رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صحيفة ألمانية: أفرجوا عن عادل صبري

صحيفة ألمانية: أفرجوا عن عادل صبري

صحافة أجنبية

عادل صبري

صحيفة ألمانية: أفرجوا عن عادل صبري

أحمد عبد الحميد 01 يوليو 2018 19:57

دعت صحيفة دي فيلت الألمانية السلطات المصرية إلى إطلاق سراح الكاتب الصحفي عادل صبري رئيس تحرير موقع مصر العربية الذي يقترب من 100 يوم من الحبس الاحتياطي.

 

وأضافت في تقرير على موقعها الإلكتروني: "أُطلق سراح مراسل صحيفة "دى فيلت" الألمانية، "دنيز يوسيل"،  من السجن التركي، وما زال المئات من الصحفيين  الآخرين داخل السجون، نحن لا ننساهم ، بل نتذكر مصيرهم...  واليوم نعرض قضية عادل صبري".

 

التقرير المذكور جاء عنوان " مقال من صحيفة نيويورك تايمز أودى به  إلى السجن"

 

وأردفت دي فيلت أن  الوضع الذي آل إليه رئيس تحرير موقع  "مصر العربية" في مصر ، "عادل صبري" ، الذى يهتم موقعه بقضايا حقوق الإنسان والديمقراطية، وبعمل المنظمات غير الحكومية يمثل إشارة واضحة إلى ازدياد الحملة المشددة التي تستهدف الصحافة الحرة فى مصر.

 

وتابعت دي فيلت: " بمجرد نشر موقع "مصر العربية"،  تقريرا مترجمًا نقلًا عن صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن الانتخابات المصرية بات "صبري"،  مشتبهًا  به أمام  الجهات الأمنية المصرية".
 

ومضت تقول: "في 3 أبريل 2018 ، اقتحم  ضباط يرتدون ملابس مدنية مقر "مصر العربية" بمدينة الجيزة،  وفتشوا كل شيء ، وصادروا أجهزة الكمبيوتر والأراشيف،  وأخرجوا  العاملين إلى الخارج ، وأغلقوا مقر الموقع، ثم ألقوا القبض على "عادل صبري" ونُقل إلى أقرب مركز شرطة".

 

 

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد قرر في الأول من أبريل الماضي تغريم موقع مصر العربية 50 ألف جنيه لترجمة تقرير أوردته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن الانتخابات الرئاسية التي أجريت أوائل مارس الماضي.

 

 وقال المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إنه  كان يجب على الموقع التحقق من صحة التقرير مسبقًا أو التعليق عليه وفقا لذلك".

 

ثم تدخلت صحيفة "نيويورك تايمز" على الفور وقالت في بيان لها: "نصر على أن تقريرنا كان دقيقًا"، وندين أي اعتقال يعمل على ترهيب الصحفيين وقمع حرية الصحافة".

 

ونوهت "دي فيلت" إلى  أن حبس "صبرى" على ذمة التحقيق تم تمديده عدة مرات منذ أبريل المنصرم حيث وجهت إليه لاحقا مجموعة من الاتهامات الأخرى مثل "الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة".

 

يأتي ذلك رغم أن بيان الداخلية المصرية عقب إلقاء القبض على صبري ذكر أن التهمة الرئيسية التي يواجهها الكاتب الصحفي تتمثل في إدارة موقع بدون ترخيص رغم أن "مصر العربية" يملك الأوراق القانونية اللازمة، وتأكدت مباحث المصنفات من ذلك خلال حملات تفتيش سابقة.

 

النص الأصلي:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان