رئيس التحرير: عادل صبري 01:57 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نائب يدافع عن موقف مصر بـ"مجلس الأمن" الخاص بالانتهاكات الجنسية

نائب يدافع عن موقف مصر بـمجلس الأمن الخاص بالانتهاكات الجنسية

البرلمــــان

النائب علاء والي

نائب يدافع عن موقف مصر بـ"مجلس الأمن" الخاص بالانتهاكات الجنسية

أحمد الجيار 16 مارس 2016 10:21

أشاد النائب علاء والى بموقف القاهرة الخاص برفض قرار مجلس الأمن الدولى حول التصدى لوقوع انتهاكات جنسية من قبل أفراد فى بعثات حفظ السلام

والي أكد علي أن الولايات المتحدة صاغته بهذا الشكل وأصرت على تمريره، وقال أن موقف القاهرة من القرار لم يأتى من منطلق موافقتها على تلك الجرائم ضد الإنسانية التى يرتكبها أناس من المفترض أنهم حماه للسلام، ضد آخرون منحوا ثقتهم لراية الأمم المتحدة، ولكن اعتراضاً على رغبة البعض لاستغلال هذه الحوادث المؤسفة لتكون سيفاً مسلطاً تجاه دول بعينها، وتفتح المجال لاستخدام قرارات مجلس الأمن لصالح حسابات سياسية .

وواصل والي تبريره لموقف القاهرة : لم يكن دفاعاً عن نفسها أو حماية لمصلحتها بل جاء استناداً إلى واجبها باعتبارها الصوت العربى والأفريقى داخل المجلس، وهو ما يحتم عليها أن تحمى حقوق الدول التى وثقت فيها ومنحتها صوتها لتكون معبرة عنها أمام المجتمع الدولى وأن كبدها ذلك عداوات مع قوى كبرى مثل واشنطن.

وتابع: القرار الذى صاغته أمريكا يحمل العديد من علامات الاستفهام التى تثير الشكوك حول المغزى منه، يأتى فى مقدمتها أنه يمنح الأمين العام للأمم المتحدة دون غيره الحق بالتحكم فى سمعة جيوش وقوات أمن الدول، من خلال تخويله لاتخاذ قرار بإعادة "وحدات عسكرية كاملة" من وحدات حفظ السلام إلى بلادها عندما يكون هناك دليل على ممارسة "بعضها" للاستغلال والانتهاك الجنسيين، وهو سياسة العقاب الجماعى التى رفضتها مصر، وطالبت بأن يقتصر الحساب على المذنبين لعدم استغلال القرار للتشهير بقوات حفظ السلام والدول المساهمة بها.

وأختتم والى، أن طلبات مصر تجاه القرار كانت منطقية ولا تحتمل التأويل حيث قامت بإدراج تعديلات محددة على إجراءات التحقق من الجرائم من خلال أدلة دامغة لعدم استغلال أى شبهات لتشويه وتلطيخ سمعة جيوش وبلدان تمد الأمم المتحدة بجنود لقوات حفظ السلام، وهو ما سيكون له بالغ الأثر السلبى عليها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان