رئيس التحرير: عادل صبري 10:33 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

في ذكراها الثانية.. المصري الديمقراطي يطالب بالعفو عن علاء عبدالفتاح ورفاقه

قضية مجلس الشورى..

في ذكراها الثانية.. المصري الديمقراطي يطالب بالعفو عن علاء عبدالفتاح ورفاقه

الناشط علاء عبدالفتاح 24 فبراير 2017 16:59

أعربت هالة فودة، أمين الحقوق والحريات بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، عن استيائها من بقاء ثلاثة من الذين صدر ضدهم الحكم في قضية مجلس الشورى في السجون، وهم أحمد عبد الرحمن وعلاء عبد الفتاح وعبد الرحمن طارق رغم مرور عامين على الحكم، ورغم صدور عفو رئاسي عن باقي المتهمين في القضية.

 

وأكدت فودة في تصريحات صحفية لها، أن الطعن المقدم من المتهمين الثلاثة يظل حبيس أدراج محكمة النقض، ومازال الشبان الثلاثة حبيسي السجن بناءً علي تهم هزلية تشهد عليها فيديوهات الوقفة، وبناءً علي قوانين يشوبها عوار دستوري واضح.


يشار إلى أن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أعلن مسبقا رفضه لقانون التظاهر ووصفه بغير الدستوري فور صدوره وتعهد بالعمل علي إسقاط القانون المعيب، كما سبق و قدم أكثر من مقترح لتعديل القانون وفقاً للدستور الذي يمنح المواطنين الحق في التظاهر ولا يكبل حريتهم في التعبير عن الرأي.

 

  وجدد الحزب طلبه بضرورة الإفراج عن معتقلي الشوري و يجدد مطالبته بالعفو عنهم أسوة بباقي المتهمين في القضية.
 

وترجع أحداث القضية لوقفة سلمية نظمتها "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين في ٢٦ نوفمبر ٢٠١٣ أمام مجلس الشورى بالتزامن مع اجتماعات لجنة الخمسين لصياغة الدستور، اعتراضا على وجود مادة محاكمة المدنيين عسكريا في الدستور، حيث قامت قوات الداخلية بفض الوقفة السلمية والقبض على المشاركين بها الذين وجهت لهم النيابة تهم التحريض على التظاهر والتجمهر واستعراض القوة.

 

بعدعا صدر الحكم بسجن علاء وأحمد وعبد الرحمن خمس سنوات وثلاث سنوات لباقي المتهمين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان