر القيادي بحزب تيار الكرامة وصف ما حدث مع الفريق أحمد شفيق بـ"المهزلة".

 

وتابع إسكندر يبدو أننا دخلنا في عصر جديد ليس له وصف إلا المهزلة.

 

وأكَّد إسكندر على بقاء شفيق في الإمارات لن يطول، سواء كان هذا المنع بالتنسيق مع السلطات المصرية أو من جانب أحادي من قبل دولة الإمارت.

 

 

إعلان الترشح
 

وقبل وقت قليل من بثّ كلمة شفيق، قالت وكالة رويترز للأنباء: إنها أجرت اتصالًا مع شفيق وأبلغها أنه ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية المقرر تنظيمها العام المقبل، والتي من المرجح أن يخوضها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

 

وأضافت رويترز أنّ شفيق- المقيم في الإمارات منذ خمس سنوات- قرر العودة إلى مصر خلال الأيام المقبلة، وأنها تلقت مقطعًا يتضمن كلمة لشفيق يعلن فيه نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المتوقع إجراؤها في أبريل المقبل.


 

في السياق أعرب الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتية للشئون الخارجية، عن حزنه من تصريحات أحمد شفيق، التى اتهم فيها الإمارات بمنعه من السفر.

 

وكتب قرقاش، عبر حسابه على تويتر: "تأسف دولة الإمارات أن يرد الفريق أحمد شفيق الجميل بالنكران، فقد لجأ إلى الإمارات هاربا من مصر إثر إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2012، وقدمنا له كل التسهيلات وواجبات الضيافة الكريمة، رغم تحفظنا الشديد على بعض مواقفه".

 

 

وأضاف قرقاش: "آثرت دولة الإمارات فى تعاملها التمسك دوما بقيم الضيافة والرعاية حبا لمصر والمصريين الذين لهم فى قلوبنا وتوجهنا كل التقدير والاحترام، وتؤكد دولة الإمارات بأنه لا يوجد عائق لمغادرة الفريق أحمد شفيق الدولة".

 

 

 

وتابع:"وللأسف وفِي هذا الموقف الذي يكشف معادن الرجال، لا يسعني إلا أن أضيف مقولة المتنبي، شاعر العرب الكبير، "إذا أنت أكرمت الكريم ملكته، وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا".

 

 

 

وكان رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق المقيم في دولة الإمارات في تسجيل خاص للجزيرة إن السلطات الإماراتية منعته من السفر بعد إعلانه ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية، وأعرب عن رفضه تدخلها في شؤون مصر.

 

 

 

وخاطب شفيق في كلمته المصورة الشعب المصري قائلا إنه أعلن عن ترشحه لرئاسة الجمهورية، وكان ينوي في سبيل ذلك "القيام بجولة بين أبناء الجاليات المصرية قبل العودة لوطني خلال الأيام القليلة القادمة".

 

 

 

وتابع "فوجئت بمنعي من مغادرة دولة الإمارات العربية الشقيقة لأسباب لا أفهمها ولا أتفهمها".

 

وأضاف "إذا كنت أكرر مرارا امتناني وشكري وعرفاني للاستضافة الكريمة (في الإمارات) فإنني أرفض التدخل في شؤون بلدي بإعاقة مشاركتي في ممارسة دستورية ومهمة وطنية مقدسة".

 

ودعا شفيق المسؤولين في الإمارات إلى رفع أي عوائق أمام حرية حركته أو سفره. وختم كلمته بالقول "أتعهد لأبناء وطني بألا أتراجع إطلاقا عن واجبي، متقبلا في سبيل ذلك أية متاعب".

 

وقبل وقت قليل من بث كلمة شفيق، قالت وكالة رويترز للأنباء إنها أجرت اتصالا مع شفيق وأبلغها أنه ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية المقرر تنظيمها العام المقبل، والتي من المرجح أن يخوضها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

 

وأضافت رويترز أن شفيق -المقيم في الإمارات منذ خمس سنوات- قرر العودة إلى مصر خلال الأيام المقبلة، وأنها تلقت مقطعا يتضمن كلمة لشفيق يعلن فيه نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المتوقع إجراؤها في أبريل المقبل.

 

وكان أحمد شفيق خسر بفارق صغير في انتخابات الرئاسة لعام 2012 أمام مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي.

 

وبعد خسارته الانتخابات سافر شفيق إلى الإمارات، وأسس لاحقا حزبا أطلق عليه الحركة الوطنية، وفشل هذا الحزب في تحقيق نتيجة في الانتخابات البرلمانية لعام 2014.

 

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان